2020 | 06:28 كانون الثاني 24 الجمعة
طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي أما طريق ترشيش زحلة فمقطوعة بسبب تراكم الثلوج | 3 غارات للطيران السعودي الأميركي على مديرية ذيبين في اليمن | الحريري غادر الى باريس في زيارة تستمرّ أيّاماً | سامي الجميّل: جلسة إقرار موازنة الحكومة التي أسقطتها ثورة 17 تشرين مخالفة للدستور كون الحكومة الجديدة لم تأخذ ثقة المجلس بعد | ترامب: التقارير المتداولة عن تفاصيل أو توقيت خطتنا للسلام في الشرق الأوسط والتي لم يكشف عنها محض تكهنات | الحسن للـ"ام تي في": ضميري مرتاح وتعرضت لحملة شنيعة أثرت علي وعلى عائلتي | شابان ألقيا قنبلة مسيلة للدموع أمام سرايا طرابلس | حسن خليل لـ"المنار": قرار الثنائي الشيعي كان واضحا بتسهيل تشكيل الحكومة وإعادة ثقة الناس بالدولة تبدأ بإعادة ثقتهم بالحكومة الجديدة | الجيش اليمني: الحسم العسكري هو الحل لجرائم الحوثيين في مأرب | معلومات للـ"ال بي سي": بري يتجه الى تأجيل جلسة الموازنة الى ما بعد جلسة الثقة للحكومة الجديدة | حسين خليل لـ"المنار": العلاقة مع التيار ليست تكتيكية وإنما إستراتيجية وكل شي يضر بالعهد يضر بحزب الله ومعنيون بإنجاح العهد | الرياضي بيروت يفوز على الجامعة الاميركية دبي بنتيجة 96-78 في إطار الدور الاول من بطولة دبي الدولية بكرة السلة |

جريمة مروعة: قتلت طفليها لتحصل على الطلاق وتتزوج من حبيبها

متفرقات - الأربعاء 11 كانون الأول 2019 - 21:05 -

ربما لا يصدق الكثيرون تفاصيل تلك الواقعة المأساوية، ويرونها درباً من دروب الخيال، فالعقل لا يقبل أن تقدم سيدة على قتل فلذة كبدها بيديها لتجبر زوجها على الطلاق من أجل الزواج من حبيبها، المؤسف أن تلك الجريمة حقيقية ومسجلة في محاضر الشرطة، وتحقيقات النيابة العامة، التي قررت حبس المنفذة على ذمة التحقيقات؛ بتهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.


تفاصيل الجريمة المرعبة شهدتها قرية الأحمدية بشربين في محافظة الدقهلية، حيث لجأت المتهمة إلى قتل طفليها بحيلة جديدة لم يكتشفها الأب، إلا بعد فترة من وفاتهما ودفنهما، حيث تبين أن زوجته قتلتهما بإعطائهما عقاراً يسبب الوفاة ببطء لرغبتها في الطلاق.


علبة من أقراص «الأندرينال»، الذي يستخدم في تنظيم ضربات القلب كان السم القاتل للطفلين بعد أن وضعته والدتهما في العصائر، فتوفيا بعدها؛ حتى اكتشف الأب الجريمة بوجود علبة من هذا الدواء، فتسرب الشك إليه وأبلغ الأب سامي عبدالعزيز رأفت، 30 سنة، بائع أسطوانات غاز ومقيم بقرية الأحمدية التابعة لمركز شرطة شربين، وحرر محضراً أكد خلاله أنه كان لديه طفلان الأولى ريماس 3 سنوات وتوفيت في 30 أكتوبر الماضى، وقام باتخاذ الإجراءات ودفنها والثاني جمال 5 سنوات، وتوفي في 28 نوفمبر الماضي، واتخذ كل إجراءات دفنه وتم الدفن.


وأضاف، في بلاغه، أنه لم يشتبه وقتها جنائياً في وفاتهما إلا أنه، عقب ذلك عثر بمنزله على علبة دواء فيها 4 شرائط فارغة لعقار «الأندرينال»، ما دعاه للشك في أن وفاة طفليه جنائية، حيث إنه يقيم بمنزل عائلته.


وبتشكيل فريق بحث من ضباط مباحث مركز شرطة شربين، برئاسة المقدم محمد الأرضي، رئيس المباحث وضباط إدارة البحث الجنائي، توصلت جهود فريق البحث، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة زوجته، وتدعى لمياء عطية سعد عبدالمقصود، 24 سنة، ربة منزل، وبتقنين الإجراءات تم ضبطها وبمواجهتها اعترفت بارتكاب الواقعة، قاصدة الطلاق من زوجها، فقررت التخلص من أطفالها؛ حتى تتمكن من ذلك، مضيفة أنها قامت بشراء هذا العقار من صيدلية الدكتورة صفاء خضير، بالقرية نفسها، لعلمها أنه يؤدي إلى هبوط في الدورة الدموية، ويسبب الوفاة، فقامت بإعطاء كمية كبيرة منه لطفليها؛ ما أدى إلى وفاتهما.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني