2020 | 04:00 كانون الثاني 29 الأربعاء
مكافحة الشغب تفتح طريق ساحة الشهداء أمام جريدة النهار | الخارجية القطرية: لا يمكن تحقيق سلام دون صون حقوق الفلسطينيين بإقامة دولة ذات سيادة على حدود 1967 | السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي: صفقة القرن تلحق الضرر على المدى الطويل بأمن الولايات المتحدة واسرائيل | لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية: ليعم الإضراب الشامل الأربعاء رفضاً لصفقة القرن | الخارجية السعودية: المملكة تقدر الجهود التي تقوم بها إدارة ترامب لتطوير خطة شاملة للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي | التحكم المروري: تصادم بين سيارتين بعد انفاق المطار باتجاه خلدة والأضرار مادية | الحجار: ليس جديداً على القبيح اللجوء إلى التعابير السوقية عند إنتفاء الحجة و المنطق اللذان غالباً ما يجافيانه | نتنياهو سيطلب الأحد من الحكومة الموافقة على ضم جزء من الضفة الغربية | مخزومي: اللبنانيون موحدون في رفض التوطين والجميع مع عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أرضهم وبيوتهم | سلام: صفقة القرن نسف لكل قرارات الشرعية الدولية وتكريس للاحتلال الاستيطاني وصفعة لكل مواطن شريف يتطلع الى سلام عادل | كوشنر لـ"العربية": يمكن للفلسطينيين إنشاء دولتهم غدا إذا بدأوا التفاوض وعاصمة الدولة الفلسطينية هي في القدس الشرقية | روجيه عازار: صفقة القرن يجب أن توحّد العرب واللبنانيين ضدها هي تريد تمرير توطين اللاجئين المرفوض جملة وتفصيلاً |

مقدمات نشرات الاخبار المسائية ليوم الاربعاء 11/12/2019

مقدمات نشرات التلفزيون - الأربعاء 11 كانون الأول 2019 - 22:05 -

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون لبنان"

دعم لبنان في المجموعة الدولية في باريس حصل تأكيد عليه لكنه بقي مشروطا بحكومة تحظى بثقة اللبنانيين والدول وتحقق الإصلاح وهذا ما شدد عليه وزير الخارجية الفرنسي ايف لو دريان.
وقد حمل المؤتمر رسالة من المجتمع الدولي حول الالتزام بمساعدة لبنان واحتضانه وان اموال سيدر قائمة الا انه لن يقدم حلولا سحرية بانتظار تشكيل الحكومة.
توازيا برز موقف أميركي على لسان وزير الخارجية مايك بومبيو وصف فيه الوضع المالي في لبنان بالخطير جدا، إلا أنه أكد الإستعداد لمساعدة لبنان لإنعاش إقتصاده، وقال سنرى تشكيل الحكومة قبل الإستجابة لطلبات الدولة مشددا على أن الشعب اللبناني يريد السيادة والإستقلال مطالبا بالحفاظ على سيادة لبنان.

في غضون ذلك وبانتظار ما سيقوله السيد حسن نصرالله يوم الجمعة، تشير الأجواء السياسية الى أن الإستشارات النيابية في القصر الجمهوري ستتم في موعدها يوم الاثنين المقبل وتكليف الرئيس الحريري محسوم، لكن الإتصالات مستمرة لتمثيل التيار الوطني الحر على غرار القوى السياسية الأربع من الصف الثاني، مما يعني أن الوزير جبران باسيل لن يكون في الحكومة وهذا يعني أيضا تلويح التيار بعدم المشاركة والتحول الى المعارضة.

وفي الأجواء السياسية أن الحكومة ستضم ثمانية عشر وزيرا، معظمهم من الخبراء والإختصاصيين في مهمة تتمثل في المتابعة مع المجموعة الدولية لدعم لبنان وكذلك المتابعة لتنفيذ مقررات مؤتمر سيدر.

