2018 | 21:29 كانون الأول 11 الثلاثاء
الأمم المتحدة: لم نتلق طلبا بعد لإطلاق تحقيق دولي حول خاشقجي | الشرطة البريطانية تعتقل رجلا حاول اقتحام قصر "ويستمنستر" | موسكو تندد برد واشنطن "الهستيري" على إرسال قاذفتين إلى فنزويلا | أرمينيا تعلن عن رغبتها في تطبيع العلاقات مع تركيا | خلاف بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والديموقراطيين حول تمويل الجدار الحدودي مع المكسيك | المشنوق: ما حصل مع الصحافي حازم الأمين سوء تفاهم غير مقصود، وقد اعتذر منه الضابط المسؤول في حينه | 5 قتلى بإطلاق مسلح النار داخل كنيسة في البرازيل | أمين عام الأمم المتحدة من ستوكهولم: لدعم جهود المبعوث الأممي في المشاورات اليمنية | مصادر الـ "أم تي في": جريصاتي شجع على اقفال المصانع الملوثة للمياه | مصادر الـ"أم تي في": تم تحذير النائب نديم الجميل من انتقاد حزب الكتائب في العلن و كل ما يحصل داخل الحزب هو مؤشر عن الديمقراطية | الحريري من لندن لا يزال على موقفه الرافض لتمثيل سنّة 8 آذار ويلتقي باسيل بعد قليل | معلومات للـ "أم تي في": النائب نديم الجميل لا يسعى الى الانسحاب من حزب الكتائب و المستقيلين استقالوا من المكتب السياسي فقط وليس من الحزب |

فيفيان مراد لـ«الجمهورية»: لم أشارك راغب ورامي عن عَبَث!

- الأربعاء 11 كانون الثاني 2012 - 08:52 -

فيفيان مراد، اسم لمع خلال العام 2011 بعد أن ارتبط بأسماء أبرز نجوم الغناء الذين شاركتهم الفنانة الشابة إحياء حفلاتهم ومنهم راغب علامة وملحم زين ورامي عيّاش. ففيفيان التي حققت نجاحاً كبيراً بفترة قياسية تعيش مع بداية هذه السنة الجديدة فرح رواج الأعمال التي قدّمتها خلال العام المنصرم بعد الاستحسان الكبير الذي شهده ألبومها الأوّل "فوق الكلام" والأغاني المصوّرة التي أظهرتها بصورة عصرية مميّزة كما في الأغنية التي تحمل اسم الألبوم والتي صوّرتها مع المخرجة رندى علم، أو بصورة تحمل أبعاداً إنسانية مؤثّرة كما في كليب "أيّام" الذي صوّرته مع المخرج سام كيّال والذي أبرز قدراتها التمثيلية في دور زوجة عاقر يضع التبنّي حدّاً لمعاناتها.

فيفيان اعتبرت في حديث خاص مع "الجمهورية" أنّ نجاحها ليس سرّاً إنما حقيقة، مؤكّدةً : "أنا هنا لأقدّم فنّاً جميلاً، قد يكون كثيرون اشتاقوا إلى سماعه، إذ لا أملك سوى فنّي لتقديمه للناس"، معتبرةً أنّ الحفلات التي جمعتها بأسماء لامعة هي "حصيلة محبّة الناس لي وللأعمال التي أقدّمها".

وأكّدت أنّ الاتفاق على إقامة هذه الحفلات تسبقه تحضيرات مكثفة عبر مكتب إدارة أعمالها الذي يديره السيّد حسّان نصر الله، وذلك للإلمام بكافة التفاصيل مما يجعل حفلاتها "ناجحة بكل المقاييس من حيث التنظيم والحضور"، معربةً عن ثقتها الكبيرة بموهبتها وامتنانها العميق "لكل شخص آمن بي وأحبّني، فاختياري في حفلات معيّنة لا يأتي عن عبث إنما هو عربون ثقة بحضوري الواثق على المسرح ونجاحي في الغناء الحَيّ".

وفيفيان التي شكّلت ثنائيا جميلا مع الفنان راغب علامة على المسرح من خلال مشاركته بعض حفلاته تكشف أنّ علاقة جميلة تجمعها بالسوبر ستار متمنّية أن "نواصل تقديم أجمل الحفلات سوياً".

وبعد أن تألّقت ليلة رأس السنة في الحفل الذي جمعها بالفنان ملحم زين في فندق غراند هيلز- برمانا، إضافة إلى حفل الفوروم دو بيروت الذي شاركت فيه إلى جانب عدد كبير من الفنانين، من بينهم رامي عيّاش وصوفيا المرّيخ وأحمد الشريف، تستعدّ فيفيان اليوم لإصدار ألبوم جديد وسلسلة من الأغنيات المنفردة وقد كشفت عن تحضيرها لأغنية جديدة مع الشاعر فارس اسكندر والملحن سليم سلامة ستقدّم من خلالها رسالة إنسانية اجتماعية مختلفة عن تلك التي قدّمتها في أغنية "أيّام"، كما تستعد لتقديم فكرة جديدة من خلال أغنية تتعاون فيها مع الشاعر والملحن سليم عسّاف تعقد عليها آملاً كبيرة، قائلةً: "أعمل على كل التفاصيل الدقيقة المرتبطة بأي عمل جديد أقدّمه سواء لناحية الصوت أو الصورة لذا كلّي ثقّة بأن أعمالي ستواصل حصد النجاح".

أمّا لناحية الإخراج فتقول فيفيان: "كلّ المخرجين في لبنان يتمتّعون بالكفاءة العالية ولكن من يقدّم لي الفكرة الأفضل والتي تميّزني عن غيري وتشكّل تجديداً بالنسبة لما سبق لي وقدّمته من أعمال مصوَّرة هو من سيقع خياري عليه ليتمّ تصوير الأغنيات الجديدة تحت إشرافه، وإلى الآن لا أسماء محدّدة".

وعن الصورة التي تسعى فيفيان إلى تقديمها من خلال الكليبات المصوّرة تقول: "كامرأة قبل أن أكون فنانة، أدرس جميع المشاريع التي أقوم بها جيداً وأختار الإطلالات التي تشكّل إضافة بالنسبة إلي وتقدّمني كامرأة لائقة، فكيف إن تعلّق الأمر بفنّي، فهناك يكون الحرص على حسن الصورة مضاعفاً ". وعن علاقتها بمايا دياب وهيفا وهبي بعد أن اجتمعت الأولى بديو غنائي ناجح مع رامي عيّاش وشكّلت الثانية ثنائيا بارزا في الحفلات مع راغب علامة، تقول فيفيان التي شاركت رامي وراغب في حفلات فنية مؤخراً: "أتمنّى الخير لجميع الفنانات في لبنان وأحب كل ما يقدّمنه". أمّا إلى مَن مِن الفنّانتين تحسّ نفسها أقرب فتقول: "كلّن مهضومين ولو ما عندن شي حلو ما كانت العالم حبّتن. أنا بحب حالي وقريبة هلّق لفيفيان أكتر شي". وعمّا إذا كانت تخشى المقارنات تجيب: "ليس موضوع مقارنات فحتى الإخوة التوأم قد يكونون مختلفين وأنا أملك هوية خاصة بي وخطاً فنياً محدداً، ولو لم يكن لكل شخص شيء جميل يقدّمه للناس لما كان ناجحاً".

وتختم فيفيان حديثها واعدة بألا تقدّم عملاً إلا ويكون نابعاً من إحساسها، متمنّيةً أن يحمل العام 2012 الخير والسلام بعد كل الاضطرابات التي شهدها العام الماضي وداعيةً بالخير والتوفيق للجميع.