Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
ريما نجيم
داني حداد

تأخر هذا المقال قليلاً. لعلّه كان يجب أن ينشر قبل أسابيع، على أبواب الأعياد. بل ربما كان يجب أن ينشر قبل سنوات، منذ أن قرّرت ريما نجيم، المذيعة ومديرة البرامج في إذاعة "صوت الغد"، أنّ عيد الميلاد ليس إعلانات تجاريّة وأغنيات تتكرّر عاماً بعد عام.
أطلقت ريما نجيم، منذ سنوات، برنامجها "يسوع هو العيد" فوصلت، حينها فقط، الى القمّة في الإعلام المسموع، لا قبلها ولو كانت تحتلّ، وما تزال، المرتبة الأولى بين المذيعات، ولو أنّ الجوائز التي نالتها كثيرة، تملأ الرفوف وتكبر بها القلوب.
بين ريما نجيم البدايات، وذلك الحوار الذي ساهم في إطلاق شهرتها مع الفنان هاني شاكر، في أيّام عزّه، وبين ريما اليوم فارقٌ كبير.
بين صورة ريما نجيم وهي ترتدي ربطة العنق، مع لباسٍ ذكوريّ لم يحجب أنوثتها الطافحة من عينيها، وصورتها اليوم فارقٌ كبيرٌ أيضاً. ليس الفارق من صنيعة عمليّات التجميل التي أجرتها ريما، بل هو في داخلها، في نضجها الذي بات واضحاً في ما تقول، وفي ما تكتب، حين تحاوِر وحين تحاوَر، وفي ثقافتها التي تتعدّى، بكثير، الشأن الفنيّ الى أكثر من مجال، حيث تنهل من قراءاتها للإعداد لبرنامجها اليومي، فتتراكم الأفكار وتجعلها تنطق بما يفيد وما يغني، ويضاف الى ما يسلّي والى تلك الضحكة المغناج التي، كالصوت، تطبع صاحبتها بطابعٍ خاص...
أمّا الفارق الأكبر فهو تصالحها مع نفسها الذي لا بدّ أن يستشعره من يتابع مسيرتها، وهو يظهر، خصوصاً، في عمق أفكارها كما في ذلك البعد الروحي الذي بدأ يتوضّح لديها منذ سنواتٍ قليلة، ويكاد يحضر يوميّاً في صلاتها الصباحيّة التي ترافق المتوجّهين الى مدارسهم وجامعاتهم ووظائفهم، ويظهر في بعض الحوارات التي تجريها، خصوصاً مع المعنيّين بهذا الشأن.
أمّا من خلال برنامجها السنوي "يسوع هوّي العيد"، فتتخطّى ريما نجيم تميّزها الإعلامي بل ترفع الإعلام، بما هو سبق وإبراز لأخبارٍ ووجوهٍ وقضايا، الى مرتبة إنسانيّة تستحق التقدير بقدر ما تستحقّ التعميم على برامج وإذاعات أخرى...
تأخر هذا المقال – الالتفاتة لريما نجيم، ولكنّها فرصة مناسبة لنوجّه إليها تحيّة على الطريقة الصحافيّة "لا خيل عندي أهديك ولا مال فليسعد النطق إن لم تسعد الحال". علّ نطقنا يسعد ريما نجيم ويليق بما أنجزت.
 

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس