2020 | 12:14 كانون الثاني 24 الجمعة
الخارجية الكويتية تستدعي السفير الإيراني على خلفية تصريحات الحرس الثوري عن مشاركة قاعدة علي السالم الكويتية في العملية التي استهدفت سليماني | السيستاني: يجب ضمان حق العراقيين في التعبير عن أنفسهم سلميا وعلى الأحزاب العراقية أن تشكل حكومة جديدة بأسرع ما يمكن | شهيّب خلال التسليم والتسلم: مدير جيد يعني مدرسة جيدة بعيداً عن التدخلات وهكذا عينا المديرين وكرامة التربية مقياس النجاح الحقيقي | تسليم وتسلم في وزارة التربية بين الوزير السابق أكرم شهيب والوزير طارق المجذوب | المرجع العراقي علي السيستاني يؤكد ضرورة احترام سيادة العراق | الرئيس عون استقبل سفير ايطاليا في زيارة وداعيّة لمناسبة انتهاء مهامه في لبنان ومنحه وسام الارز الوطني من رتبة ضابط أكبر تقديراً لجهوده في تعزيز العلاقات اللبنانية الايطالية | طريق ترشيش زحلة سالكة حاليا" امام جميع المركبات والشاحنات | حركة المرور كثيفة من جسر الفيات باتجاه العدلية وصولا الى تقاطع سامي الصلح بيروت | وزير الداخلية من بعبدا: اطلعت فخامته على التوجيهات العامة التي اعطيت للأجهزة الامنية في ما خص تعاطيها مع المتظاهرين السلميين وضرورة توفير الحماية لهم | غسان عطالله خلال التسليم والتسلم في وزارة المهجرين: يجب على الجميع إنقاذ البلد و"كلن يعني كلن" تحت القانون | غادة شريم: أتمنّى أن أكون آخر وزيرة للمهجرين ونأمل أن نقفل هذه الوزارة ونقفل معها صفحة أليمة من تاريخ لبنان | محتجون جالوا على مرافق عامة بعد مرور مئة يوم على الحراك ووعدوا بإعطاء الحكومة فرصة وبدأوا بمجلس الجنوب ثم مجلس الانماء والاعمار وصندوق المهجرين |

البركس: نتشبث بتنفيذ قرار وزيرة الطاقة... ونطلب!

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 09 كانون الأول 2019 - 17:10 -

يهم رئيس نقابة اصحاب محطات المحروقات في لبنان سامي البركس ان يوضح ما يلي :
بالرغم من صدور القرار رقم 3640 بتاريخ 4 كانون الاول الماضي عن معالي وزيرة الطاقة والمياه ندى البستاني الذي وزع الكلفة الاضافية التي تتكبدها شركات الاستيراد والناتجة عن تمويل تقلبات سعر صرف الدولار عند استيراد البنزين، على الشركات والمحطات والصهاريج مقابل تسليم البنزين الى شركات التوزيع والمحطات بالليرة اللبنانية،
وبالرغم من ان النقابة قبلت على مضض هذا القرار وجدول تركيب الاسعار التابع له والذي اقتطع مؤقتاً 475 ليرة من جعالة المحطة عن كل صفيحة بنزين، وقد اعتبرت النقابة هذه التضحية انها الثمن المتوجب حالياً على اصحاب المحطات لاستلام المحروقات من شركات الاستيراد وتسديد ثمنها كاملة بالليرة اللبنانية، حتى ولو ان هذا الموضوع هو شأن شركات الاستيراد ومصرف لبنان،
وبالرغم من كل هذه التضحيات التي قدمها اصحاب المحطات والخسائر الفادحة التي تكبدوها، تستمر بعض شركات الاستيراد برفض تنفيذ قرار وزيرة الطاقة والمياه والالتزام بجدول تركيب الاسعار ورفض تسليم البنزين بالليرة اللبنانية، بل اكثر من ذلك لا تزال هذه الشركات تفرض جزء من الثمن بالدولار الاميركي.
كما اننا نلاحظ محاولات عديدة من قبل البعض لاعادة عقارب الساعة الى الوراء والتراجع عن هذا الاتفاق والضغط لالغاء هذا القرار.
ان نقابة اصحاب المحطات تتشبث بتنفيذ قرار معالي وزيرة الطاقة وتطلب من معاليها التدخل لفرض تنفيذه على جميع المعنيين ورفض اي محاولة الغاء القرار 3640 القاضي بتسليم البنزين بالليرة اللبنانية، والنقابة ترفض في الوقت الحاضر اي تعديل يخرج عن قرار تسليم البنزين بالليرة اللبنانية. وتذكر النقابة انها تقوم حالياً بجميع الاتصالات المتوجبة لايجاد حل لمادة المازوت لاستلامها من قبل شركات التوزيع والمحطات بالليرة اللبنانية.
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني