2020 | 01:31 كانون الثاني 26 الأحد
سيناتور من فريق دفاع ترامب: الديمقراطيون قدموا معلومات مفبركة ضد الرئيس | تجدد الغارات الاسرائيلية على مناطق غرب خان يونس جنوب قطاع غزة | الخارجية المصرية: لا إصابات بفيروس "كورونا" الجديد بين أبناء الجالية في الصين | الصحة الروسية: تسجيل 7 حالات بفيروس "كورونا" بينها وفاة في مناطق صينية قرب حدود روسيا | "الوكالة الوطنية": قطع الأوتوستراد الدولي الذي يربط طرابلس بالمنية وعكار وصولا إلى الحدود السورية بالاتجاهين في البداوي | طريق ضهر البيدر سالكة حالياً امام المركبات ذات الدفع الرباعي او تلك المجهزة بسلاسل معدنية | وزير الصحة: لا معلومات تفيد بإصابات لبنانيين بفيروس كورونا على الأراضي الصينية | فادي الخطيب للـ"أم تي في": قرّرت اعتزال كرة السلة نهائيّاً | اعادة فتح اوتوستراد البداوي | فوز بيروت على الاتحاد السوري 88-75 ضمن دورة دبي لكرة السلة | طائرة إيرانية تهبط اضطراريا في مطار طهران | اعادة فتح السير عند تقاطع الصيفي بكل الاتجاهات |

جماعة رسالة حياة: القاضية فرضت علينا تسليم رضيع لعائلة من دون تحقيق

أخبار محليّة - الأحد 08 كانون الأول 2019 - 12:44 -

عقد النائب البطريركي المطران حنا علوان مؤتمرا صحافيا عن قضية توقيف الراهبتين، اعلن فيه "ان هدف هذا المؤتمر توضيح النقاط كافة.
من الناحية القضائية، القضاء يحدد مسيرة الدولة وسلامتها، لانه اذا وجد قضاء شريف وغير مسيس تكون الدولة بالف خير، اما اذا كان القضاء فاسدا فهو يسهم من غير قصد بفساد المجتمع، واقدر جميع القضاة وكثر يتمتعون بالنزاهة، ولكن عندما تدخل الضغوط ندخل في ما يسمى بالفساد القضائي لذلك نطالب باستقلالية القضاء، وهنا ولن اتطرق الى طريقة تنفيذ الحكم بطريقة مخزية ومؤلمة".

وتابع: "الكنيسة لا تحمي احدا ونشدد على نزاهة القضاء واستقلاليته، ونطالب بهذه القضية التوسع في التحقيق ولتظهر الحقيقة لاننا لا نخاف منها".

اما بالنسبة للاعلام، قال: "هو يخدم الناس وهو سلاح ذو حدين، ممكن ان يسهم الاعلام في بناء المجتمعات كما في خرابها، ولحسن الحظ لدينا اعلاميون شرفاء، ولكن ايضا هناك اعلاما مضللا للناس والمجتمع وهو بتضليله يقتل ويعمم الفساد. واذا اردنا محاربة الفساد علينا محاربة الفساد الاعلامي" ايضا داعيا الى "عدم اختلاق امور غير موجودة".

وفي ما يتعلق بالتحرش الجنسي، قال: "جميع الباباوات لم يتسامحوا بالتحرش الجنسي وفي مجلس البطاركة اصدرنا قانونا عن هذا الموضوع لمعاقبة الفاعلين، ونحن لا نغطي هذا الموضوع او نتغاضى عنه، وكلفنا لجنة كنسية للتحقيق فيه".


اضاف: "ليس صحيحا ان البطريرك يملك الملفات كافة ولم يبد اي ردة فعل.
 

ومن جهته  رد الاب العام لجماعة "رسالة حياة" على موضوع توقيف الراهبتين، وقال: "الحكم القضائي لم يات على ذكر عملية الاتجار بالاولاد، لاننا نعمل مجانا ولا نتقاضى اي اجر مقابل رسالتها. القاضية المعنية كانت تمتدح الرهبنة على شفافيتهم ولكن المشكلة حصلت عندما ارسلت هذه القاضية عائلة وارادت ان تفرضها علينا دون تحقيق ولكننا رفضنا ذلك".

وعن كيفية التحقيق، قال: "الملف فارغ ولم يتم استدعاء الا الاولاد، واصدر الحكم من 34 صفحة غيابية. هذا هو القضاء وهذه هي الصدقية كيف ينشر هذا الحكم ونحن لا نملكه؟ نحن نحمل المسؤولية للقاضية التي طلبت جلب الاولاد الذين كانوا يرفضون الخروج من الجمعية". ونسأل من هو المستفيد؟

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني