2018 | 21:46 تموز 16 الإثنين
قوات الأمن العراقي تفرض حظرا للتجوال في مدينة البصرة وسط انتشار أمني مكثف في شوارع المحافظة | زعيم الديموقراطيين في الكونغرس يصف ترامب بانه خطير وضعيف | مصادر نيابية لـ"الجديد": لجنة الادارة والعدل سيرأسها النائب جورج عدوان ولجنة المال والموازنة ستبقى في عهدة النائب ابراهيم كنعان اما لجنة الخارجية فللنائب ياسين جابر | "ام تي في": برّي أكد أنّ لا جديد في موضوع الحكومة وأشار الى أن العقدة الامّ هي العقدة المسيحية | معلومات للـ"ام تي في": الحريري لن يزور قصر بعبدا قبل أن يتبلّغ جديدا مسهّلا للتأليف من رئيس الجمهورية ومن رئيس "التيّار" | أبو فاعور للـ"أم تي في": لن نتراجع عن حقنا في التمثيل ومن انقلب على اتفاق معراب لا يحق له الكلام عن عرقلة تشكيل الحكومة | مصادر الـ"او تي في": لقاء بو صعب - الخوري لا علاقة له بتمهيد لقاء بين الرئيس الحريري والوزير باسيل بل هو لابقاء الباب مفتوحاً وتسريع وتيرة الاتصالات لمعالجة الامور العالقة | "التحكم المروري": قتيل وجريح نتيجة اصطدام دراجة نارية بعمود انارة على طريق عام رشكنانيه في صور | سيرغي لافروف: المحادثات بين بوتين وترامب كانت "اكثر من ممتازة" | ترامب: طالبنا بممارسة الضغوط على إيران لوقف الأنشطة التي تديرها في الشرق الاوسط | بوتين: كل الظروف مواتية لتعاون فعال بشأن سوريا وترامب أولى اهتماما خاصا بأمن إسرائيل | بوتين: المحادثات مع ترامب كانت صريحة ونعتبرها ناجحة ومفيدة |

ميشيل أوباما ترفض وصفها بـ"سوداء سريعة الغضب"

- الجمعة 13 كانون الثاني 2012 - 23:46 -

شجبت السيدة الأميركية الأولى ميشيل أوباما وصفها بـ «سوداء سريعة الغضب» ونفت في مقابلة متلفزة بثت الأربعاء شد الحبال الذي يزعم أنه كان قائما بينها وبين فريق العمل المقرب من زوجها الرئيس باراك أوباما، بحسب ما جاء في كتاب «ذي أوباماز».

وقد صدر هذا الكتاب الثلاثاء وهو يستند إلى سلسلة من المقابلات مع قرابة ثلاثين معاونا للرئيس وصديقا للزوجين. وهو يؤكد أن العلاقات كانت في بداية ولاية الرئيس متوترة بين زوجته وفريق عمله المقرب. وتفيد مؤلفة الكتاب الصحافية جودي كانتور التي تعمل في صحيفة «نيويورك تايمز» بأن معاوني الرئيس قد رفضوا أي تدخل للسيدة الاولى في جدول أعمال زوجها السياسي، في حين كانت هي تعارض بعض التسويات السياسية التي كانت في رأيها تجعل من زوجها رئيسا عاديا في نظر الشعب.

وتكشف الصحافية بأن السيدة الأولى قد أثارت حفيظة كل من الأمين العام للبيت الأبيض في تلك الفترة رام إمانويل «الذي عارض نفوذها» والمتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبز الذي اعرب عن انزعاجه علنا من اعتراضات نقلت عن «السيدة الاولى».