Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
بين ماراتون بيروت وماراتون السرقات
كلّما مرّ الوطن "بمطبّات توتّرية وبشحن مذهبيّ"، كلّما ازدادت علاّته ومشاكله... من الممكن أن نكون اعتدنا على نمطٍ، أصبحنا نعايشه باستمرار كلما شاءت الألاعيب والحسابات والمصالح الإقليميّة والدوليّة ذلك، لكن ليس بالإمكان أبداً الاعتياد على مخلّفات تلك الحسابات والمصالح بالداخل، من فوضى، وشغب، وإهمال، و"فلتان" بشتى أنواعه، والأهم من كل ذلك هو عمليّات السرقات التي تخطت الأحمر... بكافة خطوطه. سرقات يوميّة مختلفة الأنواع، وبوسائل عدّة تختلف من حيث الأساليب والطرق والتوقيت.وها نحن في مدينتنا الشويفات، وكمعظم المدن اللبنانيّة، نشهد يوميّاً سرقات منها ما يعلن عنها ومنها ما يبقى مجهولاً، إلا أنّه وفي الفترة الأخيرة أصبحت السرقات تتّصف بأدنى عبارات الوصف المتاحة، فلا شك أنّ السرقة سرقة، وأن اللص لا ديناً له ولا طائفة، إلا أنّ ما شهدته وتشهده المدينة وأهلها من "وقاحة" لدى اللصوص المحترفين، لم يُشهد له مثيلاً من قبل، فكما يقولون أصبحت السرقة "على عينك يا تاجر"، ولا ننتهي من خبريّة جديدة إلا وتكون الأجدّ خلفها تماماً...إذا أردنا الدخول في العلوم النفسيّة والاجتماعيّة، يقال إنّ ثمّة أسباب نفسيّة أو معيشيّة تجبر الإنسان على القيام بالسرقة، لكن ليس من مبرّر على الإطلاق لعمليّات السرقة... والموت جوعاً أشرف بكثير من اللجوء للعيش في الحرام، كما وبسبب كثافة تلك السرقات أصبح الشكّ يراوض أفكار الكثير من العامّة! أهي مقصودة؟ أهي محضّرة ومنظّمة؟ هل هناك مجموعات أصبحت تتقصّد الاستمرار بعمليات النشل اليوميّة؟ أم أنّ الصدف شاءت أن يظهر هذا الكمّ من اللصوص "أيّاً كانوا" في فترة لا تتعدى الشهر أو الشهرين؟فمع انتهاء النشاط الرياضي السنوي الرائع الذي تقيمه "جمعيّة ماراتون بيروت"، أصبحت التساؤلات تشير الى غيرة عند السارقين من هذا النشاط العالمي، فأصبح "ماراتون السرقات" ينافس الماراتونات الأخرى، وعلى ما يبدو السبب هو مجانيّته من حيث الاشتراك ومن حيث المحاسبة.يبقى السؤال الأخير: من المسؤول؟ ومن يحمينا؟ لطالما قلنا ونقول وسوف نقول دوماً إنّ رهاننا الأوّل والأخير يبقى على الدولة والدولة فقط! فهل سنلقى يوماً تلك الحماية؟ وإن لم يكن بيد الجهات المعنيّة حلول لهذه الكارثة، فما الحل؟ هل يجب مطالبة أمهاتنا وأخواتنا التزام المنازل ليلاً نهاراً؟ أو ثمّة حلول أخرى؟ وفي حال التزمن بيوتهن ما الضمانة ألا يحصل كما حصل منذ أسبوع مع السيّدة ر. ع. وهي تركن سيّارتها في موقف المبنى الذي تقطنه، بعد أن أحضرت أطفالها من المدرسة، وفجأة ترى رجلاً يأتي في وضح النهار ويدخل حرم المبنى ويحاول نشل حقيبتها بقوّة وشراسة لا يستخدمهما مقاتل في جبهة حرب، ولحسن حظها، وبعد صراخها وأطفالها المذعورين هرب مسرعاً قبل أن يحضر أحد السامعين، ولم يستطع النيل من شيء وعاد مستاءً إلى حيث أتى... على أمل أن نصل ليومٍ وفي القريب العاجل نشعر فيه بالآمان والطمأنينة. ونشعر أنّه ما زال هناك من يسمع صرختنا ويحمينا، وألا نصل ليوم نردّد فيه ذلك المثل الشهير: "لقد أسمعت لو ناديت حيّا ولكن لا حياة لمن تنادي".
ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس