2018 | 16:35 أيار 23 الأربعاء
بومبيو: جزء من ميزانية الخارجية سيوجه للتصدي للدعايات والأخبار الكاذبة | بومبيو: الولايات المتحدة تسعى للعمل مع أكبر عدد ممكن من الحلفاء للتوصل لاتفاق جديد لوقف التهديدات النووية وغير النووية لإيران | حريق داخل مكب نفايات في بصاليم (صورة في الداخل) | احتفالات بوصول الرئيس نبيه بري الى عين التينة بعد انتخابه لولاية سادسة للمجلس النيابي | عز الدين: مرة جديدة الرئيس بري في رئاسة مجلس النواب الرجل المناسب في المكان المناسب | حاصباني للـ"ام تي في": اخترنا الاقتراع بورقة بيضاء في انتخاب رئيس مجلس النواب انطلاقا من موقف مبدئي | جريحان نتيجة تصادم بين مركبتين على طريق عام جعيتا عند مفرق بلونة وحركة المرور كثيفة في المحلة | اجتماع للجراح مع رياشي وفنيش ورئيس شركة سما لمتابعة حيثيات نقل مباريات كأس العالم في لبنان | ميقاتي: كل التهانئ للرئيس نبيه بري بإعادة انتخابه رئيسا لمجلس النواب مع الامل بانطلاقة متجددة لعمل المجلس | باسيل: وفّقنا بين الميثاقية والمبدئية وعكسنا نتائج الانتخابات النيابية بانتخابات المجلس على امل ان نكون دخلنا عصر اكثر انتاجية في المجلس | مسؤول المكتب السياسي للصدر: لا علاقة سرية بين السعودية والصدر خارج الزيارات المعلنة | الرئيس بري سيتوجه إلى قصر بعبدا للقاء رئيس الجمهورية العماد ميشال عون |

اذهبي أينما شئتي فإنّ مقعدك سيعود إليّ

رأي - الأربعاء 11 أيار 2011 - 04:46 -
أطلق معالي الوزير العريضي صرخة مدويّة في وجه من يعرقلون تشكيل حكومة الأكثريّة الجديدة قائلاً "ألم يعد هناك مارونيّ يصلح لتولي وزارة الداخليّة؟". قد تعبّر هذه الصرخة عن وجع كثير من المواطنين (الذين كثيراً ما تكلم الوزير عن وجعهم) والذين ازدادوا يأساً وفقراً بسبب الشلل الحكومي الذي أطلق آليّاته حزب الله بعد ظهر ذاك اليوم، حين طغت سكرة إذلال سعد الحريري خلال لقائه الرئيس باراك اوباما على فكرة الأّيام القادمة وما بعد، بعد، بعد، الاستقالة - إذا اردنا استعمال أدبيّات الحزب القائد للاكثريّة الجديدة.اسمحوا لي بأن أستغّل صرخة الوزير الصادقة لكي أطرح على معاليه وعلى قيادة الطائفة التي يمثّل في البرلمان والوزارة منذ حوالى عقدين من الزمن سؤالاً سمعته من الكثير من شباب الدروز ومن أصدقاء صحافيّين من مختلف ألوان الطيف السياسي. ألا يوجد في الدروز من يستطيع تمثيل الطائفة في المجلس النيابي والوزارة غير الوزراء الثلاثة أو الأربعة الذين اختارهم الحزب - الطائفة