2018 | 16:53 تموز 21 السبت
المتحدث باسم الرئاسة التركية: ندين قانون "القومية" الإسرائيلي وحكومة نتنياهو تسعى بدعم كامل من إدارة ترامب لإثارة العداء للعالم الإسلامي | نوفل ضو للـ"ام تي في": اذا التيار الوطني الحر على خلاف مع الجميع في البلد فهل يعقل ان يكون الجميع على خطأ؟ | قصف مدفعي إسرائيلي جديد يطال نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق مدينة غزة | طارق المرعبي: الحريري سيد نفسه وله صلاحيات واسعة منحه اياها الدستور والطائف | ابي اللّمع: لا شيء يمكن أن يفرّق التيار والقوات عن بعضهما وانهما سيبقيان متصالحين لمصلحة المسيحيين ولبنان | مستشار الرئيس الحريري جورج شعبان لبوغدانوف: الحريري يرحّب بأي جهد لموسكو يؤدي الى خطة مشتركة لعودة النازحين | الخارجية المصرية: مصر تطالب المجتمع الدولي بالحفاظ على الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني | "التحكم المروري": تعطل مركبة على جسر الكولا باتجاه المدينة الرياضية وحركة المرور كثيفة في المحلة | "التحكم المروري": حركة المرور كثيفة من الدورة باتجاه نهر الموت وصولا الى جل الديب | المرشد الإيراني علي خامنئي: التصور بأن حل المشكلات يكون عن طريق الحوار مع أميركا خطأ واضح | وسائل إعلام إيرانية: مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري الإيراني في اشتباكات غربي البلاد | "الجديد": الفلسطيني م.أ.ك. من مخيم عين الحلوة سلم نفسه الى مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب لإنهاء ملفه بإطلاق نار في المخيم وهو ينتمي الى حركة "فتح" |

مي عز الدين: "أنا مع تامر على الحلوة والمرة"

- الثلاثاء 24 كانون الثاني 2012 - 08:53 -

قالت الفنانة مي عز الدين إنه لا يمكن أن يجمعها بالفنان تامر حسني سوى علاقة الصداقة، مشيرة إلى وجود تشابه كبير بينهما في أشياء عدة.

وأضافت: "إذا تزوجنا ستكون حياتنا كعمر وسلمى مليئة بالخلافات والمشاكل، وربما الشائعات التي تخرج عنا كل فترة بسبب الانسجام الواضح بيننا في الأعمال الأربعة التي جمعتنا".

وشددت عز الدين، على وقوفها الى جانب الفنان تامر حسني وقالت: "أنا معه على الحلوة والمرة، وعندما أجده في شدة لا يعقل أن أعطي له ظهري وأتخلى عنه لأن الجميع يعلم اننا عشرة عمر وتمتد الصداقة للأسرتين"، حسب ما ذكرته صحيفة "عين".

يذكر أنه يعرض لمي وتامر حاليًا فيلم "عمر وسلمى" الجزء الثالث ويستكمل الفيلم أحداث الجزأين السابقين من مغامرات الزوجين عمر وسلمى، وتتصاعد الأحداث والمشاكل بينهما بعدما يتم اختطاف بناتهما من قبل عصابات المافيا في جنوب أفريقيا، ويظل عمر وسلمى طوال الفيلم يبحثان عن البنات.