2020 | 12:57 كانون الثاني 27 الإثنين
وقفة احتجاجية لموظفي قصر العدل في زحلة احتجاجا على حرمانهم من التيار الكهربائي والتدفئة وموقف للسيارات | بري يطلب من النواب البقاء لاضطراره لانهاء الجلسة قبل الظهر لاسباب امنية | اعادة فتح السير داخل نفق البربير باتجاه العدلية | سليم سعادة: الموازنة لقيطة بلا أب وأم ومشكلتها تكمن في التلاعب بالدولار وحجم الصادرات هو بحسب السعر الرسمي | كنعان: الموازنة خيار عملي ومسؤول يندرج ضمن نطاق استمرار انتظام نظام الموازنة وهو أفضل من فوضى الإنفاق وفق القاعدة الاثنتي عشرية | الصليب الأحمر: 5 فرق تعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين في تظاهرة وسط بيروت وتم نقل 4 جرحى إلى المستشفيات وإسعاف 8 مصابين حتى الساعة | وكالات: تحطم طائرة ركاب تابعة لشركة "أريانا" الأفغانية الحكومية في إقليم غزنة وسط البلاد | فياض: هذه الحكومة هي أداة ضرورية لوقف مسار الانحدار المالي والاقتصادي ومن لا يريد حكومة يريد أن يدخلنا مجددا في حالة من التعقيدات | كنعان في جلسة الموازنة: لبنان على مفترق مصيري على صعيد الوضع المالي برمته يتطلب اخراج الملف من دائرة التجاذبات السياسية | دميانوس قطّار: لشبك الارادة والادارة ويجب ألا نقرأ أن وزارة البيئة هي وزارة النفايات | دياب: الحكومة لن تعرقل موازنة اعدتها الحكومة السابقة واكتملت اجراءاتها | دياب: لا شيء عادي في لبنان اليوم وتعقيدات الظروف الاقتصادية والمالية تملي علينا التصرف من منطق الضرورة والعجلة |

بالفيديو: لبنان يطوف... والقوارب المطاطية بدل السيارات

أخبار محليّة - الاثنين 09 كانون الأول 2019 - 12:38 -

شهد تقاطع الستي سنتر - الحازمية تجمعا للمياه، كما أيضا اوتوستراد الرئيس الهراوي ومنطقة الشفروليه.

وتسبب تجمع المياه بزحمة سير كثيفة.

وغرقت منطقة الاوزاعي - السلطان ابراهيم بمياه الامطار.

 وشهد اوتوستراد خلدة زحمة سير خانقة بسبب تجمع مياه الامطار. وناشد العالقون المعنيين العمل على فتح الطريق.

وأغرقت الامطار الغزيرة والسيول منطقة الجناح - السان سيمون حيث تحولت الطرق الى بحيرات من المياه ودخلت السيول الى المنازل والمحال التجارية واغرقت السيارات بالكامل كما اختلطت مياه الامطار بمياه الصرف الصحي التي فاضت عبر المجاري التي لم تعد تستوعب الكم الهائل من كمية المياه.

وعمد سكان المنطقة بمبادرات شخصية منهم على فتح بعض المجاري لتصريف المياه وسط مناشدات لبلدية الغبيري للتدخل. وعمد بعضهم على استعمال الواح التزلج المائي للتنقل في المنطقة بعدما تعذر عليهم التنقل مشيا خوفا من ان تغمرهم المياه.

 

 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني