2018 | 13:17 شباط 25 الأحد
اعتصام امام السفارة الروسية تضامنا مع اهالي الغوطة الشرقية | وزيرة خارجية اندونيسيا ريتنو مارسودي وصلت في زيارة رسمية إلى لبنان تستمر حتى يوم غد | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة في شارع مار الياس بسبب اعتصام مقابل السفارة الروسية وتحويل السير الى الطريق الداخلية |

حبّ ثوريّ

رأي - الاثنين 13 شباط 2012 - 06:53 - داني حداد

لن أنأى بنفسي يا جميلتي. سأنشقّ عن صفوف عشّاقك اللاهثين وراء قبلة في ساحات ثورات الحبّ. سأندسّ في فراشك لأزرع عبوةً من مشاعر تتفجّر وتوزّع شظاياها في أنحاء جسدكِ...
اجعليني ضابطاً في جيشكِ. أمارس سلطتي على عشّاقكِ. أنكّل بهم. آسرهم. أحوّلهم الى لاجئين لا حول لهم ولا قوّة ولا قدرة على اللقاء بكِ.
أنا أهوى اغتصاب السلطات. أهوى اعتلاء المنابر ومخاطبة الجماهير، أضحك عليهم، أسخر منهم، أطلق لهم وعوداً كاذبة. أعدهم بالربيع فلا يأتي. أحدّثهم عن تغيير ولا تغيير. أرسم لهم مستقبلاً باهراً من صنع مخيّلتي. الجماهير يا جميلتي، كالعشّاق، يفرّون من الواقع، ولو الى المجهول.
تعالي نبتكر مرصداً لعشّاقكِ. نحصد ضحايا عينيكِ. نصيب حيناً ونخطئ أحياناً في العدّ. نخترع قصصاً عنهم لم تحصل. نشوّه صورتهم. نتحدّث عن عاشق ذُبح بنظرة من عينيك، وعاشقٍ آخر رمى بنفسه بعد أن يئس من مبادلته الحبّ، وثالث انتحر بثلاثين طلقة رصاص!
فلنشكّل، إن شئتِ، هيئةً عامة لثورة حبّنا. نتقاسم المناصب والغنائم. نعقد المؤتمرات. نتلقّى الدعم. ننفّذ الأجندات الخارجيّة. نرسم المؤامرات...
فليصدر، يا جميلتي، ألف قرار لإدانة ما نفعل. حبّنا أقوى من قرارات المنظمات والمجالس وأقوى من المحاور الدوليّة، ولا بدّ أن ينتصر.