Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
بالسياسة...
"بالسياسة"، أسلوب لبناني - غير إبداعي - إستنسخ "السفسطة" وأيقظها من سباتها اليوناني، وأجبر التاريخ على أن يُعيد نفسه. وقد اعتمده الكثيرون كوسيلة لقولبة الرأي العام المذهبي والطائفي من ناحية، ومن ناحية أخرى للقضاء على "مخاطر" نمو الوعي الوطني على المستويين الفردي والجماعي."السفسطائيون" تاريخياً: هم سادة فنّ الكلام - "بالسياسة" حالياً - لتسويق قضية أو موقف ما، مُسخرين الحجج ومتلاعبين بالمنطق لخدمة أفكارهم و"تقلباتها"، والأسوأ أنهم لا يستحون في تأييد الرأي ونقيضه، حتى وإن أدى ذلك إلى هدم أسس العقل والمعرفة والأخلاق والضمير.إذاً "السفسطة" أو "بالسياسة" هي عملية غزو، تهدف إلى إعادة برمجة العقل الجماعي للمجتمع، جنودها هم من نصّبوا أنفسهم كمرجع وحيد لحُسن الإدراك وتفسيره بعد قولبته بما لا يسمح للمتلقين بأن يناقشوا في صحتها، أو أن يفكروا باحتمال وجود خطأ ما يشوبها، وصولاً بهم إلى درجة الإستسلام الفكري والنفسي، وكل ذلك "بالسياسة" فقط.أما لبنانياً، فقد تجاوزت "بالسياسة المُستنسخة" حدود "إمتهان فنّ الكلام"، إلى "إمتهان التلاعب بأي شيئ حتى المصير" مع فساد في المنطق، وفرض أحادية التلقين، وكبت التفكير، وإقامة الحجر على الوعي بأشكاله وقيمه كافة.كم هو شبيه ذاك الماضي بهذا الحاضر اللبناني، بعد إضافة بعض المُحسّنات الحداثوية، الذي جعل ما لا يجوز في المنطق والعلم والأخلاق يجوز "بالسياسة".يبدو أن أقصى تطور توصلت إليه "حداثة" الحضارة اللبنانية "بالسياسة" هو استنساخ ما لفظته الحضارات القديمة.

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس