2018 | 22:48 أيار 24 الخميس
مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الخميس في 24/5/2018 | دورية من فرع معلومات قوى الامن الداخلي القت القبض على رجل منقب بزي امرأة في مصلى النساء في مسجد الفضيلة في جبل البداوي اثناء صلاة التراويح | الحص يستقبل الحريري غدا في اطار جولته على رؤساء الحكومة السابقين | البنتاغون ينفي مشاركة قواته أو قوات التحالف الدولي بقصف مطار الضبعة في حمص | بومبيو : أخبرنا الرياض بأنه ليس من حقها تخصيب اليورانيوم | بوتين: نأمل باستئناف الحوار بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة وسنعمل على تقريب مواقفهما | بوتين: اتفقت وماكرون على ضرورة إطلاق وتشكيل اللجنة الدستورية في سوريا ونرحب بقرار دمشق إرسال اللجنة إلى الأمم المتحدة | بوتين: إتفقنا مع ماكرون على ضرورة إطلاق وتشكيل اللجنة الدستورية بسوريا | ماكرون خلال مؤتمر صحفي مع بوتن: سنبقى في الاتفاق النووي الذي وقعناه مع إيران عام 2015 | ماكرون: على باريس وموسكو العمل بشكل مشترك على ضمان الأمن الجماعي | 3 جرحى نتيجة تصادم بين سيارتين على اوتوستراد المدينة الرياضية باتجاه الكولا وحركة المرور طبيعية في المحلة | ليبانون فايلز: لا صحة لما يجري تداوله عن ان الطيران الاسرائيلي استهدف نقاط لحزب الله في القصير |

تحت الطاولة

رأي - الاثنين 03 كانون الثاني 2011 - 05:21 -
ثمّة تقليد، خصوصاً في الغرب، هو أن يقطع الإنسان على نفسه وعداً أو وعوداً في نهاية السنة للالتزام بها في السنة المقبلة. ويزيد التعهّد بالامتناع عن التدخين الوعود الأخرى مجتمعةً كلّ سنة. ومن الطبيعي أنّ غالبيّة الذين يقطعون على أنفسهم هذا العهد تفشل خلال أيّام وتعود الى التدخين.وسمعت عن امرأة كانت تحثّ زوجها باستمرار على التوقّف عن التدخين، وعندما فعل في نهاية السنة أصبح لا يطاق، وبما أنّها لم تكن تطيقه وهو يدخّن، فهي أصبحت ترجوه أن يعود الى التدخين قبل أن ينتهيا بالطلاق.لست اليوم في موضوع وعود نهاية السنة أو التدخين، وإنّما في تلك الحرب المستمرّة بين الجنسين، فقد توافرت لي خلال فترة الأعياد مجموعة من "الإهانات" المتبادلة.غير أنّني أبدأ بملاحظة "إباحيّة" قرأتها وخلاصتها أنّه إذا رأيت امرأة ورجلين في مطعم، وكانت المرأة تحدّث واحداً من الرجلين فقط وتركّز أنظارها عليه، فمعنى ذلك أنّ قدمها تداعب قدم الرجل الآخر تحت الطاولة.لكنّ هذه الملاحظة صادقة عن النساء الأجنبيّات أكثر، فرأيي الشخصي أنّ النساء اللبنانيّات والعربيّات أكثر إخلاصاً ألف مرة من أزواجهنّ، والرجل، في الشرق والغرب، يبلغ في الخمسين، في حين أنّ المرأة تبلغ في الرابعة عشرة.ولعلّ هذا الرأي وراء لسعة نسائيّة قاسية سمعتها قبل أيّام، فقد قالت امرأة إنّ الرجل يشبه زجاجة الكولا، لأنّ الإثنين فارغان من الرقبة وما فوق...وقال رجل إنّ زوجته هربت من البيت وهو يستحمّ، فقيل له إنّه لا بدّ انتظرت طويلاً حتى سنحت لها هذه الفرصة.وأعتقد أنّني أنصفت النساء أكثر من اللزوم، لذلك أختم بملاحظة أوجّهها الى الرجال، وهي أنّ أصعب سنة زواج هي بالتأكيد السنة التي أنت فيها.