2018 | 06:07 تشرين الأول 21 الأحد
مصادر معنيّة لـ"المستقبل": التشاور بين الحريري وجعجع تناول اعادة صياغة التشكيلة الحكومية وتجاوز العقد المعلنة تحت سقف حكومة متوازنة | موغيريني: الاتحاد الأوروبي يصر على ضرورة إجراء تحقيق شامل وشفاف عن وفاة خاشقجي يضمن محاسبة كل المسؤولين عن موته | "بوكو حرام" تذبح 12 فلاحا بالمناجل في نيجيريا | ترامب: ولي العهد السعودي ربما لم يكن على علم بمقتل خاشقجي وإلغاء صفقة السلاح للسعودية سيضرنا أكثر مما يضرهم | مقتل 55 شخصاً في أعمال عنف في شمال نيجيريا | وزير الخارجية الالماني: ألمانيا يجب ألا توافق على مبيعات أسلحة للسعودية قبل اكتمال التحقيقات في مقتل خاشقجي | الاتحاد الأوروبي: ظروف مقتل خاشقجي تعد انتهاكا صارخا لاتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية | الولايات المتحدة و الصين تؤيدان مبادئ توجيهية لتفادي حوادث الطائرات العسكرية | الجيش اليمني يعلن عن اقترابه من إحكام سيطرته الكاملة على مديرية الملاجم في محافظة البيضاء وسط اليمن | الحكومة الأردنية: الإجراءات السعودية ضرورية في استجلاء الحقيقة حول ملابسات القضية وإحقاق العدالة ومحاسبة المتورطين | وزير الخارجية الفرنسي: الطريقة العنيفة لقتل خاشقجي تتطلب تحقيقاً عميقاً | أجهزة الطوارئ الروسية: ثلاثة من القتلى الأربعة جراء الانفجار في مصنع للألعاب النارية في مدينة غاتشينا شمال - غرب روسيا كانوا مواطنين أجانب |

فيلم عن سيرة حياة ماري أنطوانيت وبدايات الثورة الفرنسية يفتتح مهرجان برلين السينمائي

- الجمعة 06 كانون الثاني 2012 - 12:46 -

كشفت إدارة الدورة الـ 62 لمهرجان برلين السينمائي (برليناله) في برلين امس عن ان فيلما يتناول سيرة حياة الملكة الفرنسية ماري أنطوانيت والأيام الاولى من الثورة الفرنسية في عام 1789 سيفتتح المهرجان الذي ستنطلق أنشطته في التاسع من شباط المقبل.
ووفقا لإدارة المهرجان فإن فيلم «وداعا ملكتي» الذي تجسد فيه نجمة هوليوود ديانا كروغر دور الملكة الفرنسية حظي باختيار ادارة المهرجان ليكون فيلم الافتتاح في دورة هذا العام.

ويسرد الشريط الفرنسي ـ الاسباني المشترك وفقا للمعومات التي قدمتها ادارة المهرجان أحداث الأيام الأولى من الثورة الفرنسية في يونيو من عام 1789 من وجهة نظر الخدم في قصر «فرساي» ويستند فيه المخرج الفرنسي بينو جاكو الى رواية المؤلفة شانتال توماس.

يذكر ان الملكة الفرنسية ماري أنطوانيت توفيت بعد 9 أشهر من إعدام زوجها الملك لودفيغ الـ 16 وسبق لمخرجين كثيرين وممثلات التعرض لحياتها التي كانت صاخبة ومثيرة للجدل.

ومن بين الأفلام الأخرى التي اختارها المهرجان للمشاركة في دورة العام الحالي الفيلم الدرامي «اكستريملي لود اند انكريدبل» حول هجمات 11 أيلول 2001 في نيويورك الذي يمثل به توم هانكس وساندرا بولوك وكذلك فيلم روائي يعتبر آخر أعمال الصيني زانع ييمو إضافة الى فيلم المخرج الإسباني انطونيو شاباريا (ديكتادو). وأكدت الإدارة ان المخرج البريطاني مايك لي سيترأس لجنة التحكيم التي ستختار الفائزين بالجوائز لاسيما الدبين الذهبي والفضي وذلك في اليوم الأخير من المهرجان في 18 شباط المقبل.