2020 | 13:51 كانون الثاني 24 الجمعة
وزير الثقافة عباس مرتضى: وزارة الثقافة مرتبطة بجميع الوزارات و لبنان هو نقطة وصل بين الحضارات | وزير الصحة أوعز بمعالجة جرحى حادث سير وقع صباحًا على مدخل صيدا | كوبيتش في دردشة مع الصحافيين: لمست جدية وتعاطٍ عملياً والتزاماً لدى دياب باجراء الاصلاحات وقوانين الشفافية | وزير المال يوضح لـ"المركزية": كلامي عن استحالة عودة سعر صرف الدولار إلى ما كان عليه سابقاً يرتبط بالفترة الراهنة وليس بالمستقبل | وكالة أنباء تونس: الفخفاخ يعلن عدم إشراك حزبي قلب تونس والدستوري الحر في مشاورات تشكيل الحكومة المقبلة | وزيرة الإعلام بعد اجتماع لجنة البيان الوزاري: الرئيس دياب قال إنّ البيان يجب ألا يتضمّن وعوداً فضفاضة وألا نوحي للبنانيين أن الوضع بألف خير وأن نلتزم بما ينصّ عليه | قطار: هذه الوزارة فيها كفاءات عديدة وشدياق ذكّرت بأهمية مضامين هذه الوزارة ومدى انعكاسها على تطور المجتمع اللبناني ولا تطوّر للاقتصاد إذا لم يتطوّر المجتمع | الطبش: العمل سار في مجلس النواب للبت باقتراحات القوانين لاسيما المتعلقة بشؤون المواطنين والتي تصب في إصلاحات سيدر | شدياق: نتمنّى للحكومة النجاح كي لا نضيّع أي فرصة إضافية | وزير الطاقة والمياه ريمون غجر: أتسلم الأمانة من يد أمينة وما أنجز حتى الان لا يستهان به | فتح كل طرقات البقاع الاوسط بعد ازالة الحواجز الترابية والعوائق التي كانت تقطعها ووحدات الجيش اقامت حواجز وسيرت دوريات في كل قرى المنطقة | الرئيس العراقي: الشعب مصر على دولة مستقلة بعيدا عن التدخلات الخارجية |

"حماس" توافق على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية وفق رؤية عباس

أخبار إقليمية ودولية - الثلاثاء 10 كانون الأول 2019 - 10:18 -

أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس، التوجه نحو إجراء انتخابات رئاسية وتشريعية، بعدما أكد رئيس لجنة الانتخابات الفلسطينية حنا ناصر، أن حركة "حماس" وافقت على إجرائها، وفق رؤيته.

وقال الرئيس الفلسطيني خلال افتتاح أول مؤتمر دولي تنظمه هيئة مكافحة الفساد في رام الله، إننا ذاهبون إلى الانتخابات بعدما وافقت كل التنظيمات"، معتبرا أنها "خطوة جيدة".

وأكد عباس أنه "لن نقبل أن ينتخب أهل القدس في غير القدس"، مشددا على أنه "من دون القدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين المستقلة لا يوجد دولة ولا توجد عاصمة".

وكان رئيس لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية، حنا ناصر، قال في رسالة وجهها إلى عباس، بشأن اللقاءات التي أجرتها اللجنة مع حركة "حماس"، إنه "بات بالإمكان إصدار المرسوم الرئاسي الداعي للانتخابات على أن يسبقه قرار يتضمن قانونا بشأن التعديلات الخاصة"، مشيرا إلى أن "المدة المطلوبة لإجراء الانتخابات التشريعية هي 4 أشهر، فيما المدة المطلوبة لإجراء الانتخابات الرئاسية هي 7 أشهر من تاريخ إصدار المرسوم".

وكان رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إسماعيل هنية، أكد في وقت سابق، أن ما سيحدث في صندوق الاقتراع "سيكون محل احترام وتقدير"، وأن "حماس" قدمت "ردا إيجابيا على خارطة الانتخابات"، مشددا على "ضرورة إجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في الضفة وغزة والقدس".

من الجدير ذكره، أن آخر انتخابات تشريعية فلسطينية جرت في العام 2006 فازت فيها حركة "حماس" بأغلبية برلمانية، وذلك بعد عام على فوز محمود عباس بالرئاسة الفلسطينية. 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني