2018 | 00:54 حزيران 18 الإثنين
النائب سليم سعادة: أميون عاصمة القرار السياسي الحر فقد ولى زمن المتصرفية ولن يعود أبدا | تعادل بين البرازيل وسويسرا ضمن المجموعة الخامسة بنتيجة 1 - 1 في اطار الدور الأول من كأس العالم 2018 | وسائل إعلام سعودية: إصابة شخص إثر سقوط صاروخ أطلقه الحوثيون على منطقة جازان | الجيش اليمني: قواتنا سيطرت ناريا على معسكر الدفاع الجوي | المنتخب السويسري يعدّل النتيجة مسجلا هدفه الأول في مرمى نظيره البرازيلي ضمن المجموعة الخامسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 | انتهاء الشوط الأول بتقدم البرازيل على سويسرا بنتيجة 1 – 0 | المنتخب البرازيلي يسجل الهدف الأول في مرمى نظيره السويسري ضمن المجموعة الخامسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 | انطلاق مباراة البرازيل وسويسرا ضمن المجموعة الخامسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 | جريح نتيجة تصادم بين مركبتين على اوتوستراد طرابلس باتجاه بيروت عند مفرق البالما | إيدي معلوف للـ"ام تي في": جنبلاط هو من فاجأنا بهجوم يوم العيد ونحن دائما كنا في موقع الدفاع لا الهجوم والمشكلة مع الحريري سببها النازحون والمفوضية | آلان عون للـ"ام تي في": الهجوم المفاجئ لجنبلاط على العهد انقلاب على مواقفه السابقة وهذا يدفعنا للتساؤل عن الخلفيات ومدى ارتباط الأمر بتشكيل الحكومة أو زيارته السعودية | فوز المنتخب المكسيكي على نظيره الألماني بنتيجة 1-0 ضمن المجموعة السادسة من الدور الأول في كأس العالم 2018 |

جورج وسّوف: أنا بريء من التصريحات الداعمة للأسد!

- الجمعة 06 كانون الثاني 2012 - 08:56 -

بعد البلبلة الكبيرة التي نتجت عن مقابلة لسلطان الطرب جورج وسّوف نشرتها جريدة "الراي" الكويتية أخيراً، ونسبت فيها كلاما لـ وسّوف يدعم فيه نظام الأسد وشخص رئيسه ويصف فيه المعارضة السورية بالصناعة الخليجية، أصدر صاحب "كلام الناس" بيانا رسميّا نفى فيه تماما أن يكون أدلى بأي تصريح مرتبط بالشأن السوري لجريدة "الراي" أو غيرها من المطبوعات!

وأوضح البيان الذي حصلت "الجمهورية" على نسخة منه، أن الفنان السوري لا يزال يخضع للعلاج الفيزيائي في مركز بحنّس للتأهيل الاستشفائي، وأنه لم يدلِ بأي تصريحات منّددة أو معارضة للنظام، بعكس ما تمّ نشره على لسانه من قبل الصحيفة الكويتية. وأكّد البيان أن الوسّوف لا يزال "على موقفه الدائم الذي يتمَنّى السلام لبلده الحبيب سوريا وللعالم أجمع".

ويأتي بيان وسّوف بعد دعوات لإدراجه على لوائح العار الخليجية، وبعد موجة من الانتقادات تعرّض لها من قبل المعارضين السوريين الذي أشعلوا صفحات المواقع الالكترونية شجباً لموقفه غير العابىء بدماء الشهداء من أبناء الشعب، خصوصاً أن المقابلة المزعومة في جريدة "الراي" كانت قد أوردت حرفيّاً أن "المُغنّي السوري المعروف جورج وسوف قال إنه يؤيد نظام الرئيس بشار الأسد تأييدا كاملا، حتى مع سقوط المئات من القتلى خلال الاحتجاجات التي شهدتها بلاده".

وذهبت المقابلة إلى حد نسب كلام لسلطان الطرب يخوّن فيه المعارضة السورية في الخارج، قائلاً إن أعضاءها "لا يمثّلون الشعب السوري لأنه تم شراؤهم بالمال، ولا تهمهم مصلحة البلاد. كل ما يهمهم المناصب والمال الخليجي الذي يحصلون عليه ويُدفع لهم بغزارة"، ما استدعى انتقادات واسعة طاولت الوسّوف الذي يُعَد من أبرز فنّاني شركة "روتانا"، وبالتالي من المستفيدين حُكماً من المال الخليجي.

ولم تتوقّف المقابلة عند هذا الحد، بل ادّعت أن صاحب "طبيب جرّاح" يوجّه دعوة لكل جمهوره المعروف أنه جمهور واسع يتخطّى سوريا نفسها إلى مختلف الأقطار العربية، للاعتراف بأن ما يحصل في سوريا هو مؤامرة سببها مواقف سوريا القومية الداعمة للقضية الفلسطينية.

كما لم تتوانَ المقابلة عن الذهاب بـ وسّوف إلى التبرّؤ من المتظاهرين، وقوله إن هؤلاء ليسوا سوريين بل هم أغراب عن سوريا، ليجيء رد الوسّوف أمس الأوّل، من خلال البيان الرسمي الصادر عن مكتبه الإعلامي، حاسماً، فهو تبَرّأ فيه بشكل قاطع من هذه التصريحات، واضعاً حدّاً لموجة التأويلات والتحليلات التي أعقبت نشر المقابلة، وقاطعاً بذلك الطريق على من يحاول إقحامه في تحليلات سياسية واضحة الأهداف.

رنا اسطيح "الجمهورية"