ميدانيا خف صدى الحراك في الساحات في وقت يسهر الجيش والقوى الأمنية على بقاء الطرق مفتوحة.
إذن مؤتمر المجموعة الدولية لدعم لبنان انعقد برئاسة وزير الخارجية الفرنسي ايف لو دريان الذي اعرب عن قلقه من الفراغ المؤسساتي منذ استقالة الحريري مطالبا المسؤولين اللبنانيين بتغليب المصلحة الوطنية على مصالحهم الشخصية.


========================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ان بي ان"

على قدر ما يحمله الواقع والمشهد السياسي والإقتصادي اللبناني من أزمات وتعقيدات، أتت مقررات إجتماع مجموعة الدعم الدولية للبنان في باريس: الإسراع بتشكيل حكومة تملك القدرات والمصداقية لتنفيذ حزمة من الإصلاحات الإقتصادية، والبارز فيها هو اعتماد ميزانية موثوقة لعام 2020 في الأسابيع الأولى بعد تشكيل الحكومة.

إجراءات خلص إليها الإجتماع بموازاة التأكيد على أن مفاعيل نتائج CEDRE لا تزال سارية.
وإذا كان إجتماع باريس يشكل إشارة قوية من المجتمع الدولي بالإهتمام بلبنان أكثر من بعض اللبنانيين فكيف سيلاقي اللبنانيون هذا الإهتمام؟؟.
سؤال وجهه رئيس مجلس النواب نبيه بري خلال لقاء الأربعاء النيابي ، حيث طالب باستيعاب خطورة الأوضاع الراهنة وإزالة ما يعترض المسار الحكومي من عقد وعقبات وضرورة تجاوز الأسباب مهما كانت من طريق تشكيل الحكومة.

وعلى هذا المستوى حمل رئيس المجلس النائب سليم عون رسالة إلى الوزير جبران باسيل يأمل فيها عدم إتخاذ التيار الوطني الحر قرارا بعدم المشاركة بالحكومة العتيدة مستبقا أي موقف للتيار من المشاركة أو عدمها في الحكومة خلال الساعات المقبلة.

على خط الموازنة جلسة نيابية ستعقد قريبا لمناقشة وإقرار موازنة العام 2020 حيث تختتم لجنة المال يوم غد الخميس آخر جلستين قبل إحالتها إلى الهيئة العامة ليتم إقرارها خلال المهلة الدستورية المحددة.

ماليا أيضا وزير المال في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل، أعلن عن إرساله لمشروع قانون إلى الأمانة العامة لمجلس الوزراء برفع الضمانة على الودائع من خمسة خلايين إلى 75 مليون ليرة.
كما أكد على دفع رواتب القطاع العام والمستحقات الخارجية.
خليل أشار إلى أن هناك صعوبات حقيقية لجهة تمويل الدولة لكنه أكد أن لبنان لم يدخل في الإنهيار الكامل ولا تزال هناك فرصة للنهوض.

على المستوى القضائي قرار القاضية عون بتوقيف المدير العام لهيئة السير هدى سلوم أحدث ضجة أثارها النائب هادي حبيش الذي وصف قرار عون بالميليشياوي وطالب بإحالتها إلى التفتيش القضائي، الأمر الذي ولد سلسلة ردود من نواب وقيادات في التيار الوطني الحر.

في شأن آخر صدر عن قيادة شرطة المجلس النيابي في عين التينة بيان حول ما حصل بعد منتصف ليل أمس أمام مقر الرئاسة الثانية إثر قيام مجموعات من المتظاهرين برمي الزجاجات الفارغة والنفايات على عناصرها ما أدى إلى جرح أحدهم ونقله إلى المستشفى، ليحصل بعدها تضارب بين المتجمهرين وعناصر الشرطة، هذا في وقت نفت فيه حركة أمل أي علاقة لها بالدعوة التي يتم تداولها على مواقع التواصل للتجمع والتوجه إلى عين التينة وأعلنت الحركة عدم مسؤوليتها عن هذا التحرك.


===================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون أم تي في"

في السياق، ولدت النقاط التي سجلها الرئيس الحريري في مرمى التيار الوطني الحر والثنائي الشيعي، موقفين متناقضين لم تعرف مثلهما الصراعات السياسية منذ الطائف. فالتيار الحر يبدو أنه حزم أمره ويبدو أنه سيعلن عزوفه عن المشاركة في الحكومة ويسلك درب المعارضة، فيما يرأس مؤسسه الجمهورية، بينما يصر الثنائي الشيعي على المشاركة في الحكومة منعا للرئيس الحريري من الافلات من مسؤولية غرق الدولة في الانهيار والفوضى، وحماية لحزب الله من طعنة تسددها اليه الحكومة الجديدة التي يعتبرها مشروعا أميركيا لعزله وتصفيته.

والمستغرب في الخطوتين انهما تبعدان كل البعد عن الروحية التي تتطلبها المشاركة في الحكومة، في بلد يتخبط في أزمة كارثية. وسط هذه الأجواء، الأوضاع الاقتصادية والمالية و الأمنية الى مزيد من التفكك والتوتر، وقد انضم اصحاب المؤسسات الخاصة اليوم الى العصيان العام رافضين دفع الضرائب الى دولة مثقوبة القعر مفضلين الاحتفاظ بالأموال المتبقية في خزائنهم لحماية موظفيهم فيما اطلق الصناعيون صرخة استغاثة اخيرة. أما الشارع الثائر فصار فريسة سهلة لغارات ميليشيات السلطة، و هي بزي السلطة، تقمعه وتعتدي على ناشطيه، الأمر الذي يهدد البلاد بالفوضى ويرهق الجيش والقوى الأمنية المستنفرة المستنزفة منذ ما يقارب الشهرين.


=====================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون او تي في"

باهتمام بالغ، تابع اللبنانيون اليوم اخبار مؤتمر باريس، آملين في أن يؤدي دورا ما في تحريك الركود السياسي الداخلي، مع تقلص المدة الفاصلة عن موعد الاستشارات النيابية الملزمة الإثنين المقبل، من دون أن تلوح في الأفق أي تباشير لحل، أو على الأقل بداية حل، وفي انتظار بلورة مواقف مختلف الكتل من الاستشارات، ومن بينها تكتل لبنان القوي، علما أن الانظار نحو الكلمة المرتقبة للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله الجمعة المقبل.

وباهتمام بالغ أيضا، توقف اللبنانيون عند تصريحين أميركي وإيراني:

التصريح الأميركي جاء على لسان وزير الخارجية مايك بومبيو الذي جدد الربط بين الأزمة الراهنة في لبنان وموقف بلاده من حزب الله، معتبرا أن المسؤولية عن كيفية تشكيل الحكومة تقع على الشعب اللبناني، الذي يجب أن يطالب بسيادة لبنان وازدهاره وحريته من نفوذ الكيانات الخارجية، قائلا بالحرف: هناك منظمة مصنفة كإرهابية، وهي حزب الله، وأعلم أن الشعب اللبناني على علم بالخطر الذي تشكله على حريته وعلى قدرته على توفير حاجاته، ومؤكدا في المقابل أن الولايات المتحدة مستعدة لمساعدة اللبنانيين على إنعاش الاقتصاد وتصحيح المسار الحكومي.

وباهتمام بالغ أيضا توقفوا عند تصريح المتحدث باسم قوات الحرس الثوري العميد رمضان شريف أن تصريحات العميد مرتضى قرباني جرى تحريفها واستنباطها بصورة خاطئة.

أما التصريح الإيراني، فللمتحدث باسم الحرس الثوري الايراني العميد رمضان شريف، الذي اوضح ما نسب امس إلى أحد المسؤولين في الحرس الثوري العميد مرتضى قرباني حول لبنان، مؤكدا أن الكلام جرى تحريفه واستنباطه بصورة خاطئة.

رمضان شكر وزير الدفاع اللبناني الياس بو صعب على موقفه امس، حيث استهل ردا على الموقف الايراني الذي ثبت أنه غير دقيق بالقول:

"إذا صحت هذه المعلومات".

أما قمة قلة الاهتمام، فأولاها اللبنانيون لكلام من خرج عن طوره، رفضا لذهنية الإصلاح، وتحديا لمنطق القضاء، علما أن القضية المطروحة، بعنوانها العريض وتفاصيلها الدقيقة، ستبقى موضع متابعة شعبية وسياسية وقضائية، حتى جلاء الحقيقة، وسقوط الضغوط... مع الاشارة الى تأكيد رئيس الجمهورية اليوم من جديد أن تعميم تهمة الفساد على الجميع أفقد ثقة اللبنانيين بقياداتهم وأثر سلبا على سمعة لبنان في الخارج، مشددا على ان الجيل الشاب هو الذي يصنع الإصلاح على ان تتوافر امامه المعطيات الحقيقية.

رئيس الجمهورية لفت الى ان الديموقراطية التوافقية التي ارتضاها اللبنانيون في حياتهم السياسية، هي الضامن للوحدة الوطنية الكفيلة باخراج لبنان من الظروف الصعبة التي يمر بها سياسيا واقتصاديا.

واشار الى أن الاستشارات النيابية التي ستجرى يوم الاثنين المقبل، تشكل مدخلا لتأليف الحكومة الجديدة التي يفترض ان تعمل على تحقيق الاصلاحات الضرورية التي اقرتها الحكومة السابقة والاستمرار في عملية مكافحة الفساد، ما يفرض تعاون جميع الاطراف مع هذه الحكومة كي تتمكن من انجاز المهمات المطلوبة منها.

واكد رئيس الجمهورية ان لبنان يمر بمرحلة صعبة نتيجة التراكمات، بفعل الديون التي رزح تحتها في ظل اقتصاد غير منتج، وأوضح أن الحراك الشعبي يرفع مطالب سبق ان طالبت بها هو وعمل على تحقيقها من خلال اقتراحات قوانين قدمته الى مجلس النواب عندما كان رئيسا لتكتل "التغيير والاصلاح"، ولا سيما تلك التي تتناول مكافحة الفساد ورفع الحصانة ومنع التهريب الضريبي..."، وقال: الرئيس ميشال عون: "أتفهم مطالب المتظاهرين ودعوتهم الى الحوار مرارا لكنهم لم يتجاوبوا".

وحذر الرئيس عون من الشائعات التي تضرب المجتمع اللبناني وتعمل على احداث فوضى فيه، من دون التمييز بين الفاسد الحقيقي وغير الفاسد".


وجدد الرئيس عون الدعوة الى اللبنانيين الى الكشف عن مكامن الفساد لتسهل امام المسؤولين عملية المحاسبة.


=======================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون المنار"

لمن يهمه الامر، الأزمة في لبنان متواصلة حتى تنال الولايات المتحدة الاميركية الواهمة مرادها..

هو ليس اتهاما لوشنطن بالتدخل في شؤون اللبنانيين، ولا مؤامرة تشيطن المتظاهرين، بل تصريح رسمي بالصوت والصورة لمندوبة واشنطن في الامم المتحدة كيلي كرافت ( kelly craft)، توعدت فيه اللبنانيين والسوريين وحتى اليمنيين بتظاهرات بل ثورات، حتى تؤتي العقوبات الاميركية على ايران النتائج التي تريدها واشنطن..

فاين اللبنانيون، متظاهرون وسياديون؟ انها الحقيقة المرة التي لا يريد ان يعترف بها المكابرون، ويعمل في خدمتها كأدوات كثيرون ..

انتهى تصريح الدبلوماسية الاميركية غير الدبلوماسي، ولن تنتهي مفاعيله الا بارادة واعية ممن هم معذبون حقيقيون، افقرتهم اميركا بعقوباتها ولا تزال، ونهبت خيراتهم واستقرارهم بادواتها الاقتصادية والسياسية..

فهل من داع بعد للحديث عن مؤتمرات لدعم لبنان؟ وكم هو نصيب هذه المحاولات بالنجاة؟

بالعودة الى يوميات الازمة فان اصعب ما فيها اليوم اسقاط مدعيات محاربة الفساد، ببيانات سياسية وعبارات شوارعية من تيارات التكنوقراط..

فما جرى على ابواب قصر العدل من احد نواب حزب المستقبل قضى على شعارات يدعيها متظاهرون لم يحركوا ساكنا نصرة لقاضية كانت تقوم بواجبها، فاوقفت موظفة متهمة وفق اخبار مقدم امامها، ومع قرينة البراءة لها حتى انتهاء التحقيق معها فان القاضية قامت بواجبها، فقامت قيامة المستقبل نوابا ووزراء سابقين بسبب قربى سياسية او وظيفية مع الموقوفة..

وفيما الجنون الحاصل غير قابل للتوقف الى الآن، فان دعوة رئيس مجلس النواب نبيه بري الجميع هي لاستيعاب خطورة الاوضاع، وازالة جميع العقبات لتشكيل حكومة..

حكومة لا أحد مستعد للدخول إليها وليس فيها التيار الوطني الحر، كما حملت رسالة الرئيس بري التي بعث بها الى الوزير جبران باسيل مع النائب سليم عون، مضيفا ان لا أحد مع هذا النوع من الحلول الحكومية..

وللحديث عن آخر التطورات السياسية والحكومية، ستكون اطلالة الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عند الخامسة والنصف من مساء الجمعة، الموعد الذي سيحمل في السياسة الكثير..


=====================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون الجديد"

انهيار آخر .. من دولة المزرعة إلى جمهورية "الزريبة" وعلى سطح الحظيرة سقطت كل المحرمات، رئيس لمجلس النواب يصبح قائدا لفرقة "جنجدويد" من فصيلة القوة "الضاربة للناس" عند بوابات عين التينة، ونائب شيخ نراه بدور الشبح يقف على حاشية فرقة الدبكة لاقتحام مكتب قاضية، فبعيد منتصف الليل تتحين شرطة عين التنية مجموعة سلمية مرت من أمام بيوت وزراء ..ولما لاح طيفها باتجاه مقر الرئاسة الثانية انهالت الهراوات على السيارات بمن فيها .. اعتدوا على المتظاهرين والمارة .. ضربوا عن سابق إصرار وتصميم .. وبكل عين تينة وقحة وما هو أكثر وقاحة كان لقاء الأربعاء النيابي الذي انعقد على أرض المعركة ولم يسمع بها .. لم يرتكب أي مبادرة لإدانة الواقعة .. وغابت أي إشارة الى محاسبة عنصر واحد عن "جنون البقر" الأمني الذي سرح ليلا وفتك بالناس.

تجاهل لقاء الأربعاء لقاء الثلاثاء الدامي..وظهر مفتي منتصف الجمعة النائب علي بزي متحدثا في معاني جلسات التشريع ورسائل التكليف والتأليف وهو غطس تحت مياه السيول ليخبرنا عن كارثة الفيضانات .. ووصل سباحة الى المجتمع الدولي ودوره في استقرار لبنان. وهي مواقف لا تغتفر منقولة من بزي عن بري .. لكن المطلوب كان شيئا واحدا هو سؤال الفرقاطة الأمنية خارج عين التينة عن الإساءة الى الناس واقتلاع أسنانهم ثم ادعاء البراءة في بيان صادم لا يمت الى الواقع بصلة.

