2018 | 12:04 تموز 16 الإثنين
الخارجية التركية: التقارير عن انسحاب وحدات حماية الشعب الكردية بالكامل من منبج السورية مبالغ فيها | جورج عطالله لـ"ال بي سي": اصبح لدينا شبه قناعة ان أسباب عرقلة تشكيل الحكومة ليست داخلية فقط بل خارجية ايضا | انفجار قرب تجمع احتجاجي لأقلية الأوزبيك في الحي التجاري وسط العاصمة كابول | الافراج عن المواطنة التركية إبرو أوزكان بعد أن اعتقلها الجيش الاسرائيلي الشهر الماضي خلال عودتها من زيارة مدينة القدس | كوريا الشمالية تعلن العفو العام عن السجناء بمناسبة حلول الذكرى السنوية السبعين لتأسيس الدولة التي يحتفل بها في ايلول | مقتل 12 مدنيا على الأقل في هجوم شنه مسلحون في شمال شرق مالي قرب الحدود مع النيجر | القناة التلفزيونية الجورجية الأولى: 4 أشخاص قتلوا وأصيب آخرون بجروح مختلفة الخطورة نتيجة حادث في منجم للفحم في مدينة تكيبولي | حركة المرور كثيفة من المدينة الرياضية باتجاه الكولا وصولا الى نفق سليم سلام | جعجع لـ"الجمهورية": هناك صعوبات لم تُذلَّل بعد والعقدة ليست مسيحية فقط كما أنّنا لم نخرج من منطقة "نقطة الصفر" بالأصل كي نعود إليها | المهلة المفتوحة... ثغرة دستورية تسهم بتأخير تشكيل الحكومة | أهالي "معابر التهريب" يتوعدون بالرد على وقف رزقهم | التزام الدستور يعني الجمع بين حصتي عون و التيار الوظني |

"حبيب قلبي مشتقلك"

رأي - الثلاثاء 29 آذار 2011 - 07:41 -
"الأستاذ" خليل، كما يحبّ أن يناديه الناس، أو "المعلّم" خليل كما ينادونه فعلاً، ميكانيكي ابن ميكانيكي. تربّى بين الموتور والاشبمان ولعب، صغيراً، بالمفكّ والبنسة وكلاب البطاريّة، وشرب زيت افرام مع حليب أمّه.خليل يعتبر مهنته رسالة، مثل الطبّ، ولا يضع يده في سيّارة إلا على هذا الأساس. يصغي الى صوت السيّارة المعطّلة، يهزّ رأسه ويرفع حاجبيه، ثمّ يُفلت "هاغوب" على الموتور فيما يعدّ هو تقريراً مفصّلاً عن حالة السيّارة "المريضة" وعن كلفة العلاج.خليل محتال أولمبي. لا يكعيه أيّ عطل. كلمة "ولا يهمّك" دائماً على رأس لسانه. يستقبل الزبون بـ "حبيب قلبي مشتقلك" ويودّعه بـ "والله مش موفّاية معي".أمّا خارج الدوام فينسى الميكانيك كليّاً. يرتدي ثياباً "سينييه"، يعضّ السيكار كالمثقّفين ويخبر نكاتاً بذيئة ثمّ يلكز زوجته كي تضحك. لا يشرب كأساً إلا على نيّة لبنان وفمه "مجلغم" بالقريدس.خليل مغروم ببرامج التلفزيون. يكره الأخبار ومارسيل غانم والبرامج "اللي بتشغّل الراس" ويعشق "هيك منغنّي" وكلّ ما يبثّه "الدشّ" بعد منتصف الليل.يضحك خليل بصوتٍ مرتفع. ويتكلّم بصوتٍ مرتفع. ويشخّر بصوتٍ مرتفع. أمّا زوجته فلا تملك، حين يحرجها أمام صديقاتها، سوى قولها له "يقصف عمرك شو صاير مفلغَر".