2019 | 13:55 نيسان 24 الأربعاء
"التحكم المروري": جريح نتيجة تدهور مركبة على طريق عام الحلوسية صور | الدفاع السورية: العسكريون الأميركيون حولوا مخيم الركبان إلى سجن | كنعان: اقول الا تسوية على الحسابات المالية بأي حجة او موقف او عنوان ولن اسير بأي تسوية والمطلوب موازنة وحسابات | نائب وزير الدفاع السوري: دمشق تطالب بحل التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة | كنعان من مجلس النواب: الموازنة كان يفترض ان تأتي في تشرين الاول وفق الدستور ولا جلسة حكومية حتى الساعة لبحث واقرار المشروع وجلستنا حول تنظيم ديوان المحاسبة تطورت | سامي الجميل يلتقي رئيس تيار المردة سليمان فرنجية في الصيفي | الرئيس عون استقبل وفد اداريي ولاعبي نادي العهد الرياضي الذين قدموا له كأس بطولة الدوري اللبناني لكرة القدم للعام 2019 | رئيس الأركان الجزائري: الجيش يواصل التصدي لمحاولات زرع الفتنة والتفرقة بين الجزائريين وجيشهم | الرئيس السريلانكي يطلب استقالة كل من وزير الدفاع و قائد الشرطة | وكالة "يونهاب": كوريا الشمالية تقيل مفاوضها الرئيسي مع الولايات المتحدة | مقتل مطلوب واصابة 3 من المعلومات في زغرين في الهرمل | نائب وزير الدفاع السعودي خالد بن سلمان من موسكو: علينا محاربة مصادر تمويل الإرهاب وتعزيز وسائل غسل الأموال والنظام الإيراني يدعم حزب الله والحوثيين |

إتحاد لبنان للتنمية يخرج دفعة جديدة من النساء مسلّحات بالمعلوماتية

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 10 نيسان 2012 - 19:54 -

خرَّج إتحاد لبنان للتنمية بالتعاون مع بيت الشباب والثقافة – زوق مكايل ومايكروسوفت اليوم، الدفعة الثالثة من تلامذة برنامج "المرأة والتكنولوجيا"، بعد أن خضعت مجموعة كبيرة من النساء لدورة تدريبيّة مكثَّفة، لمدة 12 أسبوعاً، على برامج مايكروسوفت أوفيس الأساسية التي تساعد على تطوير مهاراتهن في استعمال تكنولوجيا المعلومات في عملهن كما في حياتهن اليوميَّة.
وخلال حفل التخرّج الذي أقيم في بيت الشباب والثقافة التابع لبلدية زوق مكايل، أكدت أمين عام الإتحاد كريستل الشايب على أهمية "دور المجتمع المدني فهو ربما المبادر الوحيد الذي يصب بعض من إمكاناته في كسروان"، مشيرة إلى "الدور الريادي للمجتمع المحلي والبلديات لاسيما بلدية زوق مكايل السبَّاقة الدائمة في سعيها إلى تأمين رفاهية العيش لسكَّانها". ولفتت إلى أن الإتحاد "أطلق الدورة التدريبية الأولى لهذا البرنامج في 2010 إيماناً منه بأهمية الإنماء المتوازن، الذي وعلى عكس ما يشاع في أوساط الهيئات المانحة والتنموية في لبنان، لا يطال منطقة كسروان التي لا تزال ترزح تحت الحرمان على الأصعدة كافة".
وأوضحت الشايب أن "الهدف الأول من هذه الدورات هو خلق فرص عمل وتمكين المتدرِّبين ضمن المؤسسات التي يعملون فيها، وذلك إيماناً منا بأهمية المبادرة الفردية في غياب دور الدولة"، مشددة على أهمية هذا البرنامج "الذي تستفيد منه أكثر من ألفيّ إمرأة في العالم العربي". وشكرت مايكروسوفت على "دعمها المعنوي والمادي الذي سمح بإجراء هذه الدورات وفتح آفاق لروّاد تكنولوجيا المعلومات التي تقوم بتسهيل عمل الإنسان على الصعيدين المهني والشخصي". ثم وزَّعت الشهادات على المشاركات في الدورة.
وقدمت المشاركات شهادات حية تحدثن فيها عن التغيير الذي أحدثته هذه الدورة في حياتهم المهنية: فأكدت كلير معتوق، أستاذة لغة فرنسية، أنها استفادت من استعمالها للمعلوماتية في تواصلها مع إدارة المدرسة وتلامذتها بالإضافة إلى تسهيل تحضيرها للدروس والامتحانات وهي اليوم تمضي وقتاً أقل في البحث عن مواد دراسية جديدة عبر شبكة الانترنت. وشكرت ريتا عفيش إتحاد لبنان للتنمية ومايكروسوفت على مساعدتهما لها لاستعادة ثقتها بنفسها عبر حصولها على شهادتها الأولى: "أشعر أنني أستطيع أن أكمل مسيرتي العلمية، وبرنامج المرأة والتكنولوجيا ساعدني في الحصول على ترقية في عملي".