Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
"رعب" مارسيل غانم...
داني حداد

يرعبني مارسيل غانم. رجل الضحكة المميّزة والإعلامي السياسي الأنجح قادرٌ على أن يسكن الرعب في نفسي و، على الأرجح، في نفوس كثيرين.
انقسمت الحلقة الأخيرة من برنامج "كلام الناس" الى قسمين، فاستقبل غانم في القسم الأول الشيخ الظاهرة أحمد الأسير والخبير في الشؤون الإسلاميّة أحمد الأيوبي، وفي القسم الثاني "قيادات" حزبيّة شبابيّة.
يفترض أن يزرع الشيخ الأسير، الذي سبق أن التقيته في حوارٍ لموقعنا نشر منذ أسابيع، الرعب في قلبي، أنا المسيحي العلماني. لحية الرجل الطويلة، أفكاره، شعبيّته التي تتوسّع يوماً بعد يوم... لا تشبهني كما لا تشبه الكثير من اللبنانيّين. تماماً كما لا تشبهني شخصيّات أخرى، من طوائف أخرى، شكلاً وأفكاراً وعقيدة. ولكن، مع ذلك، لم يسكنني الخوف لدى مشاهدتي للرجل، بل تابعته كما أتابع أيّ سياسيّ أختلف معه في أمر وألتقي معه في آخر.
أمّا في القسم الثاني من الحلقة، فأصغيت، من بعض الضيوف، وأشدّد على كلمة "بعض"، الى ما يثير الرعب فعلاً. تناول هذا القسم موضوع كتاب التاريخ الذي أثيرت سجالات حوله في الفترة الأخيرة. وبغضّ النظر عن رأيي الشخصي في هذا الموضوع، والذي ربما يلتقي مع بعض ما قاله الشباب في حلقة أمس، وهنا أكرّر أيضاً كلمة "بعض"، فإنّ ما قيل في هذا القسم يثير هواجس كثيرة.
أرعبني مارسيل غانم في حلقته الأخيرة، تماماً كما يفعل عندما يستقبل ضيوفاً من الشباب في حلقاته، من دون أن أعمّم.
يرعبني لأنّني أسال نفسي: هل هؤلاء الشباب سيحكمون أولادي في المستقبل؟
 

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس