2018 | 22:31 شباط 22 الخميس
السعودية: هيئة الترفيه تعلن بدء بناء دار للأوبرا واستثمار 64 مليار دولار في الترفيه خلال الـ10 سنوات المقبلة | "الجديد": عمال وموظفو هيئة اوجيرو ينفذون اعتصاماً ويتوقفون عن العمل في المراكز للمطالبة بتحصيل سلسلة الرتب والرواتب | انتهاء القمة الرئاسية اللبنانية الارمينية التي انعقدت بين الرئيسين عون وسركيسيان وبدء المباحثات الموسعة بين الجانبين اللبناني والارميني |

العمّ نجيب... مختار الحيّ

رأي - الجمعة 13 أيار 2011 - 07:52 -
يلقّب نفسه بمختار الحيّ، يعرف كلّ شيء، "من لا يعرفه يجهله". إنّه المنبّه، هكذا يناديه الجيران. يملك دكانة صغيرة، يصحو عند الرابعة والنصف فجراً ويذهب إلى السوق لإحضار حاجات الدكان، وعند السادسة يفتح المحل مبخّراً ومصلياً "يا ربّ اجعل هذا النهار مباركاً".يبدأ صباحه بشرب القهوة مع أصحابه الذين من جيله، والحديث في السياسة. وعند دخول إحدى النساء إلى دكّانه لشراء الحاجيّات يتأهل على طريقته: "صباح الخير، شو هالجمال كلّو هيدا، إسم الله عليك مثل الغزال"، "شو هالطلّة البهيّة" "يسلملي هالقامة" "ميلي اشربي قهوة"... بعضهنّ يجارونه وبعضهنّ يصدّونه.أما إذا دخل أحدٌ دكّانه، فيبدأ بالتحقيق معه عن اسمه وعن أصوله وميوله السياسيّة، ويعرّفه عن حاله وإذا لم يكن يتوافق مع ميول العم نجيب يبدأ الأخير بالمناظرة ويحاول إقناعه بالعدول. عند الظهيرة، يجتمع مع أصدقائه على لعب الطاولة وتبدأ المناوشات وبعضهم من يحتدّ ويذهب في طريقه. أمّا في فترة ما بعد الظهر، فيجلس على باب المحل ويبدأ بالنظر إلى المارة، منهم من يركض ويمشي "أهلاً ميّل، خدلك قنينة ماء هلق بتعطش". أما إذا مرّت سيدة ذات قامة جميلة فينظر إلى جاره على الشرفة: "آخ رجّعنا أربعين سنة إلى الوراء وبفرجيك كيف بشدّها".أما عند عودة سكان البناية من أعمالهم فعليك أن تلقي عليه التحيّة فيبادلك بأسئلته "يعطيك العافية، انشاءالله مش تعبانين، والله اليوم ما استرزقنا كثير بها المحل، ويبدأ بالحديث عن هذا وذاك، وعندما ينتهي من الحديث عنهم يقول "شكلك تعبان، روح ارتاح". عند حلول الليل، يقفل دكّانه ويدخل إلى البيت ويضع رأسه على المخدّة، يصلّي ويخلد إلى النوم ليصحو في اليوم التالي ويبدأ نهاره... مثل كل يوم.