Lebanon Web Design
لمن يرغب بالدخول الى الموقع بواسطة رابط خفيف مخصص للهواتف العادية غير الذكية wap.lebanonfiles.com -----
قرأنا لكم
ريما فقيه هل هي مهدّدة بالسجن؟

اسم ريما فقيه إلى الواجهة مجدّداً، والسبب كثرة الأخبار التي تناولتها أخيراً، أحدها أكّد تغريمها بمبلغ مالي كبير في الولايات المتحدة حيث تقيم، بسبب قيادتها السيارة وهي ثملة، واحتمال تعرّضها لعقوبة السجن مدة 93 يوماً. والخبر الثاني رشحها لتقديم برنامج "آراب أيدول" على الرغم من السرية المحاطة بالكاستينغ. أما نحن فقد عرفنا، قبل أن تتناقل وسائل إعلام هذه الأخبار، وجودها في هوليوود، بسبب التواصل بيننا لإجراء حديث معها.

الأسئلة أرسلت إلى بريدها الإلكتروني، لكن ريما طالبتني بمهاتفتها، وبسبب الفارق في التوقيت بين لبنان وهوليوود فقد تعذّر ذلك. ثم طلبت أن نتحاور عبر "الفايسبوك"، لكنّ "محسوبتكم" الجديدة على صلة التواصل الاجتماعي هذه، وبالكاد تعلّمتُ إرسال الرسائل الإلكترونية، فكان الحوار أدناه بهذا الشكل، وأعتذر إلى القرّاء بسبب عدم قدرتي على الاستطراد عقب أجوبتها، واكتفيت بجواب عن كل سؤال وجهته إليها.

الشبكة: ثمّة أخبار تؤكّد القبض عليك وأنت تقودين السيارة ثملة، ما يعرّضك لغرامة مالية كبرى وعقوبة سجن مدة 93 يوماً. ما صحتها؟
ريما: كل ما ذكرته لا يمتّ إلى الحقيقة بصلة. أنا لست مذنبة ولا حكم صادراً بحقي. كل ما في الأمر أنّ بحقي مخالفتي سير فقط سنتوصل إلى حل بشأنهما قريباً. الإعلام يضخّم الأمور ويبالغ فيها أحياناً.
الشبكة: أنت في هوليوود، لكنّ السؤال الذي يُطرَح هو: ماذا تفعل ملكة جمال الولايات المتحدة هناك؟ وهل عُرض عليك بطولة فيلم عالمي؟ ومن هم المشاهير الذين التقيتهم؟
ريما: أصور فيلمين سنيمائيين، ولا يمكنني أن أزوّدك تفاصيل في الوقت الحاضر. التقيت هنا أصدقاء، وقيمين وعاملين في السينما العالمية، إلى جانب كيم كارداشيان، وجايمي فوكس، ودونالد ترامب، وليوناردو دي كابريو، وسنوب دوغ وغيرهم...
الشبكة: هل من الصحيح أنك من أبرز المرشحات لتقديم برنامج "آراب أيدول" الذي سوف يُعرَض على شاشة الـ"أم بي سي"؟
ريما: عُرضت علي الفكرة، وأرحب بانضمامي كضيفة في "آراب أيدول". سوف نرى كيف تسير الأمور. أن أنضم إلى الإعلام العربي هو حلم بالنسبة إليّ.
الشبكة: أين ستقضين ليلة عيد العشاق؟ ومع من؟
ريما: وحدي في البيت.
الشبكة: بأي انطباع عدت من آخر مشاركة لك في "ملكة جمال الكون"؟ هل أصبت بخيبة أمل لعدم إحرازك أي لقب؟
ريما: لم أصب بأيّ خيبة لأنني شعرت بأنهم يريدون منّي عمداً أن أبقى العربية الوحيدة التي تحوز لقب ملكة جمال الولايات المتحدة، وأن أبقى مقيمة بها، بدلاً من انتقالي إلى لقب مختلف.
الشبكة: هل تفضلين الاقتران برجل عربي أو غربي؟ ولماذا؟
ريما: أفضّله لبنانياً أو عربيا لأنني أحب تقاليدنا وحضارتنا. في شتى الأحوال، من الصعب أن يتحكم الإنسان في خياره ويحدّد هوية الشخص الذي سوف يغرم به.
الشبكة: الشهرة بالنسبة إليك تعني الثروة أم أموراً أخرى؟
ريما: بالطبع، هي لا تعني لي الثروة، والقدرة على امتلاك ما يخوّلني التأثير في حياة الآخرين، وهي طاقة بحد ذاتها. ومع القدرة تتأتى المسؤولية.
الشبكة: عاتبتِ ملكة جمال لبنان يار خوري مخايل لأنها لم تلقِ التحية عليك في أثناء مشاركتكما في مسابقة ملكة جمال الكون. لماذا لم تحاولي أن تكوني أحسن منها وتبادري أنت إلى إلقاء التحية عليها؟
ريما: تربطني صداقة كبيرة بملكة جمال لبنان 2010 رهف عبد الله، لكن في المقابل ملكة جمال لبنان للعام 2011 التي لم تحترم البلد الذي تمثله، ولم تلقِ التحية عليّ، فلماذا أقوم أنا بهذه المبادرة؟
الشبكة: أيهما أهم بالنسبة إلى المرأة: الجمال أم الذكاء؟
ريما: الذكاء طبعاً. ماذا ينفع الجمال أو حتى البشاعة في المرأة إن لم تملك عقلاً؟

ماغي سفر (الشبكة)

نرجو ممن يرغب بإضافة تعليق، صياغته بلغة لائقة بعيدة عن القدح والذم والتحريض المختلف أو المسّ بالكرامات.
إنّ التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع الذي لا يتحمّل أي أعباء معنويّة أو ماديّة اطلاقًا من جرّائها.
قرأنا لكم
عندما قرّر حسن، الحائز على شهادة في الهندسة الكيميائيّة، العمل كسائق أجرة، لم تكن أمامه خيارات أخرى. أما السبب،
الطقس