2020 | 11:22 كانون الثاني 27 الإثنين
سلسلة من الاعتقالات تجري في هذه الأثناء بحق مثيري الشغب وتنجح في تفريق المتظاهرين | نصاب النواب لم يكتمل بعد رغم أن الجلسة كانت مقررة عند الحادية عشر | تعرض احد المحتجين إلى الضرب العنيف من عناصر مكافحة الشغب على رأسه وحالته حرجة جداً وفرق الانقاذ في الصليب الاحمر ينقلونه الى احد المستشفيات | إطلاق مفرقعات نارية وعناصر من مكافحة الشغب تقدّموا باتجاه المتظاهرين ويعملون على توقيف أحدهم | وزير الخارجية ناصيف حتي: امام المخاطر والتحديات علينا القيام بتحرك ناشط نحو عواصم الدول الكبرى وكذلك مع المنظمات الدولية | القوى الامنية تطلق الغاز المسيل للدموع في محيط النهار لتفريق المحتجين | تجدد الاشكالات بين المتظاهرين والقوى الامنية في محيط مبنى "النهار" حيث يرمي المحتجون العناصر الامنية بالحجارة | عدد النواب الذين حضروا تجاوز الـ40 نائباً | عناصر مكافحة الشغب تراجعوا إلى ناحية فندق "لو غراي" بعد اتفاق مع المتظاهرين بعدم رمي الحجارة وانتشار كثيف لمغاوير الجيش | باسيل خلال التسليم والتسلم في وزارة الخارجية: اخترت دائما الوحدة الوطنية لأننا عندما نخسرها نخسر سبب وجود لبنان ولا يبقى لنا ما ندافع عنه | وصول رئيس الحكومة حسّان دياب الى المجلس النيابي | تسليم وتسلّم في وزارة الخارجية والمغتربين بين الوزير جبران باسيل والوزير د. ناصيف حتي |

ساسين: استخدام الشدة في مكان والتهاون في مكان آخر يولد شعورا سلبيا تجاه الدولة

أخبار محليّة - السبت 14 كانون الأول 2019 - 18:43 -

كتب مراسل قناة الـ"ال بي سي" إدمون ساسين عبر حسابه على "تويتر" قائلا: "الاعتداء على القوى الأمنية والعسكرية مرفوض من أي جهة أتى والهجمات المتكررة على المتظاهرين في ساحتي الشهداء ورياض الصلح لأي سبب كان أمر مرفوض ويرتد على صانعيه".

وأضاف ساسين: "استخدام الشدة في مكان والتهاون والتراخي في مكان آخر يولد شعورا سلبيا تجاه الدولة ويترك قناعة باللامساواة بين أبناء الوطن الواحد".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني