2018 | 09:29 حزيران 21 الخميس
مستشار البيت الأبيض يجتمع مع ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان بشأن الشرق الأوسط | فادي علامة لـ "صوت لبنان" (93.3): منطقة البقاع تمثل 27 بالمئة من لبنان ويسكنها عدد كبير من السوريين وتعاني من حرمان كبير والوضع مأساوي | هجوم انتحاري في درنة الليبية يؤدي الى سقوط عدد من القتلى في صفوف الجيش الليبي | الرئيس الحريري عاد الى بيروت ويلتقي ميركل عند السادسة من مساء اليوم | قوى الامن: ضبط 1026 مخالفة سرعة زائدة بتاريخ امس وتوقيف 126 مطلوباً بجرائم مخدرات وسطو مسلح وسرقة وسلب واطلاق نار | وزير الدفاع التونسي: الحديث في هذه الفترة عن انقلاب محض فزاعات وتخويفات تخرج في كل مناسبة بهدف الاصطياد في المياه العكرة وتشويه الأجواء السياحية الموجودة | نائب من البرلمان المغربي عن حزب "الأصالة والمعاصرة" دعا رئيس الحكومة إلى وضع حد لمشكلة إغلاق الحدود البرية مع الجزائر | قائد الجيش: في عيدكم أيها الآباء أتوجه إليكم بأخلص مشاعر التقدير لتضحياتكم وأخصّ بالتحية الآباء في المؤسسة العسكرية الذين يبذلون التضحيات الجسام تجاه عائلاتهم ووطنهم | "سكاي نيوز": الحوثيون في الحديدة يهددون بخطف السكان الرافضين لاستخدام مبانيهم السكنية لنشر القناصة | معين المرعبي لـ"صوت لبنان" (100.5): يجب تخفيف الكراهية والعنصرية والطائفية واستخدام اللعب السياسي لاعمار سوريا | أسرار الصحف المحلية الصادرة يوم الخميس في 21 حزيران 2018 | مقتل أكثر من 3 آلاف مدني منذ اندلاع النزاع العسكري في دونباس اوكرانيا عام 2014 |

الجسر

رأي - الجمعة 04 شباط 2011 - 07:00 -
"على كبري 6 اكتوبر أنا شفت غزال متحيّر" هكذا تقول الأغنية التي شكّلت جوازاً لشهرة الفنان وليد توفيق في مصر، قبل قرابة الثلاثين عاماً. لو غنّى "النجم العربي" هذه الأغنية في هذه الأيّام، لما رأى بالتأكيد غزالاً على الجسر الشهير، بل متظاهرين وشرطة و"بلطجيّة"، بالتعبير المصري السائد في هذه الأيّام.يختصر مشهدان ما يحصل في مصر في هذه الأيّام: الأول، ما يجري في ميدان التحرير وفي محيطه من أحداث تحوّلت من أن تكون ثورة شعبيّة الى مواجهة بين مواطنين مصريّين "دُفعوا" لأن يكونوا في مواجهة بعضهم البعض، يتضاربون حتى الموت، بينما أركان النظام يتفرّجون ولعلّهم لا يتأثرون مثلنا، نحن الذين نقبع أمام الشاشات المحليّة والفضائيّة، نتحسّر على ما يحصل في "أمّ الدنيا".والمشهد الثاني، كبري (جسر) 6 اكتوبر الذي يحتلّ شاشة وحيدة هي التلفزيون الرسمي المصري حيث تبدو حركة السير طبيعيّة عليه، تحت شمسٍ ساطعة، وعلى أصوات المتصلين الذين يتغنّون بـ "فضائل" النظام.لعلّ ما تحتاج إليه مصر هو جسر يربط بين المشهدين، يبدو غير متوفّر حتى إشعارٍ آخر، وربما حتى جيلٍ آخر، خصوصاً أنّ الذين يرفضون بقاء مبارك يعترفون بأنّ من سيخلفه قد لا يكون أفضل منه، والذين يؤيّدونه يعترفون بأنّه ليس رئيساً مثاليّاً، ولكنّ من سيخلفه ربما يكون أسوأ منه...  ربما بات على المتظاهرين أن يرموا بهؤلاء المتمسّكين بالكرسي والمتصارعين عليها، ولو تسلّقوا دماء الأبرياء لبلوغ مناصبهم، في نهر النيل. وليفعلوا ذلك من على جسر وليد توفيق وغزاله الذي، لا أعرف لماذا، "متحيّر"...