كذب البيان ومن سطره ورعاه .. وصدق مواطنون تلقوا الصفعات على أجسادهم وكانوا شهودا على القبضة الأمنية التي ارتفعت في وجههم فأدمته لكن الأغرب من بيان عين التينة المزور للحقائق صمت وزيرة الداخلية ريا الحسن .. فهي وإن كان القانون لا يعطيها حق التدخل في شرطة المجلس النيابي ، كان لها على الأقل أن تدلي بما يدين تصرفات عنفية تسيء الى كامل قوائم الشرطة وأجهزة الأمن هادئة كانت ريا على حادثة تتطلب عدم الصمت .. وصارخا كان هادي على ملف يفترض أنه من صلاحية القضاء وفي سابقة لم تشهدها قصور العدل ، احتكم النائب هادي حبيش الى منطق متفلت من القوانين وحاصر مكتب القاضية غادة عون لأنها أوقفت ابنة خالته هدى سلوم بشبهة صفقات وسمسرات في ملف النافعة.

خلع حبيش ثوب المحاماة وخاض حربا لم يقدم عليها حتى في زمن سوزان الحاج حبيش ..ونظرا الى الفعل الجرمي المطابق لمواصفات حكم الأزعر فإن أي مسؤول في هذه الدولة من رئيس الجمهورية الى المدعي العام التيمييزي وصولا الى النيابات المختصة لم يقدموا على الإدانة التي تستحق جرما بحجم " دبكة " هادي فوزي حبيش . علما أن القوانين تسمح بتوقيفه لأنه ارتكب فعلته بالجرم المشهود والتي تسقط كل الحصانات. هذه دولتنا المبنية على زريبة آنفة الذكر .. مشبوهة الفعل .. بحكام مارقين طارئين فاسدين .. يستغربون كيف تقوم ضدهم ثورة أو انتفاضة .. ويفاوضون للبقاء حتى الرمق الأخير .. في الشارع قال بري كلمته في ليل الثلاثاء الأسود وعند انتصاف الأسبوع بأربعائه صار صانعا للسلام يحذر من استعمال لغة الشارع ويأمر فتكا بالناس ونبيه الذي يأمر بالمعروف لحراس نومه للنهي عن منكر إقلاق الراحة يفتي بالصلحة بين الفرقاء ويبعث رسالة بوجهين: إلى الحريري طالبا إليه زيارة عون وأخرى لباسيل باعه فيها موقفا بأن لا حكومة من دون التيار وباسيل إذا شارك فتلك مصيبة وإذا لم يشارك فالمصيبة أعظم وسبق له وسار عكس التيار بإعلان الانسحاب إلى خطوط المعارضة الخلفية لإكمال عملية الإصلاح والتغيير من خارج منظومة كلن يعني كلن بقوانين مكافحة الفساد واستعادة المال المنهوب وبناء على المقتضى فللتيار كتلتان وازنتان في النيابة والوزارة والاستقالة "تلتين المراجل" بإبلاغ سعد أن التيار بات خارج اللعبة والرد على المكتوب يقرأ من هذا العنوان إفعل عين الصواب مع عين التينة .

أما الحريري وفي آخر إطلالاته أمام زواره طالب بالإسراع في تأليف حكومة اختصاصيين وذلك على مسامع اجتماع العمل الباريسي الذي تغيبت عنه السعودية على الرغم من توجيه الدعوة إليها وفي مختصر للبيان الختامي لمجموعة الدعم أعطونا إصلاحات وخذوا منا الأموال وبموازاة الإصلاحات إشادة بالجيش والقوى الأمنية واحترام حق التظاهر السلمي وصوت باريس بالتأكيد سمع في عين التينة.


====================

 

* مقدمة نشرة اخبار "تلفزيون ال بي سي"

واصبح لنا مسار طريق للخروج من ازمتنا، حددته مجموعة الدول الداعمة للبنان في اجتماع باريس، وسمته خارطة الطريق..

فالدول المجتمعة في باريس اعلنت استعدادها لاخراجنا مما سمته شفير الهاوية الفوضوية الاقتصادية، التي ستؤدي الى زعزعة اكبر للاستقرار، عبر تنفيذ اجراءات اصلاحية تعيد للبنان استقراره المالي، بما يستجيب لتطلعات اللبنانيين منذ 17 تشرين الاول.

وبناء عليه، دخلت هذه الدول الشق السياسي من الازمة اللبنانية، مطالبة بالاسراع في تاليف حكومة تملك الصدقية لتنفيذ الاصلاحات، والاهم تنأى بالبلاد عن التوترات والازمات الاقليمية.

ما لم تقله مجموعة الدول الداعمة للبنان صراحة، قاله مارك بومبيو وزير الخارجية الاميركية، الذي جدد استعداد بلاده لمساعدة اللبنانيين على استعادة اقتصادهم تأليف حكومتهم اذا طالبوا بسيادة لبنان وتحريره من النفوذ الخارجي ومن حزب الله الذي يشكل خطرا على قدرة الشعب اللبناني على توفير احتياجاته.

ربط انقاذ لبنان بهذه الشروط، سواء على مستوى الاصلاحات او حتى تأليف الحكومة، لم يشكل مفاجاة للمتابعين، ولا سيما لحزب الله، الذي رأى ان الموقفين تقليديان، فسياسة النأي بالنفس التي طالبت بها مجموعة باريس، تشكل رغبة مشتركة لدى كل الافرقاء اللبنانيين، اما كلام بومبيو فهو تحريض واضح ومكرَّر لفئة من اللبنانيين على فئة اخرى، واعترافٌ علني أن واشنطن تستخدم الضغوط الاقتصادية على لبنان للنيل من حزب الله، والعبرة في كل ما سبق بالنسبة للحزب، تبقى في تاليف الحكومة واعتبارها الاولوية المتقدمة على اي شيء آخر حاليا.

وفيما يُنتظر كلام الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عصر الجمعة، يبدو ان المفاوضات الداخلية بشأن الحكومة تتقدم بمعزل عن كل ما سبق، والادق قوله انه حتى الان، فان استشارات الاثنين ستأتي بالرئيس سعد الحريري رئيسا مكلفا، بأصوات نحو سبعين نائبا من كتل المستقبل وامل والاشتراكي والقوات وبعض النواب المستقلين، ليبدأ مشوار تأليف حكومة، ستكون كتلة التيار الوطني الحر خارجها بحسب المعطيات حتى الساعة .

فالكتلة التي تعقد اجتماعا هاما غدا، ستعلن موقفا من الحكومة، وقد تطرح مباردة للحل ، بناء على قناعتها بأن اي حكومة تشبه بصيغتها الحكومة الحالية، لن تكون حكومة انقاذ انما حكومة مراكمة الازمات، بينما المطلوب حكومة قادرة على استعادة ثقة اللبنانيين بمؤسساتهم الدستورية اولا، ونيل ثقة البرلمان التي تمكنها من بدء العمل، وارضاء المجتمع العربي والدولي القادر على اخراجنا من ازماتنا.

ووسط كل الازمات المتراكمة، جاءت الضربة اليوم من قصر عدل بعبدا، حيث هناك، وقف هادي حبيش معترضا على قرار القاضية غادة عون بتوقيف رئيسة هيئة ادارة السير بتهمة الاثراء غير المشروع، هناك نسي حبيش انه نائب وانه ايضا محام ، وان حل الازمات مع القضاء يأتي ضمن اطر قانونية واضحة، لا عبر محاصرة قاض ولو اخطأ.

انه الجنون الذي يحاصر يومياتنا، فهل من عاقل يوقف انحدارنا نحو الحضيض؟

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني