2018 | 13:46 كانون الأول 16 الأحد
أوغلو: إذا فاز الأسد في انتخابات ديمقراطية سنفكر في العمل معه | اسامة سعد من رياض الصلح: هناك عجز وفشل في ادارة ملفات الدولة والازمة السياسية هي ازمة النظام اللبناني وليست ازمة تشكيل حكومة | وزير الخارجية التركي: يمكنك أن تسمع بوضوح أن الفريق السعودي خطط مسبقا لقتل خاشقجي وعدد كبير من الدول الأوروبية تغض الطرف عن الجريمة | غوتيريش: كان لقطر دور حيوي جدا في اتفاقيات دارفور | النائب الخازن: حقّنا أن نسأل عن إرباك الناس نتيجة عدم توفّر الدولار في المصارف وحقّنا أن ندعو جميع المسؤولين لتحمّل مسؤولياتهم كفى جشعا وتكابرا وفجورا | حنا غريب من رياض الصلح: الدين العام هو سرقة موصوفة موجودة في جيوبكم ايها الطبقة الحاكمة وهذا التحرك هو خطوة أولى في سياق تحرك تصاعدي وتدريجي | قطر والأمم المتحدة توقعان عددا من اتفاقات الشراكة لدعم هيئات تابعة للمنظمة الدولية | انفجار سيارة مفخخة في سوق الهال وسط عفرين في ريف حلب الشمالي | فادي سعد لـ"الجديد": هذه سابقة ان يعطل فريق سياسي واحد تشكيل الحكومة فحزب الله يحاول استخدام فائض القوة لديه في الداخل وهو يبتدع عقدة تلو الأخرى | البطريرك الراعي: هل المقصود تعطيل الدولة لغاية مبطنة في النفس؟ فالسلطة مدعوة لتبني لا لتهدم وتعود بلبنان الى الوراء | "سكاي نيوز": الجيش الإسرائيلي يعلن الكشف عن نفق جديد على الحدود مع لبنان تابع لحزب الله ويحمل الحكومة اللبنانية المسؤولية | تحليق للطيران الحربي الاسرائيلي على علو متوسط في اجواء صيدا ومنطقتها وفي اجواء الجنوب |

لاميتا فرنجية: رقصت في "عمر وسلمى" مثل أي فتاة في ملهى ليلي

- السبت 21 كانون الثاني 2012 - 17:05 -

دافعت الفنانة اللبنانية لاميتا فرنجية عن رقصها وارتدائها «شورت» قصيرا في فيلم «عمر وسلمى 3» مؤكدة أن ذلك بعيد عن الإغراء. وقالت لاميتا في حديث صحافي: «أنا لست محترفة رقص كي يكون دوري منصبا على الرقص، لكن كان رقصا عاديا مثلما تفعل أي بنت في ملهى ليلي». وأضافت الفنانة اللبنانية «أنا ممثلة محترفة أنفذ ما يتطلبه مني الدور، فإذا تطلب الدور أن أكون راقصة فسأحترف الرقص، لأني لا أجد الرقص عيبا، وإذا تطلب مني أن أكون مدرسة فسأحترف التدريس».

وبررت لاميتا قلة مشاهدها في «عمر وسلمى 3» بأن وجودها في الفيلم كان كافيا لأن الجزأين السابقين للعمل معروفان للجمهور، مشيرة إلى أن أي فنانة تتمنى المشاركة مع تامر حسني في أفلامه. وعن ظهورها في العمل كفتاة متحررة، قالت ان دورها استلزم ذلك لأنها كانت تحاول أن تساعد صديقها تامر في الفيلم حتى تشعر مي عز الدين ـ حبيبته في الفيلم ـ بالغيظ تجاهها، ومن ثم تعود لتامر مرة أخرى. وبالنسبة لمشهد الشورت القصير الذي تكرر في العمل، قالت «ان ملابس العمل ليس من اختصاصها، وإنه من اختصاص مصمم الملابس في العمل، والمخرج طلب ذلك لضرورة العمل، وأنا نفذت ذلك باعتباري ممثلة محترفة».