2018 | 13:00 آب 17 الجمعة
تعطل مركبة على اوتوستراد جل الديب المسلك الغربي وحركة المرور كثيفة في المحلة | البخاري: اللقاء مع الحريري كان رائعا والعلاقة ممتازة ولم نناقش مسألة الحكومة إنما تطرقنا الى أمور الحج ومسألة التأشيرات التي بلغ عددها 5 آلاف خلال 49 ساعة عمل | الأمم المتحدة توجه دعوات للحكومة اليمنية والحوثيين إلى محادثات بجنيف في 6 أيلول | لقاء بين الحريري والبخاري في هذه الاثناء | منتخب لبنان للناشئين قدّم للرئيس عون كأس بطولة غرب آسيا لكرة السلة بحضور اكرم حلبي ووفد من الإتحاد | عز الدين من النبطية: التعليم المهني يساعد في معالجة البطالة ونأمل ان يستيقظ بعض المعنيين بتشكيل الحكومة من غفوة الاحجام والحصص | وزير التجارة التركي: سنرد بالمثل على العقوبات الأميركية إن فرضت من جديد | تصادم بين شاحنة وسيارة على اوتوستراد الكرنتينا المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة | الرئيس عون استقبل المعتمد البطريركي للكرسي الانطاكي في موسكو المطران نيفون صيقلي | الرئيس عون استقبل وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري ومستشار رئيس الجمهورية للعلاقات مع دول الخليج الدكتور فادي عسلي | ارسلان بعد زيارته وزارة الدفاع الروسية: لضرورة التعاون بين الدولتين اللبنانية والسورية لما فيه مصلحة وطنية للبنان | قاطيشا لـ"المستقبل": تنازلنا عن مقعد نائب رئيس الحكومة وعلى الكلّ التنازل ومن يعرقل التأليف يريد ان يتسلّط على الحكومة قبل تشكيلها حتّى |

لم يبقَ في الميدان سوى إجماع النواب

رأي - السبت 22 كانون الثاني 2011 - 06:56 -
كفى هروباً إلى "مشاريع تسويات" أدّت إلى "الشرخ الذي حدث.. وسيحدث" كما قال الزعيم وليد جنبلاط.
والذي قال أيضاً: "... وبما أن المبادرة العربية كانت واضحة كل الوضوح ولا تحتمل أي مراوغة، وتنص على إلغاء إرتباط لبنان بالمحكمة، من خلال إلغاء بروتوكول التعاون ووقف التمويل وسحب القضاة".
يبدو أن أيّاً من الفرقاء لا يريد أن يتحمّل وحيداً "وزر" تنفيذ هذا البند، سواء على مستوى الأفراد "الزعماء" أو الجمٍاعات "الطوائف".
إذاً، لم يبقَ في الميدان إلا حديدان، أي "مجلس النواب" الذي عليه أن يأخذ المبادرة ويتحمّل "مجتمعاً" تطبيق البند المتعلق بإلغاء ارتباط لبنان بالمحكمة.
كل المطلوب هو أن يلتئم مجلس النواب بكامل أعضائه ويصدر بالإجماع "مذكرة نيابية"، يطلب فيها من الأمم المتحدة "وقف" عمل "المحكمة الدولية الخاصة بلبنان"، وفي الوقت نفسه، اعتبارها "توصية - شرعية - ميثاقية" إلى مجلس الوزراء لإتخاذ الإجراءات المناسبة لتطبيق مضمون المذكرة من الجانب اللبناني. وهذا ما لا يمكن لأي منظمة دولية رفضه أو التغاضي عنه لأنه صادر عن ممثلي الشعب بمكوناته كافة.
وذلك على غرار "المذكرة - الغطاء" التي وجهتها الأكثرية النيابية (70 نائب) في شهر نيسان من العام 2007 إلى الأمم المتحدة والتي طالبوا فيها بقيام المحكمة الدولية، من دون إجماع "ميثاقي".
وكما يقال فإن "الحِمل على الجمع خفيف".
ولا ينسينّ أحد أن "زعل" أصحاب المصالح في لبنان قصيرٌ قصيرٌ وقصيرُ، فهم لا يتحملون الخسارة أو الابتعاد عن مصالحهم.
كفى الله اللبنانيّين شرّ نكاياتهم، وبئس الأهداف تلك التي لن يبقى من يتنعم بها.