2018 | 11:01 شباط 21 الأربعاء
جنبلاط: نشهد اليوم عملية ابادة جماعية في الغوطة الشرقية للبشر وسط تقاسم نفوذ دولي واقليمي مفضوح لسوريا | هل تجمع الهواجس الانتخايبة الحريري وجعجع؟ | ماذا يعني الاعلان المبكر لمرشحي الثنائي الشيعي؟ |

إفتتاح معرض "ملكارت" التراثي في صور

- الاثنين 23 كانون الثاني 2012 - 10:01 -

إفتتح المعرض الحرفي والتراثي "ملكارت" في صور، برعاية رئيس بلدية صور المهندس حسن دبوق، وحضر حفل الافتتاح نائب رئيس البلدية الحاج صلاح صبراوي وعدد من أعضاء المجلس البلدي، وفاعليات إجتماعية ونقابية وتربوية وممثلين عن حركة أمل وحزب الله.

بدأ الإحتفال بالنشيد الوطني اللبناني، ومن ثم القى دبوق كلمة نوه فيها بإفتتاح المعرض، مشيرا إلى "الخطة السياحية الموضوعة والتي يعمل على تنفيذها المجلس البلدي".

واعتبر "أن هذا المعرض الذي يختصر تاريخنا وعلاقتنا بأرضنا وتعلقنا بعاداتنا وتقاليدنا، فيه خلاصة لمفهوم السياحية المستدامة".

وأشار دبوق إلى "أن الإستدامة هي بإرتباط الشعب بالإنتاج السياحي، حيث لا سياحة مستدامة إذا لم يكن أهل البلد أحد أركان صناعة هذه السياحة"، وأكد "أن تجمع الحرف له بصماته في هذا المجال، بفضل جهوده الفردية، حيث حل محل المؤسسات الرسمية"، ولفت "أن هذا ليس من قبيل نقد دور المؤسسات، حيث حدود الدعم المتاح قليلة، إنما علينا أن نروج للمنتجات السياحية، والتي تتضمن الصناعات اليدوية من التطريز والحفر والفخار".
وختم دبوق بدعوة الجمعيات المشاركة إلى مواصلة العمل وتعزيز هذه النشاطات الحرفية وإقامة المعارض التي تساهم في تحريك عجلة السياحة.

بعدها ألقت منسقة المشروع السيدة سارة السوقي كلمة شرحت فيها عن بداية مشروع ملكارت سنة 2009 في إيطاليا، والذي جال على المناطق الشريكة بهدف التنمية والمعرفة، والمحافظة على التراث ونشره في العالم، مشيرة إلى "مشاركة أصحاب الحرف في معارض دولية وبلدان عدة".

وأكدت السوقي "أن هدف المعرض الحرفي اليوم، التعامل الجدي لإتاحة فرصة المشاركة بشكل أفضل في المعارض الفنية والثقافية والسياحية، لكي يكون لمدينة صور تمثيل أفضل في المحافل الدولية، ولنشر الثقافة والتراث، لما تمثله هذه الكنوز الثقافية والسياحية من أهمية في كافة البلدان".

وتخلل المعرض بيع لمنتوجات حرفية وبيئية وعرض لبعض الصناعات والمنتوجات.