2018 | 21:34 تشرين الأول 20 السبت
الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب | الحكومة الاسبانية تدعو غوتيريش لإجراء تحقيق شفاف في قضية خاشقجي | "دير شبيغل" نقلا عن مصدر في الـ"FBI": بن سلمان أراد أن يكون مقتل خاشقجي وحشيا ومرعبا | الحزب الاشتراكي الألماني يدعو لمراجعة العلاقات مع السعودية بعد روايتها عن مقتل خاشقجي | وزير العدل السعودي: القضاء السعودي يتمتع باستقلالية كاملة للتعامل مع قضية خاشقجي | الرياشي للـ"ام تي في: الأجواء إيجابية واللقاء مع الحريري بحث في العمق الوضع الحكومي وكيفية اخراج البلاد منه الى حكومة متوازنة متناسقة تحكم وتنتج | مصادر مطلعة على أجواء التشكيل للـ"ام تي في": طالما الأمور واضحة وأبلغت إلى المعنيّين فإنّ أي تأخير في التشكيل لن يؤثّر أو يغيّر في شيء | جعجع غادر بيت الوسط من دون الإدلاء بأي تصريح | فرق وزارة الأشغال مستنفرة على الطرقات لمواجهة أي طارئ | معلومات الـ"ام تي في": زيارة الحريري الى بعبدا قريبة وستسبقها زيارة لـ"عين التينة" |

خيرُ الكلام... في عيدها

رأي - الأربعاء 09 آذار 2011 - 08:15 -
إنّه اليوم العالمي للمرأة. يومٌ نجا حتى الآن من "لوثة الشوبينغ". لا هدايا فيه، بل مقالات واحتفالات و"معنويّات"، وما أكرمنا، نحن الرجال في هذا المجال. لذا، اخترت أن "أكرّم" المرأة ببعض السطور، على طريقة الشاعر "لا خيل عندي أهديك ولا مال، فليسعد النطق إن لم تسعد الحال"، قاصداً الاختصار، فخير الكلام ما قلّ ودلّ. ولو كان هذا المثل هو الأقلّ شعبيّة لدى النساء...المرأة الساحرة بعينيها وثغرها المبتسم وشعرها المنضبط أو المستلقي على الكتفين بعبثيّة، كم تشغل العقول وكم ترفع من أجلها الشعارات وكم يطالب من أجلها بحقوق وكم تنظم من أجلها قصائد...هذه المرأة ما زالت، كلّ يوم، تفاجئ المجتمع الذكوريّ، تقتحمه، ترتفع الى أعلى المراكز فيه، تضفي عليه لمسات من أنوثتها، بل "تؤنّثه" غالباً.ليست المرأة أبداً أحد جناحين يطير بهما المجتمع ثمّ يرخي بهما أرضاً حين يتوقّف عن الطيران.بل هي القلب. ينبض في المجتمع وينبض في الوطن، فترفع اسمه بجمالها وفكرها وثقافتها.هذه المرأة هي الجميلة التي لا تصمت، هي المعطاءة بلا حدود، هي الاجتماعيّة بلا قيود، هي المنفتحة بلا ابتذال، هي المفكّرة بلا عقد، هي المنتجة بلا أسر...الى هذه المرأة محبّتنا والاعجاب... والمعايدة.