2018 | 06:44 نيسان 26 الخميس
مصادر نيابية لـ"الجمهورية": المؤسف في موضوع اقتراع المغتربين أن هناك من يحاول وضع label وامتلاك هذا الإنجاز وهذا الخطأ الكبير هو الذي يؤدي الى الشكوك والتشكيك | بفوقية | التجاذب المتني | اخطاء كبيرة | تحضير للقاء بري - حبيقة | قبل أيام من الاقتراع: رئيس الجمهورية يوجّه 12 وصيّة للبنانيين | إضاءة لبنانية على الطريقة الأميركية... | الانتخابات بحمى "شبكة أمنية واسعة" | دمج أصوات المغتربين يجهّل المصدر ويساوي بين الناخبين ويبعد الطعن | الشمال... خزان المستقبل الذي لا ينضب | اللوائح الانتخابية تتحسب لمزاج الناخبين المتغير وتتوقع مفاجآت | رئيس الوزراء حيدر العبادي وصل إلى محافظة السليمانية في إقليم كردستان |

"حبيب قلبي مشتقلك"

رأي - الثلاثاء 29 آذار 2011 - 07:41 -
"الأستاذ" خليل، كما يحبّ أن يناديه الناس، أو "المعلّم" خليل كما ينادونه فعلاً، ميكانيكي ابن ميكانيكي. تربّى بين الموتور والاشبمان ولعب، صغيراً، بالمفكّ والبنسة وكلاب البطاريّة، وشرب زيت افرام مع حليب أمّه.خليل يعتبر مهنته رسالة، مثل الطبّ، ولا يضع يده في سيّارة إلا على هذا الأساس. يصغي الى صوت السيّارة المعطّلة، يهزّ رأسه ويرفع حاجبيه، ثمّ يُفلت "هاغوب" على الموتور فيما يعدّ هو تقريراً مفصّلاً عن حالة السيّارة "المريضة" وعن كلفة العلاج.خليل محتال أولمبي. لا يكعيه أيّ عطل. كلمة "ولا يهمّك" دائماً على رأس لسانه. يستقبل الزبون بـ "حبيب قلبي مشتقلك" ويودّعه بـ "والله مش موفّاية معي".أمّا خارج الدوام فينسى الميكانيك كليّاً. يرتدي ثياباً "سينييه"، يعضّ السيكار كالمثقّفين ويخبر نكاتاً بذيئة ثمّ يلكز زوجته كي تضحك. لا يشرب كأساً إلا على نيّة لبنان وفمه "مجلغم" بالقريدس.خليل مغروم ببرامج التلفزيون. يكره الأخبار ومارسيل غانم والبرامج "اللي بتشغّل الراس" ويعشق "هيك منغنّي" وكلّ ما يبثّه "الدشّ" بعد منتصف الليل.يضحك خليل بصوتٍ مرتفع. ويتكلّم بصوتٍ مرتفع. ويشخّر بصوتٍ مرتفع. أمّا زوجته فلا تملك، حين يحرجها أمام صديقاتها، سوى قولها له "يقصف عمرك شو صاير مفلغَر".