2020 | 11:31 كانون الثاني 22 الأربعاء
وزير الصناعة عماد حب الله من قصر بعبدا: صرخة الصناعيين محقة واذا لم نقم بالمناسب في القطاع الصناعي فلن يكون هناك نهضة اقتصادية | انتهاء اجتماع مجلس الوزراء في قصر بعبدا | الرئيس دياب يصل الى السرايا الحكومية عند الحادية عشرة والنصف | "ام تي في": باسيل غادر فجر اليوم الى دافوس في طائرة خاصّة | الرئاسة الإيرانية: دول المنطقة هي من يجب أن تتخذ القرارات اللازمة لضمان الأمن والاستقرار فيها | سندات لبنان الدولارية ترتفع بمقدار سنت بعد تشكيل حكومة في البلاد | بدء جلسة مجلس الوزراء برئاسة الرئيس عون في قصر بعبدا | مخزومي للـ"ان بي ان": الحكومة افضل من لا حكومة وحكومة تصريف الأعمال السابقة التي أصبحت مستقيلة وتركت الوضع الأمني متفلتاً واهملت الملفات المالية والإقتصادية | بري بعد لقائه الرئيسين: الاعلام غير متفائل بالحكومة بس نحنا متفائلين | كلّ الطرقات المحيطة بدوار زحلة مقفلة بالسواتر الترابية والحجارة ومستوعبات النفايات والخيم لا تزال موجودة | وزير خارجية تركيا من دافوس: نعارض العقوبات الأميركية على إيران | بري ينضم إلى لقاء عون ودياب |

أصغر رئيسة وزراء بالعالم.. من عائلة "مثلية" وهكذا كانت حياتها

متفرقات - الأربعاء 11 كانون الأول 2019 - 08:12 -

تصدّرت السياسيّة الفنلندية سانا مارين حديث وسائل الإعلام العالمية، الثلاثاء 10 كانون الاول، بعدما أصبحت أصغر رئيسة وزراء في العالم حاليًا، وأصغر رئيسة وزراء في تاريخ فنلندا، وثالثُ رئيسة وزراء في بلدها بعمر الـ34 عامًا.

وفازت مارين في انتخابات حزبها الحاكم بفارق ضئيل عن منافسيها، لتخلف رئيس الوزراء أنتي ريني الذي استقال الثلاثاء الماضي إثر خسارته ثقة حزبه (حزب الوسط) على خلفية إدارته إضراب العاملين في قطاع البريد.

وتقدمت مارين على رئيس الوزراء الأوكراني أولكسي غونتشاروك البالغ 35 عاما، بعد أن كان الأخير هو أصغر رئيس وزراء في العالم، إضافة إلى رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أرديرن صاحبة 39 عامًا.

واحتفى الجمهور العربي أيضًا بفوز السياسية الفنلندية الشابّة بمنصبها الجديد، وتصدر اسمها مواقع البحث على مواقع التواصل الاجتماعي، وتداولوا صورًا وفيديوهات متعلقة بها، وذلك بسبب صغر سنّها، مؤكدين أنهم يؤيدن أن يتقلّد الشباب مناصب عليا في الدولة، ويدعمون هذا التوجة أيضًا في البلدان العربية.

وبالعودة إلى حياة مارين وكيفية دخولها معترك السياسة، فهي من مواليد العاصمة الفنلندية هلسنكي عام 1985، وتخرجت من جامعة تامبيري مع درجة الماجستير في العلوم الإدارية في عام 2017.

انتُخبت سانا بحلول عام 2012 لمجلسِ مدينة تامبيري، وظلَّت رئيسة مجلس المدينة من 2013 إلى 2017، وفي العام الأخير أُعيد انتخابها لمجلس المدينة، وهي عضوٌ في جمعية مجلس منطقة تامبيري والمعروفة باسم منطقة بيركنما أيضًا.

كما انتُخبت السياسية الشابة نائبًا ثانيًا لرئيسِ الحزب الإشتراكي الديمقراطي في عام 2014، وانتُخبت في عام 2015 لعضوية البرلمان الفنلندي من الدائرة الانتخابيّة في بيركانما، ثم أُعيد انتخابها بعد أربع سنوات ومن ثمَّ أصبحت في 6 يونيو 2019 وزيرة النقل والاتصالات حتى 10 ديسمبر 2019، بعدها أصبحت رئيسة وزراء فنلندا.

وبحسب وسائل إعلام فنلندية؛ فإن مارتين نشأت في عائلة بسيطة مع والدتها داخل شقة مستأجرة وكان معهما صديقة والدتها وهما "مثليتان"، قطعت طفولتها المبكرة في مدينة هلنسكي، ثم انتقلت لمدينة تامبيري، والتحق بجامعتها، وكانت أول شخص في عائلتها تلتحق بالجامعة. كما لدى سانا مارين طفل وحيد من شريكها لفترة طويلة، ماركوس رايكونن.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني