Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
في أوّل الربيع... أفتقدكِ يا زهرة عمري
ابراهيم درويش

هو الربيع أطلّ بدفء شمسه، بألوانه الفرحة، بربوعه وينابيعه وزقزقة عصافيره، بجداوله وخضرته، بأشعة الشمس التي تسافرعبر حدود المسافات، لتسكن الأبدان وتبثّ فيها إشراقاً وحيويّة...

إنّه الواحد والعشرين من آذار، إنه تحدّي الذات، إنّها الكلمات التائهة، والحروف المبعثرة الباحثة عن مكان لها في ذكرى قدسيّة ونبيلة.
أتوضّأ بمياه زمزميّة، أتعمّد بمياه مريميّة، أترهّب، أتصوّف، أحجّ بيوت الله، أجمعها محاولاً الارتقاء عن عالم زائف، وأحضّر نفسي لموقف جلل، إنّه يوم نزيف القلم على الورقة. أستعدّ للمكاشفة والمصارحة.

ترتجف يديّ، يرتقص القلم كبحّار مضطرب في بحر هائج من الأفكار والذكريات، تتجزأ الكلمات، تذوب الأحرف، ترتحل الى عالم السموّ، وبخجل من رتابة المعاني، أخطّ كلمات لا توفي موضوعي، ولا تكرّم صاحبه.
 إليكِ ترتحل روحي، يا "فيروزتي" المفقودة، اليكِ تشتاق الكلمات، واليكِ دائماً يفرّ دمعٌ نقيّ طاهر، يغسل عنّي إرهاق الأيّام وتعبها.
فمذ رحلت، وسريري لم يزل مبعثراً، مذ رحلت وجسدي لم يهتد الى صدرٍ دافئ، وأشعر بثقل رأسي الذي لم يحتوه صدر امرأة في العالم.

كلّ عام أقف هاهنا، بين أرشيف ماضٍ، وحاضر قاسٍ، نعم أمي فأنا ما زلت طفلاً ولم أكبر، ما زلت أرجع الى البيت أحلم برائحة "مجدرة" نهار الاثنين، وتبولة الثلاثاء، وطبخة الاربعاء، ودجاج الخميس، وسمك الجمعة، وموائد السبت والأحد، كلّها ما زالت موجودة، ما دام السلف أنجب خير خلف، ولا ينقص اكتمال الصورة، سوى ضحكتك وروحك البريئة... أمي هناك على تلك الاريكة التي ما امتلأ فراغها بعدك يوماً، أشخص نظرات طوال، علّني أوقف الزمن عند مشهد معيّن، الا أنّه الحلم المفقود.
أمي في العيد الجليل، أشعر بالعجز الشديد، أشعر بالتقصير، أنّني ما عدت قادراً على أن أقدّم لك سوى بضع كلمات، متحسّراً تفوتني فرصة لهفة اهدائك في هذا اليوم. كم أشتاق أن أشمّك، وآه وألف آه لو أملك مقدرة ارجاع عقارب الزمن..

لا يا أيتها الغالية، فأمثالك لا يموتون، إنّما أرواحهم الطاهرة تغادر الابدان، ليبقوا مخلّدين في أفكار وقلوب من أحبّوا، فهل يضيع تعب من أحاكت من سهر عينيها سريراً آمناً لتشتري لي الراحة بأغلى الأثمان، ومن ذابت كشمعة لتنير لي دربي، وتراني شاباً ناضجا كما كانت تقول؟
يطول فيك الكلام، ولا أوفيك ذرّة من تضحياتك، فالقلب مشتاق، والحدث جلل، أتضرّع الى الله أن يرعاك في كنفه، كما ما زلت ترعينني الى الآن من عليائك، وعبرك ومن خلالك، أتوجّه الى كل أمهات الدنيا متمنياً أن يطيل الله أعمارهنّ، ووصيّتي الى أترابي وأصدقائي، ومن أسمح لنفسي بنصحهم، "استفيدوا من كلّ لحظة الى جانب أمهاتكم، فالأم في الحياة، كالملح في الطعام، يبقى الأكل صالحاً، إلا أنّه يصبح من دون نكهة".
ختاماً، الى كل أمّ في الدنيا، انحني مقبّلاً طهر أيديكنّ، وكلّ عيد وأنتنّ بخير يا من الجنّة تحت أقدامكنّ.
 

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس