2020 | 13:41 كانون الثاني 24 الجمعة
وزير الثقافة عباس مرتضى: وزارة الثقافة مرتبطة بجميع الوزارات و لبنان هو نقطة وصل بين الحضارات | وزير الصحة أوعز بمعالجة جرحى حادث سير وقع صباحًا على مدخل صيدا | كوبيتش في دردشة مع الصحافيين: لمست جدية وتعاطٍ عملياً والتزاماً لدى دياب باجراء الاصلاحات وقوانين الشفافية | وزير المال يوضح لـ"المركزية": كلامي عن استحالة عودة سعر صرف الدولار إلى ما كان عليه سابقاً يرتبط بالفترة الراهنة وليس بالمستقبل | وكالة أنباء تونس: الفخفاخ يعلن عدم إشراك حزبي قلب تونس والدستوري الحر في مشاورات تشكيل الحكومة المقبلة | وزيرة الإعلام بعد اجتماع لجنة البيان الوزاري: الرئيس دياب قال إنّ البيان يجب ألا يتضمّن وعوداً فضفاضة وألا نوحي للبنانيين أن الوضع بألف خير وأن نلتزم بما ينصّ عليه | قطار: هذه الوزارة فيها كفاءات عديدة وشدياق ذكّرت بأهمية مضامين هذه الوزارة ومدى انعكاسها على تطور المجتمع اللبناني ولا تطوّر للاقتصاد إذا لم يتطوّر المجتمع | الطبش: العمل سار في مجلس النواب للبت باقتراحات القوانين لاسيما المتعلقة بشؤون المواطنين والتي تصب في إصلاحات سيدر | شدياق: نتمنّى للحكومة النجاح كي لا نضيّع أي فرصة إضافية | وزير الطاقة والمياه ريمون غجر: أتسلم الأمانة من يد أمينة وما أنجز حتى الان لا يستهان به | فتح كل طرقات البقاع الاوسط بعد ازالة الحواجز الترابية والعوائق التي كانت تقطعها ووحدات الجيش اقامت حواجز وسيرت دوريات في كل قرى المنطقة | الرئيس العراقي: الشعب مصر على دولة مستقلة بعيدا عن التدخلات الخارجية |

تنامي الطلب على السيارات الصينية في الكويت

أخبار اقتصادية ومالية - الاثنين 09 كانون الأول 2019 - 16:07 -

استطاعت السيارات الصينية أن تغزو السوق الكويتية التي كانت المركبات الفارهة تهيمن عليها، وباتت تحظى بترحيب كبير فيها، بعد أن تغيرت أولويات المستهلكين، وأصبحوا يبحثون عن سيارات اقتصادية.

وتتفق العديد من وكالات السيارات في الكويت، على أن الأوضاع الاقتصادية بشكل عام، وزيادة أسعار البنزين في السنوات الأخيرة، أديا إلى بحثهم عن حلول ترضي أذواق العملاء، وتناسب التغيرات التي طرأت على ميزانياتهم ودخلهم ومستوى معيشتهم، ليأتي الحل مع السيارات الصينية.

ووفقا لوكالات السيارات، زادت مبيعات السيارات الصينية بشكل ملحوظ خلال السنوات الثلاث الماضية، لترتفع حصتها السوقية إلى 5 في المائة، وتحتل المرتبة الخامسة.

فالسيارات اليابانية تستحوذ على 53 في المئة من السوق، فيما تسيطر السيارات الأميركية على 19 في المئة، وتبلغ حصة الشركات الكورية والأوروبية 11 في المئة لكل منهما.

ويقول الرئيس التنفيذي لشركة "المطوع والقاضي"، عمر القاضي، إن "الكفالة على السيارات الصينية، تصل 11 سنة، مما جعل الإقبال كبيرا على اقتناءها، كما يبين للعميل أن السيارة مضمونة".

ويضيف القاضي لـ"سكاي نيوز عربية" أن "الزبائن الذين اشتروا السيرات الصينية لايزالون يعتزون بها، مما يجعلهم يشترون سيارة ثانية وثالثة ورابعة".

إن ارتفاع تكلفة المعيشة دفع شريحة من المستهلكين في السوق الكويتية للبحث عن سيارات تساعدهم على قضاء حاجاتهم اليومية بأسعار مقبولة، بغض النظر عن علامتها التجارية، الأمر الذي ساهم في انتشار السيارات الصينية، التي تتراوح أسعارها بين 3 آلاف و10 آلاف دينار في طرقات الكويت.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني