2020 | 13:41 كانون الثاني 24 الجمعة
وزير الثقافة عباس مرتضى: وزارة الثقافة مرتبطة بجميع الوزارات و لبنان هو نقطة وصل بين الحضارات | وزير الصحة أوعز بمعالجة جرحى حادث سير وقع صباحًا على مدخل صيدا | كوبيتش في دردشة مع الصحافيين: لمست جدية وتعاطٍ عملياً والتزاماً لدى دياب باجراء الاصلاحات وقوانين الشفافية | وزير المال يوضح لـ"المركزية": كلامي عن استحالة عودة سعر صرف الدولار إلى ما كان عليه سابقاً يرتبط بالفترة الراهنة وليس بالمستقبل | وكالة أنباء تونس: الفخفاخ يعلن عدم إشراك حزبي قلب تونس والدستوري الحر في مشاورات تشكيل الحكومة المقبلة | وزيرة الإعلام بعد اجتماع لجنة البيان الوزاري: الرئيس دياب قال إنّ البيان يجب ألا يتضمّن وعوداً فضفاضة وألا نوحي للبنانيين أن الوضع بألف خير وأن نلتزم بما ينصّ عليه | قطار: هذه الوزارة فيها كفاءات عديدة وشدياق ذكّرت بأهمية مضامين هذه الوزارة ومدى انعكاسها على تطور المجتمع اللبناني ولا تطوّر للاقتصاد إذا لم يتطوّر المجتمع | الطبش: العمل سار في مجلس النواب للبت باقتراحات القوانين لاسيما المتعلقة بشؤون المواطنين والتي تصب في إصلاحات سيدر | شدياق: نتمنّى للحكومة النجاح كي لا نضيّع أي فرصة إضافية | وزير الطاقة والمياه ريمون غجر: أتسلم الأمانة من يد أمينة وما أنجز حتى الان لا يستهان به | فتح كل طرقات البقاع الاوسط بعد ازالة الحواجز الترابية والعوائق التي كانت تقطعها ووحدات الجيش اقامت حواجز وسيرت دوريات في كل قرى المنطقة | الرئيس العراقي: الشعب مصر على دولة مستقلة بعيدا عن التدخلات الخارجية |

استئجار الملابس.. مشروع جديد يغري عشاق الموضة

متفرقات - الاثنين 09 كانون الأول 2019 - 15:36 -

استئجار الملابس بدل شرائها مقابل رسوم شهرية، بات الحل الأمثل بالنسبة للكثير من عشاق الأزياء والموضة. الفكرة تحولت تدريجيا إلى مشروع تجاري ضخم يجلب استثمارات قياسية يعززها إقبال كبير على هذه الخدمات.نجحت شركة تدير منصة لتأجير الملابس والحقائب عبر الإنترنت في جذب استثمارات مالية بقيمة 15 مليون دولار لتمويل خططها المستقبلية. ووفقا لموقع "تك كرانش" المتخصص في التكنولوجيا، تتيح الشركة تأجير ملابس وحقائب كبار المصممين بدلا من شرائها، حيث يتجاوز إجمالي ما تقدمه للمؤجرين 50 ألف قطعة ملابس و2000 حقيبة. وكان كلا من "راينا ليم" و"كريس هاليم" قد أسسوا في عام 2016 شركة تحمل اسم "ستايل ثيوري" بهدف مواجهة التغييرات السريعة في عالم الموضة بما يمثل عبئا على المستهلكين، إذ يقومون بشراء الملابس التي سرعان ما تفقد قيمتها بسبب التغييرات بعالم الموضة.

وتقول الشركة أنها منذ تأسيسها، قامت بتأجير أكثر من مليون قطعة ملابس وحقيبة، حيث يستطيع للمشتركين في موقع الشركة تأجير ما يمكنه ان يصل إلى 20 قطعة ملابس وحقيبتين شهريا. ويعتمد موقع وتطبيق "ستايل ثيوري" على تكنولوجيا الذكاء الآلي من أجل تقديم النصائح للمستخدمين بشأن الملابس والحقائب المناسبة لهم، في ضوء البيانات المتاحة لدى الموقع عن تصفح المستخدم للمعروضات واختياراته السابقة. وتعتزم الشركة إضافة مجموعات جديدة من المنتجات المتاحة للإيجار في الدولتين التي تعمل بهما حاليا وهما سنغافورة وإندونيسيا، وذلك قبل التوسع في المزيد من الدول خلال العام المقبل. جدير بالذكر أن بعض الشركات بدأت مؤخرا بتجربة فكرة تأجير الملابس، خاصة في ظل ما تواجهه صناعة الأزياء من انتقادات متصاعدة بشأن ما ينتج بسببها من مخلفات وتلوث، مثل شركة "هينيس أند موريتز أيه بي" السويدية المالكة لمتاجر "إتش أند إم" وشركة "بانانا ريبابليك" و"اربان أوتفيترز". وبلغت قيمة سوق تأجير الملابس عبر الإنترنت العام الماضي مليار دولار بما دفع المواقع الإلكترونية العاملة فيه إلى التوسع، وفقا لتقديرات وكالة أنباء "بلومبرغ".

د.ب./ ط.أ (د ب أ)

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني