2020 | 11:25 كانون الثاني 27 الإثنين
سلسلة من الاعتقالات تجري في هذه الأثناء بحق مثيري الشغب وتنجح في تفريق المتظاهرين | نصاب النواب لم يكتمل بعد رغم أن الجلسة كانت مقررة عند الحادية عشر | تعرض احد المحتجين إلى الضرب العنيف من عناصر مكافحة الشغب على رأسه وحالته حرجة جداً وفرق الانقاذ في الصليب الاحمر ينقلونه الى احد المستشفيات | إطلاق مفرقعات نارية وعناصر من مكافحة الشغب تقدّموا باتجاه المتظاهرين ويعملون على توقيف أحدهم | وزير الخارجية ناصيف حتي: امام المخاطر والتحديات علينا القيام بتحرك ناشط نحو عواصم الدول الكبرى وكذلك مع المنظمات الدولية | القوى الامنية تطلق الغاز المسيل للدموع في محيط النهار لتفريق المحتجين | تجدد الاشكالات بين المتظاهرين والقوى الامنية في محيط مبنى "النهار" حيث يرمي المحتجون العناصر الامنية بالحجارة | عدد النواب الذين حضروا تجاوز الـ40 نائباً | عناصر مكافحة الشغب تراجعوا إلى ناحية فندق "لو غراي" بعد اتفاق مع المتظاهرين بعدم رمي الحجارة وانتشار كثيف لمغاوير الجيش | باسيل خلال التسليم والتسلم في وزارة الخارجية: اخترت دائما الوحدة الوطنية لأننا عندما نخسرها نخسر سبب وجود لبنان ولا يبقى لنا ما ندافع عنه | وصول رئيس الحكومة حسّان دياب الى المجلس النيابي | تسليم وتسلّم في وزارة الخارجية والمغتربين بين الوزير جبران باسيل والوزير د. ناصيف حتي |

"المركزي الأوروبي" يخفض توقعاته للنمو في 2020

أخبار اقتصادية ومالية - الخميس 12 كانون الأول 2019 - 19:05 -

خفض البنك المركزي الأوروبي توقعاته للنمو لعام 2020 في منطقة اليورو إلى 1.1 بالمئة، الخميس، على أن ترتفع إلى 1.4 بالمئة في عام 2022.

كما سترتفع نسبة التضخم إلى 1.6 بالمئة عام 2022، بعد 1.1 بالمئة متوقعة في عام 2020، لكنها لا تزال دون الهدف "القريب من 2 بالمئة للمؤسسة"، بحسب التوقعات الأولى في هذا المجال.

وبالنسبة لعام 2021، فإن المركزي الأوروبي يتوقع أن تكون نسبة التضخم 1.4 بالمئة، أي أقل بقليل من التوقعات الأخيرة في سبتمبر، في حين أن التوقعات المتعلقة بالنمو لم تتغير عند 1.4 بالمئة.

وأشارت مديرة المركزي الأوروبي الجديدة كريستين لاغارد، إلى أولى "علامات استقرار" الأوضاع الاقتصادية في منطقة اليورو، في صيغة متفائلة بحذر.وخلال أول مؤتمر للسياسة النقدية، اعتبرت المديرة السابقة لصندوق النقد الدولي أن الاقتصاد الأوروبي "لا يزال مهددا بسلسلة من المخاطر"، خصوصا الحمائية.

وقالت في مؤتمر صحفي: "البيانات الاقتصادية التي اطلعنا عليها، تشير إلى بعض الاستقرار رغم كونها ضعيفة"، مضيفة أن "نمو سوق العمل والزيادات في الأجور لا تزال تدعم مرونة الاقتصاد في منطقة اليورو"

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني