2020 | 05:09 كانون الثاني 29 الأربعاء
مكافحة الشغب تفتح طريق ساحة الشهداء أمام جريدة النهار | الخارجية القطرية: لا يمكن تحقيق سلام دون صون حقوق الفلسطينيين بإقامة دولة ذات سيادة على حدود 1967 | السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي: صفقة القرن تلحق الضرر على المدى الطويل بأمن الولايات المتحدة واسرائيل | لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية: ليعم الإضراب الشامل الأربعاء رفضاً لصفقة القرن | الخارجية السعودية: المملكة تقدر الجهود التي تقوم بها إدارة ترامب لتطوير خطة شاملة للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي | التحكم المروري: تصادم بين سيارتين بعد انفاق المطار باتجاه خلدة والأضرار مادية | الحجار: ليس جديداً على القبيح اللجوء إلى التعابير السوقية عند إنتفاء الحجة و المنطق اللذان غالباً ما يجافيانه | نتنياهو سيطلب الأحد من الحكومة الموافقة على ضم جزء من الضفة الغربية | مخزومي: اللبنانيون موحدون في رفض التوطين والجميع مع عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أرضهم وبيوتهم | سلام: صفقة القرن نسف لكل قرارات الشرعية الدولية وتكريس للاحتلال الاستيطاني وصفعة لكل مواطن شريف يتطلع الى سلام عادل | كوشنر لـ"العربية": يمكن للفلسطينيين إنشاء دولتهم غدا إذا بدأوا التفاوض وعاصمة الدولة الفلسطينية هي في القدس الشرقية | روجيه عازار: صفقة القرن يجب أن توحّد العرب واللبنانيين ضدها هي تريد تمرير توطين اللاجئين المرفوض جملة وتفصيلاً |

"القوات" لن تسمي أحداً في استشارات اليوم

أخبار محليّة - الاثنين 16 كانون الأول 2019 - 07:41 -

شدَّد حزب "القوات اللبنانية" على تمسّكه "بالتحالف على المستوى الاستراتيجي الذي يجمعه مع تيار المستقبل والرئيس سعد الحريري، هذا التحالف الذي حقق انجازات عدّة في طليعتها الدفاع عن مشروع السيادة والاستقلال ولبنان أولًا والتوازن الوطني، وبالتالي هذا التحالف الذي انطلقَ مع انتفاضةِ الاستقلال ما زال مستمرًا وسيبقى على هذا النحو حتى قيام دولة فعلية في لبنان".

وبحسب بيان صدر عن الحزب فجر الاثنين، "دأبت القوات اللبنانية ومنذ 2 أيلول الماضي في اجتماع بعبدا الاقتصادي على المناداة بتغيير الممارسة والمسار من خلال استقالة الحكومة والمطالبة بتشكيل حكومةٍ من اختصاصيين مستقلين، وقد أتت انتفاضة 17 تشرين الأول لتعزِّز طرح حكومة المستقلين بشكلٍ كبيرٍ".

وعليه، تعتبر "القوات"، أن لا شيء يعلو على تشكيل حكومة إنقاذٍ تُشكِّل حاجة ماسّة للبنان واللبنانيين في هذه الأيام، كما تعتبر، أنّه يجب التوقف جدّيًا عند مطلبِ الناس بحكومةِ اختصاصيين مستقلين.

لذلك، قرَّرَت "القوات اللبنانية"، أنّها لن تسمّي أحدًا في استشارات الاثنين، على أن تعطيَ الثقة للحكومة في حال كانت مؤلَّفة من اختصاصيين مستقلّين يتمتعون بثقةِ الناسِ ويلبّون طموحات ومطالب اللبنانيين.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني