2019 | 19:38 كانون الثاني 19 السبت
معلومات غير رسمية للـ"ان بي ان": الرئيس الصومالي اعتذر عن عدم حضور القمة العربية التنموية الاقتصادية الاجتماعية | مدعي عام باريس وضع 17 شخصا قيد الحجز الاحتياطي إثر المشاركة في الحراك العاشر لمحتجي "السترات الصفراء" | "العربية": جرحى في مواجهات بين الشرطة ومحتجي "السترات الصفر" في باريس | رائد خوري للـ"ال بي سي": لا علاقة لي بالمفاوضات الجارية حاليا في شأن الفقرة المتعلقة بعودة النازحين السوريين | المنظمة الدولية للهجرة: فقدان أكثر من 117 مهاجرا غير شرعي بعد غرق قاربهم قبالة الساحل الليبي | طائرتان مروحيتان من طراز غازيل وهيوي تقوم بدورية في سماء بيروت (صورة في الداخل) | التحكم المروري: لتوخي الحذر وتخفيف السرعة على اوتوستراد نهر الكلب باتجاه جونية محلة الذوق بسبب تسرب مادة الزيت وحركة المرور كثيفة في المحلة | حراك المتعاقدين الثانويين: للمشاركة في تظاهرة الغد | وصول ممثل سلطنة عمان الى لبنان للمشاركة في القمة الاقتصادية والرئيس عون في استقباله | زحمة سير خانقة في محيط منطقة الجناح | طريق المطار خالية بالاتجاهين بعد قطعها امام المواطنين والسيارات (صورة في الداخل) | معلومات للـ"ال بي سي": أمير قطر أبلغ بعبدا قبل قليل بأنه سيحضر شخصياً غداً لترؤس وفد بلاده في القمة العربية |

شكراً يا سيادة المطران سليم غزال

رأي - الأربعاء 04 أيار 2011 - 07:19 -
بعد رحيلك الى دنيا الآخرة لن نسمح لليأس بأن يحكمنا أو يتحكم بنا، لقد كنت لوطنك وشعبه مثالاً للمسيحي الملتزم، ليس بالكلام فقط، بل بطريقة التعاطي مع شؤون الناس والوطن.اللبناني لم يكن بالنسبة لك هو المسيحي أو المسلم أو الفلسطيني اللاجئ الى هذا الوطن الصغير، بل كان الإنسان. تعاطيت مع المسلمين والفلسطينين وكأنهم أبناء رعيتك. صديقاً للبعض، مبلسماً جراح البعض الآخر، حاملاً هموم الوطن أجمع.علمتنا أن رعيتك كانت رعية الانسان على أياً كان دينه، ولما اضطرت رعيتك المسيحية إلى اخلاء منطقة صيدا تراجعت عن مرافقتهم إلى حيث الأمان، بل بقيتَ لخدمة الانسان المسلم ومُعرّضاً شخصك لكافة المخاطر في زمن القتل السهل والتعصب الأعمى والحرب الدموية، كما خدمتَ المحتاج والمعوق والمريض من دون كلل أو ملل.نَم قرير العينين يا سيادة المطران، لأن مدرستك كبرت بالآلاف من اللبنانيين الذين فهموا معاني العيش الواحد وفهموا أيضاً أهمية الحوار المُحب والبعيد عن السياسة والمصالح الضيقة مُقدّماً مصلحة الآخر على مصلحة الذات، مُستعيناً بالقيم والاخلاق التي تجمعنا.هؤلاء اللبنانيون يعدونك بالمثابرة على الإنفتاح والحوار، وإكمال الطريق التي رسمتها من أجل تثبيت السلم الأهلي.أعضاء تجمع وحدتنا خلاصنا:أيسرف، الأرض لبنان، انتظارات الشباب، المؤسسة اللبنانية للسلم الأهلي الدائم، المؤسسة الوطنية للتراث، الهيئة الوطنية للطفل اللبناني، الهيئة الوطنية للعمل الشعبي - عامل، جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية، جمعية إنقاذ البيئة، جمعية باموس تودوس، جمعية بلدتي، جمعية حماية المواقع والأبنية القديمة - أبساد، جمعية العُلا اللبنانية، جمعية فرح العطاء، جمعية تنمية قدرات المرأة - بليدا، الجمعية اللبنانية لحقوق الإنسان، حملة إلى السلام سر، حركة التسلح الخلقي، حركة السلام الدائم، حركة اللاعنف، حركة لنلتقي، لجنة أهالي المخطوفين والمفقودين في لبنان، متطوعون بلا حدود، منتدى صور الثقافي، مؤسسات الإمام الصدر، ندوة الدراسات الإنمائية ومجموعة من الأعضاء المنفردين.