2020 | 12:41 كانون الثاني 25 السبت
وزير الصحة التركي: المستشفيات استقبلت 1031 مصاباً بينهم 34 يخضعون للعلاج في العناية المركزة | إحالة مؤسسات الصيرفة غير المرخصة إلى التحقيق | فهمي: لم أتلقَّ اتصالا من دار الفتوى قبل تشكيل الحكومة وحريص على مرجعية الدار الوطنية | العراق: إصابة 7 محتجّين في مواجهات مع الأمن وسط بغداد | أستراليا تعلن تسجيل 3 إصابات بفيروس كورونا | سليم عون: سخافة وسفاهة أن تتحول الأنظار في "دافوس" من القضايا الأساسية والمصيرية الهامة إلى كيفية وصول باسيل إلى المنتدى | وزير الخارجية الإيراني: الشخص الذي أسقط الطائرة الأوكرانية يقبع في السجن حاليا | اليابان تؤكد ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 3 أشخاص | ارتفاع عدد ضحايا الزلزال الذي ضرب شرق تركيا مساء أمس إلى 20 قتيلا و1015 مصابا | الصين تفرض حظر السفر على مزيد من المدن ليشمل 65 مليون شخص بسبب انتشار فيروس كورونا | مصادر "الجمهورية": قد يتطلب العدد الكبير لطالبي الكلام في جلسة الثقة تمديد الجلسة غلى اكثر من يومين | مصادر "اللواء": الحكومة قد تُنجز تشخيصاً واضحاً حول الأوضاع الاقتصادية خلال اسبوع |

بلدية شارون: التوصل إلى خيوط أولية قد تكشف محطمي محول الكهرباء

تعاميم بلديات - الاثنين 06 كانون الثاني 2020 - 22:45 -

أعلن رئيس بلدية شارون مهنا البنا، توصل الأجهزة الأمنية إلى خيوط أولية قد تؤدي إلى كشف محطمي محول الكهرباء في وادي شارون وسرقة قطع من داخله، ليلة رأس السنة.

جاء ذلك في بيان للبنا، استهله بالقول: "في عمل جبان وخطوة تخريبية، أقدم مجهولون استغلوا انشغال الأجهزة الأمنية ليلة عيد رأس السنة، على تحطيم محول الكهرباء في وادي شارون وسرقة بعض القطع من داخله، حيث تظهر الصور أن العمل تخريبي بالدرجة الأولى، والهدف منه قطع الكهرباء عن المنازل في منطقة وادي شارون والحاق الضرر. وقد توصلت الأجهزة الأمنية إلى خيوط أولية قد تؤدي إلى كشف منفذي هذا العمل التخريبي، ويتم التنسيق مع البلدية لمتابعة الخطوات التي من شأنها أن تحدد الأشخاص الذين قاموا بهذا العمل الجبان، تمهيدا لمحاسبتهم عبر القضاء المختص".

وأكد أن البلدية "تعمل من أجل منع تكرار هكذا أعمال تخريبية لا تمت لأخلاق أهل شارون والجوار بصلة، وإنما تكشف حقيقة أصحاب النوايا الخبيثة الذين يعملون كخفافيش الليل، حيث يقومون بهذه الأعمال القذرة التي لا يقوم بها إلا من سولت له نفسه الحاق الضرر بأبناء بلدة شارون".

وشدد على "أن أفضل رد على هذه الأعمال، يكون من خلال مواصلة بلدية شارون رئيسا وأعضاء، مسيرة الإنماء التي تحتاج لها البلدة على مختلف الصعد، ومن خلال الوقوف بالمرصاد وعدم التواني عن كشف أسماء وهويات كل من يثبت تورطه بهذه الأعمال الرخيصة، وهي أبعد ما تكون عن أخلاقيات أبناء بلدة شارون خصوصا والجبل عموما".

اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني