2020 | 13:05 كانون الثاني 27 الإثنين
ارتفاع عدد الجرحى جراء المواجهات وسط بيروت إلى 27 شخصا | وقفة احتجاجية لموظفي قصر العدل في زحلة احتجاجا على حرمانهم من التيار الكهربائي والتدفئة وموقف للسيارات | بري يطلب من النواب البقاء لاضطراره لانهاء الجلسة قبل الظهر لاسباب امنية | اعادة فتح السير داخل نفق البربير باتجاه العدلية | سليم سعادة: الموازنة لقيطة بلا أب وأم ومشكلتها تكمن في التلاعب بالدولار وحجم الصادرات هو بحسب السعر الرسمي | كنعان: الموازنة خيار عملي ومسؤول يندرج ضمن نطاق استمرار انتظام نظام الموازنة وهو أفضل من فوضى الإنفاق وفق القاعدة الاثنتي عشرية | الصليب الأحمر: 5 فرق تعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين في تظاهرة وسط بيروت وتم نقل 4 جرحى إلى المستشفيات وإسعاف 8 مصابين حتى الساعة | وكالات: تحطم طائرة ركاب تابعة لشركة "أريانا" الأفغانية الحكومية في إقليم غزنة وسط البلاد | فياض: هذه الحكومة هي أداة ضرورية لوقف مسار الانحدار المالي والاقتصادي ومن لا يريد حكومة يريد أن يدخلنا مجددا في حالة من التعقيدات | كنعان في جلسة الموازنة: لبنان على مفترق مصيري على صعيد الوضع المالي برمته يتطلب اخراج الملف من دائرة التجاذبات السياسية | دميانوس قطّار: لشبك الارادة والادارة ويجب ألا نقرأ أن وزارة البيئة هي وزارة النفايات | دياب: الحكومة لن تعرقل موازنة اعدتها الحكومة السابقة واكتملت اجراءاتها |

توضيح من حبشي بشأن التمويل المؤمّن لحل مشكلة النفايات في دير الأحمر

أخبار محليّة - الاثنين 09 كانون الأول 2019 - 12:56 -

توجّه النائب أنطوان حبشي إلى الأهالي في منطقة دير الأحمر بالقول: "منذ إعطائي ثقتكم، ومن خلال التواصل مع السلطات المحليّة في المنطقة، برزت عدّة مسائل ومشاكل طُرحت في سبيل ايجاد الحلول لها، من بينها مشكلة النفايات".

وأضاف أنّ الوضع الذي كان سائدًا في ما خص هذه المشكلة، وصفتموه وانا معكم بـ"مطمر الموت"، لان النفايات منذ ما يقارب الثلاث سنوات كانت توضع في هذا المطمر وتُحرق ما تسبب بكل أنواع التلوث في الهواء والتربة، فيما الروائح المنبعثة كانت تقض مضاجع كل سكان المنطقة".

ولفت إلى أنّه "في اطار التعاون مع اتحاد البلديات وكل المعنيين بهذا الملف، وبعد السعي تمكنا من الحصول على تمويل من جهتين مانحتين: اليابان وهولندا (وهما دولتان تعطيان اهمية كبيرة للبيئة ومن هنا كان الاهتمام بالتمويل)، بالتعاون مع وزارة البيئة والـUNDP".

وأكّد حبشي أنّ كل الأخبار التي يتم التداول بها عبر وسائل التواصل الاجتماعي بعيدة كل البعد عن الحقيقة.

اما الحقيقة فهي التالية:
١- انطلاقا من المشكلة الموجودة، جزء من التمويل يخصص لمعالجة ما خلفه المطمر من ضرر.
٢- ايجاد معمل لفرز النفايات.
٣- المطمر يضم العوادم فقط وبشروط بيئية وصحية بمعايير عالمية.
٤- كل النفايات العضوية لن توضع في المطمر بل تم الاتفاق على ترحيلها الى شركة تصنع الاسمدة بعد فرزها من المعمل.
بالتالي كل مصدر للتلوث تم ضبطه وليس كما كان يحصل سابقًا.

وقال للأهالي: "لأن ثقتي وثقتكم معدومة بالادارات العامة و شركات التلزيم، بعدما اختبرناهم في محطة ايعات، عملنا على دفتر شروط ومواصفات عالمية ولكن اصرينا على ان تكون ادارة معمل الفرز والمطمر محلية اي ان من يديره فعليا هو اتحاد البلديات مع بلديتي بشوات وبرقا. بذلك نكون مسؤولون عن انفسنا وتجاه انفسنا ويترك لنا كل المجال لان نقوم بالعمل الصحيح ويكون في متناول ايدينا ان نقفله في حال لم يعمل بالطريقة اللازمة.

وتابع: "ان دفتر الشروط والمواصفات وكل الاتفاقيات في متناولكم، يمكنكم الاستفسار عنها لدى اتحاد البلديات، او شركة الارض او وزارة البيئة للاطلاع على التفاصيل. ان ما يحصل هو حلّ لمشكلة النفايات في المنطقة التي كنتم تعانونها وستكمل هذه المعاناة اذا لم نبادر لحلّ علمي وصحي.اننا ننتقل من "مطمر الموت" الذي كنتم تعيشونه نحو حلّ علمي وصديق للبيئة، لذلك لا يجب التعاطي مع هذه المسألة على انها "عنزة ولو طارت".إننا اذ نقترح هذا الحل، اجد نفسي منفتحاً على كل الاقتراحات العلمية والمنطقية بعيداً عن المصالح الخاصة الضيقة او الشعبوية. لذلك ادعوا كل من لديه ملاحظات علمية بالتواصل معنا". 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني