2018 | 21:33 آب 16 الخميس
الخارجية الروسية: العقوبات الأميركية الأحادية الجانب غير قانونية وغير نافعة | "التحكم المروري": قطع طريق كورنيش المزرعة باتجاه البربير من قبل بعض المحتجّين وتحويل السير الى الطرقات الفرعية المجاورة | إيطاليا: انفجار عبوة ناسفة محلية الصنع أمام مكتب لحركة "رابطة الشمال" اليمينية وتفكيك ثانية قبل انفجارها شمالي البلاد | "التحكم المروري": تعطل شاحنة على اوتوستراد صربا المسلك الشرقي وحركة المرور كثيفة في المحلة | قناة اسرائيلية: لقاء سري بين وزير الدفاع الإسرائيلي ومبعوث قطري في قبرص لبحث الترتيبات في قطاع غزة | الليرة التركية تنخفض إلى 5.8561 مقابل الدولار بفعل تقرير بأنّ الولايات المتحدة تجهّز المزيد من العقوبات إذا رفضت أنقرة الافراج عن القس برانسون | "التحكم المروري": 3 جرحى نتيجة تدهور سيارة على طريق عام عميق البقاع الغربي | مصدر مقرب من الحريري للـ"ام تي في": هناك توجه لدى نواب من تكتل لبنان القوي وعلى رأسهم النائب ايلي الفرزلي لتنظيم اصطدام سياسي بين الرئيس عون والحريري | الطيران العراقي يشن غارات على مواقع لتنظيم داعش في الداخل السوري | واشنطن تتوعد انقرة بمزيد من العقوبات في حال لم يتم الافراج عن القس برانسون | وزارة الاقتصاد: تعرفة شركة كهرباء زحلة تحتسب على أساس شطور شركة كهرباء لبنان يضاف اليها مبلغ يحدد حسب سعر صفيحة المازوت | وزارة الصحة: لا حبوب أرز مسرطن في لبنان كما تدعي وسائل إعلام سورية |

أكثر من 4 آلاف شخص استقبلوا 2012 مع الجسمي!

- الثلاثاء 03 كانون الثاني 2012 - 08:53 -

على أنغام الفرقة الموسيقية بقيادة المايسترو وليد فايد، تنقّل صاحب "سِتّة الصبح" بين أهم أغانيه القديمة والجديدة، على مدار ساعتين من التفاعل الجماهيري المستمر في ساحة "برج خليفة" في دبي، حيث استقبل حسين الجسمي العام الجديد.

قدّم الحفل الإعلامي الإماراتي سعود الكعبي، الذي وصف الجسمي، خلال تقديمه، بالفنّان الذي تخطّت شهرته الشرق والغرب، وكان خير ممثّل للأغنية الإماراتية في المحافل العربية والعالمية، حاملاً معه الرسائل الفنية والإنسانية المتعددة التي جعلت منه "أمبراطور الغناء العربي".

بعد إطلالته الأولى من خلال أغنية "بحر الشوق"، هنّأ الجسمي الجميع بحلول العام الجديد 2012، داعيا أن يكون عاما متجددا وخيّرا.

وعلى أنغام أغنية "متى متى"، أكمل الجسمي حفله الغنائي الجماهيري، أتبعه بأغنية "قاصد"، ثم "أنت كافي"، قبل أن يطلب من الجمهور السماح له بالعودة الى بعض الأغاني القديمة، وقدّم موال "قالوا تسلى"، أتبعه بأغنية "سلّمولي"، ثم أغنية السيدة فيروز "نَسَّم علينا الهوى". وبشكل موسيقي وإيقاعي جديد ومختلف عمّا قدمه في الحفلات السابقة، قدم أغنية "باسي"، ثم "سكرة"، لينتقل بعدها الى الأغاني التي طلبها الجمهور بشكل مستمر "الطير"، "بحبِّك وحشتيني"، ثم "ستة الصبح".

وقبل أن يختتم حفله بأغنية "لا تقارنّي بغيري"، قدّم الجسمي أغنية من اللون المغربي بعنوان "أنا جيت"، ليختتم بذلك إطلالاته الغنائية، مؤكدا أنه يستعد لمجموعة من الحفلات الجماهيرية والمختلفة في مختلف أقطار الوطن العربي. وكما تعوّدَ في نهاية كل عام، اختتم الحفل بصورة جماعية مع الصحافة والإعلام المتواجدين، داعياً الى أن يَعمّ السلام والوئام في جميع أقطار الوطن العربي.