2018 | 12:09 تموز 18 الأربعاء
الوزير المشنوق التقى نظيره السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف | الاسمر بعد لقائه جعجع: نطالب بتأليف الحكومة بأسرع وقت ممكن على أن تكون حكومة أكفاء خارج إطار المحاصصة والتجاذبات لتتمكن من مواكبة الوضع الإقتصادي الصعب | الطيران الحربي الاسرائيلي يحلّق في أجواء منطقة مرجعيون | مقتل ناشط إيراني شرق محافظة مقتل السليمانية العراقية | الرئيس عون استقبل مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الدكتور احمد بن سالم المنظري وممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتورة ايمان الشنقيطي | التلفزيون السوري: دخول 88 حافلة وعربات إسعاف إلى بلدتي كفريا والفوعة المحاصرتين تنفيذا لاتفاق بإجلاء عدد من أهالي البلدتين | ارسلان: لا نتمثّل في الحكومة إلا من موقعنا الطبيعي بالحصّة الدرزية ولسنا بحاجة لبراءة ذمّة من أحد ولا شهادة من أحد حول رمزية موقعنا الدرزي | الرئيس عون استقبل وفداً من قيادة الجيش دعاه لحضور احتفال عيد الجيش وتقليد السيوف للضباط المتخرجين من الكلية الحربية | ياسين جابر للـ"المستقبل": كلام جميل السيّد جاء في سياق طموحه لزيادة شعبيته بهدف تشكيل كتلة نيابية في الإنتخابات المقبلة | احصاءات التحكم المروري: قتيل و22 جريحا في 19 حادث سير خلال الـ 24 ساعة الماضية | موسكو: رفع المسؤولية عن كييف في قضية سقوط الطائرة الماليزية فضيحة | الشرطة المغربية اعتقلت مواطنا روسيا يبحث عنه الإنتربول بتهمة التورط في الإرهاب |

روبرت ردفورد يثني على موقف اوباما

- الجمعة 20 كانون الثاني 2012 - 21:09 -

أثنى الممثل المخضرم والناشط البيئي روبرت ردفورد على موقف الرئيس الأميركي باراك أوباما المعارض لمشروع أنبوب “كيستون إكس إل” للنفط بين مقاطعة ألبرتا الكندية وجنوب الولايات المتحدة.
وقال ردفورد بمقال على مدونة “هافينغتون بوست” “لنواجه الأمر، اعتادت شركات النفط الكبرى على تنفيذ رغباتها، ولكن ليس اليوم، وعلينا شكر الرئيس أوباما للوقوف بوجههم على الرغم من المخاطرة السياسية”.
وكان أوباما اتصل برئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر ليبلغه بموقف إدارته الرافض لمشروع أنبوب “كيستون إكس إل”.

وأصدر أوباما بياناً أعلن فيه موافقته على رفض وزارة الخارجية الأميركية للمشروع نظراً لسرعة وعشوائية المهلة النهائية للموافقة على المشروع الذي أصر عليه الجمهوريون في الكونغرس ما حال دون تقييم كامل لتأثير أنبوب النفط خاصة على صحة وسلامة الشعب الأميركي.

يشار إلى ان مجموعة “ترانس كندا” تقف وراء مشروع أنبوب النفط الذي كان سيمتد على مسافة 2700 كلم بين مقاطعة ألبرتا الكندية وخليج المكسيك وتقدر كلفته بـ7 مليارات دولار، وهو يوفر 20 ألف وظيفة ويفترض أن يضخ 20 مليار دولار في الاقتصاد الأميركي.