2018 | 11:15 شباط 21 الأربعاء
جنبلاط: نشهد اليوم عملية ابادة جماعية في الغوطة الشرقية للبشر وسط تقاسم نفوذ دولي واقليمي مفضوح لسوريا | هل تجمع الهواجس الانتخايبة الحريري وجعجع؟ | ماذا يعني الاعلان المبكر لمرشحي الثنائي الشيعي؟ |

رسالة إلى مغوار

رأي - الأربعاء 25 أيار 2011 - 07:06 -
أعتذر منك يا مغوار... سنوات قليلة مرّت... ولكن لم أقدر... غيابك عن هذه الدنيا جرح عميق لا يطيب أبداً بل يبقى معي إلى الأبد. كنت من خيرة الشباب، مغوار بحقّ، تحمّلت وجعك بوجهٍ ضاحك بشوش، دائماً ممازح، لم يقف شيء في طريقك حتى مرضك، حملته كرسالة من الله وكنت دائماً تقول "هذا ما يريده الله، يريد أن يجرّبني". كنت قدوة للشباب، تعطيهم بصيصَ أملٍ، وعندما تفقد أحد رفاقك كنت تنفرد ببكائك الصامت مصلياً ومتضرّعاً. كنت نعمَ الصديق والحبيب والابن والأخ، فقدانك ترك فراغاً في قلب كلّ من عرفك. صحيح أنّك غبت بالجسد، لكنّك باقِ في وجدان كلّ من أحبّك يوماً... وكلّ من رأى فيك شاباً مميزاً طموحاً وشغوفاً بكلّ ما يقوم به... لروحك الطاهرة، تحيّات من القلب، علّها تصلك حيث اختار الله أن يضعك.