2018 | 10:02 تشرين الثاني 13 الثلاثاء
إطلاق صافرات الإنذار في المستوطنات الإسرائيلية القريبة من غزة بعد إطلاق صواريخ من القطاع | احصاءات التحكم المروري: قتيل و20 جريحا في 16 حادث سير خلال الـ24 ساعة الماضية | وسائل إعلام إسرائيلية: التقدير هو أن الرد الإسرائيلي سيكون عبر تصعيد القصف الجوي على قطاع غزة | وسائل إعلام إسرائيلية: الخارجية الأميركية تؤيد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها | مصر أبلغت السلطات الإسرائيلية بضرورة وقف عملياتها التصعيدية في قطاع غزة | الحكومة الأردنية تدعو إلى تحرك فوري لوقف العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة | الاعلام السوري: أكثر من 60 قتيلا وجريحا من المدنيين في هجوم لطيران التحالف الدولي على قرية الشعفة في دير الزور | حنكش رداً على أبي خليل: سجلكم حافل بتأمين الكهرباء 24/24 من 10 سنوات لذلك تعملوا على تفشيل هذه التجربة الناجحة | باسيل: هناك حكومة قريبا والعقدة ليست خارجية وسألتقي جنبلاط في الساعات المقبلة | "ام تي في": لقاء سيجمع باسيل بجنبلاط في الساعات المقبلة | انتهاء الجلسة التشريعية في مجلس النواب بعد اقرار معظم بنود جدول الاعمال ولا متابعة غدا | مجلس النواب يمدد عقود ايجار الاماكن غير السكنية لمدة سنة |

... وللمتهمين بالقتل مواقع الكترونيّة

رأي - الاثنين 14 تشرين الثاني 2011 - 07:25 - اسكندر خشاشو

نتيجة متابعتي لبعض الأحداث في قضاء زحلة، وأثناء بحثي عن بعض القضايا في المدينة، كان صاعقاً ما وجدته في أحد المواقع الالكترونيّة الذي يعرض صور المتهمين بحادثة حصلت في العام 2007 وأدّت الى مقتل الكتائبيّين سليم عاصي ونصري ماروني.
وعند دخولي الموقع واطلاعي على مضمونه، اكتشفت أنّه تابع لما سمّي بأنصار وعائلة المتّهمين، وفيه مقابلات ومطالبات بتوزير المتّهمين وربما تأليههم. إضافة الى عبارات تتوعّد بقتل نائب في البرلمان اللبناني كعبارة "لأنّ عدالتنا آتية وحينها لن يكون لديك الوقت لإبداء الملاحظات على القرار يا ماروني وفيما أخي يريد إعدامك بدون محاكمة...".
القضيّة ليست هنا، إنّما بما تضمّنه الموقع من صورة للمتّهم الذي أدانه القضاء بالقتل عمداً تظهر خلفه صورة الشهيد عماد مغنيّة.
وهنا لا بدّ من لفت الانتباه الى أمور من هذا النوع، فهذه الجريمة كادت أن تشعل مدينة بأكملها، ولا زالت ارتداداتها مستمرّة حتى الساعة نظراً لخصوصيّة زحلة وصغر حجمها نوعاً ما، ونظراً لهول الجريمة التي أودت بحياة شخصين واصابة ستّة أشخاص وفي وضح النهار ومن قاتل معروف علناً . فنشر هكذا صور وأخبار تظهر كأنّ هؤلاء المتهمين محميّين من قبل جهات سياسيّة، ممّا يخلق بلبلة وربما أكثر بين أهالي وأصدقاء اناس لم تجفّ دماؤهم بعد.
وانطلاقاً من هذه الامر، وبما أنّني متأكد من عدم علم من وراء الشهيد مغنيّة كما السياسيّين الآخرين الذين زجّ بهم في الموقع بهذا الموضوع، أطالب بوضع ضوابط على مثل هذه المواقع الالكترونيّة، وعدم ترك الامور "فالتة"، لربما نستطيع في يوم من الايام أن نوقف المفتنين عن تنفيذ مآربهم التدميريّة.