2018 | 08:34 أيلول 23 الأحد
معاون وزير الخارجية الإيراني: سنستدعي القائم بالأعمال الإماراتي بعد تصريحات مسؤولين إماراتيين داعمة لجريمة الأهواز | سلام لـ"لشرق الأوسط": مواقف الرئيس عون لا تساعد على الإسراع في تشكيل الحكومة وإن فريقه السياسي يسعى لفرض سوابق تمس القواعد الدستورية التي توافق عليها اللبنانيون | مصادر قيادية في القوات لـ"السياسة": الأمور الحكومية مقفلة تماماً وليس هناك ما يشير إلى ولادة قريبة للحكومة بعدما ظهر بوضوح أن "التيار" مصرّ على عدم الاعتراف بالآخرين وعلى الإمساك بالثلث المعطل | "الانباء": الرئيس عون سيشدد في كلمته على التزام لبنان بالقرار 1701 الذي تخرقه اسرائيل في البر والبحر والجو بصورة مستدامة وسيؤكد على قراره بحماية ارضه | إيران تستدعي سفراء هولندا والدنمارك وبريطانيا بشأن هجوم على عرض عسكري وتتهمهم بإيواء جماعات معارضة إيرانية | قراصنة يخطفون 12 شخصا من طاقم سفينة سويسرية في نيجيريا | رياض سلامة للـ"ال بي سي": ان كل ما يقال عن استقالتي لا يتعدى الشائعات التي تهدف الى زعزعة الوضع النقدي الجيد واستقالتي غير واردة على الاطلاق | الحريري: لم يبق امام المتحاملين على وطننا الا بث الشائعات الكاذبة حول صحة رياض سلامة والتقيه دائما واكلمه يوميا واتصلت به للتو وصحته "حديد" والحمد لله | ياسين جابر في تسجيل صوتي منسوب له: العهد سيدمر لبنان وعشية جلسة الإثنين يضغط الرئيس عون ووزير الطاقة لينالا 500 مليون دولار ليؤمنا الكهرباء لعدد من الساعات | قوات الدفاع الجوي السعودي: اعتراض صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون باتجاه مدينة جازان جنوبي السعودي | هادي أبو الحسن: فليترفع الجميع عن الصغائر ولننقذ بلدنا من السقوط لان الناس مسؤوليتنا جميعا | حزب الله دان هجوم الأهواز: عمل إرهابي تقف وراءه أياد شيطانية خبيثة ورد على الانتصارات الكبرى لمحور المقاومة |

عرض أول لـ"المرأة الحديد" لميريل ستريب في دور مارغريت تاتشر

- الأحد 08 كانون الثاني 2012 - 07:13 -

بدأ عرض فيلم "المرأة الحديد"، الذي تؤدي فيه الممثلة الأميركية ميريل ستريب بدور رئيسة الوزراء السابقة مارغريت تاتشر، في دور السينما البريطانية الخميس الماضي. لكن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون انتقد "إنتاج فيلم يظهر رئيسة الوزراء السابقة امرأة مسنة ضعيفة". لكنه أثنى في تصريح لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" على ستريب وقال إنه "لم يكن ينبغي إنتاج الفيلم فيها تاتشر (86 عاماً) على قيد الحياة، وتعاني الخرف". واعتبر أن الفيلم "يركز أكثر على الشيخوخة وعناصر الخرف بدل أن يكون عن رئيسة وزراء مذهلة".


وتوالت تحفظات عدة عن الفيلم الذي وُصف في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية يوم عرضه الأول الخميس الفائت بأنه "سخيف" و"مخطئ تماماً". وقال الناقد كريس توكي إن الفيلم "يضحي بالحبكة والعمق لكي يتظاهر أن تاتشر كانت شيئا لم تكنه، رمزا مناصرا للنساء".
واتفقت معه كيت موير في صحيفة "التايمز" التي قالت "إن أداء الخمس نجوم الذي قامت به ستريب كان غير مرضٍ في فيلم ثلاث نجوم".
وقالت المخرجة لويد، التي أخرجت من قبل فيلم "ماما ماي" لستريب، إن عائلة تاتشر رفضت دعوة وجهت إليها لحضور الفيلم. وأضافت: "دعوناهم لمشاهدة الفيلم فور انتهائنا منه، لكنهم لم يحضروا، وهو أمر أتفهمه جيدا".
يذكر أن تاتشر هي أول امرأة تولت رئاسة الحكومة في بريطانيا، ودامت ولايتها من 1979 إلى 1990، وقادت بريطانيا إلى الحرب مع الأرجنتين على جزر فوكلاند، وترويض نقابات العمال القوية في الداخل. وشارك أعضاء آخرون من حزب المحافظين الذي كانت تتزعمه تاتشر ذات يوم ويقود حالياً حكومة ائتلافية في بريطانيا، كاميرون تحفظاته بشأن الفيلم.
بدورها، قالت عضو البرلمان عن المحافظين نلويز مينش "من المحتمل أن تحصل ميريل ستريب على جائزة أوسكار على أدائها الرائع، لكن هناك المزيد من التركيز على خرف السيدة تاتشر، ولا تركيز كافياً على قصة حياتها وإنجازاتها".