2018 | 11:10 تموز 19 الخميس
سلامة من بعبدا: المصرف المركزي يسهر على اوضاع المصارف والمحافظة على حقوق المودعين وسلامة الوضع النقدي عموما | رياض سلامة من قصر بعبدا: الاوضاع النقدية مستقرة وكل ما يقال غير ذلك لا يستند الى معطيات رقمية دقيقة | "ام تي في": إحتجاج من قبل أهالي بلدة ميروبا - كسروان على تعيير المياه في المنطقة ومعاناتهم من شحّها | خريس للـ"ان بي ان": نسعى لتخفيف الاحتقان الداخلي والرئيس بري على تواصل دائم مع الاطراف السياسية في لبنان | حسين الحاج الحسن للـ"الجديد": حضور الدولة سيتحقق في بعلبك-الهرمل مع إطلاق مركز الأمن العام الجديد | محمد فنيش لـ"المنار": حتى الان لم يغلق بعد ملف تعويضات حرب تموز وليعِ الجميع أهمية دور حزب الله في حماية البلد | حركة المرور كثيفة على طريق الحدث بالاتجاهين عند مفرق الكفاءات | وكالة الأنباء السورية: اتفاق في محافظة القنيطرة يقضي بمغادرة المسلحين إلى إدلب أو القبول بحكم النظام | الرئيس عون استقبل حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامة | المنار: خروج نحو 20 حافلة تقل مسلحين الى مناطق سيطرة المجموعات المسلحة في ريف ادلب الشمالي | محمد الحجار لـ"صوت لبنان" (93.3): اهل الجية يحتجون على التلوث وليس على الباخرة التركية هناك قرار حكومي بتفكيك المعمل عام 2019 ونحن نضغط لتفكيكه اليوم قبل الغد | اطباء مستشفى أوتيل ديو يعتصمون بدعوة من نقيب الأطباء ريمون الصايغ استنكارا للإعتداء على طبيب الطوارىء |

ليّون أعلن إقرار مشروع إنشاء صندوق التعاضد الموحّد للفنانين

- الخميس 19 كانون الثاني 2012 - 16:21 -

اعلن وزير الثقافة غابي ليّون إقرار مشروع إنشاء صندوق التعاضد الموحّد للفنانين، مؤكّداً أنّه أمر طال انتظاره خصوصاً أنّ الكثير من الفنانين يعانون من حال اجتماعية صعبة فيصلون الى خريف العمر من دون أيّ تغطية صحية أو استشفاء أو دعم اجتماعي من الدولة.

ليّون لفت عبر إذاعة "صوت المدى"، الى أنّ الخدمات التي يقدّمها هذا الصندوق للفنان يختارها بنفسه كمنح سكن أو تعليم اولاد الفنان لكنّها تتركّز على الصعيد الاستشفائي في الاجمال، مشيراً الى تمتع الصندوق بالاستقلالية مع تعاونه مع وزارة الثقافة، ومؤكّداً أنّ مداخيله تتكوّن من اشتراكات أعضائه ومن اسهامات وزارة الثقافة من موازنتها، ومن الرسوم التي تُجبى من الفنانين الأجانب الذين يعملون في لبنان ومن الهبات المقدّمة اليه.

نقيب الممثلين في لبنان جان قسيس لفت بدوره عبر صوت المدى أيضاً الى أنّ عمر هذا المشروع يتعدّى الخمسين عاماً وهو بمثابة حلم للفنانين الذين لا يملكون ضماناً صحيّاً أو اجتماعياً لأنّه يحميهم من ذلّ الوقوف على أبواب المستشفيات بسبب عدم قدرتهم على دفع بدل تكاليف الطبابة أو شر عوز دواء لا يملكون ثمنه، شاكراً للوزير ليّون ولمطلق من أخذ هذه القضية على عاتقه اسهامهم في إقرار صندوق التعاضد الموحّد للفنانين.