2020 | 10:39 كانون الثاني 27 الإثنين
باسيل خلال التسليم والتسلم: وزارة الخارجية تعكس صورة الدولة وهي الحارس لحدود السيادة واستقلالية القرار | وصول رئيس الحكومة حسّان دياب الى المجلس النيابي | تسليم وتسلّم في وزارة الخارجية والمغتربين بين الوزير جبران باسيل والوزير د. ناصيف حتي | النائب بولا يعقوبيان تعلن عدم مشاركتها في جلسة مناقشة الموازنة | قوى الأمن تطلب من المشاركين في التحركات الحفاظ على سلمية التظاهر والإبتعاد عن الشريط الشائك وعدم محاولة نزعه حفاظا على سلامتهم | المحتجون يرشقون القوى الأمنية بعبوات المياه | وسائل إعلام عراقية: الدوام مازال معطلاً في مدينة النجف في العراق | التحكم المروري: حركة المرور كثيفة من اوتوستراد ذوق مكايل باتجاه نهر الكلب بسبب إجراءات امنية في المحلة | الأعداد الى تزايد أمام مبنى "النهار" ومتظاهرون يعملون على إزالة الشريط الشائك والقوى الامنية تتصدّى لهم | المخزومي يعلن عزوفه عن المشاركة في الجلسة النيابية المقرر إنعقادها اليوم | اعادة فتح السير على كورنيش المزرعة باتجاه البربير | سلطنة عمان تدعم استعدادات السعودية للاستجابة لتأثير انتشار كورونا على أسواق النفط |

الصور تكشف بيكهام.. ماذا تفعل داخل السيارة؟

أخبار رياضية - الجمعة 06 كانون الأول 2019 - 09:48 -

رصدت العدسات أسطورة كرة القدم الإنجليزية ديفيد بيكهام، في موقف لا يليق بنجم مثله، يفترض أن يمثل قدوة للأخرين.

ونشر موقع "دايلي ميل" عددا من الصور لبيكهام، بينما داخل سيارته الفارهة وهي مصفوفة، بشكل غير قانوني، على خط أصفر في طريق مزدحم غربي لندن، بينما كان يجلس أمام عجلة القيادة، وهاتفه في يده.

ووفقا للموقع، فقد ظهر بيكهام، 44 عاما، منشغلا بكتابة رسائل نصية على الهاتف، في وقت اضطر السائقون الآخرون إلى تفادي سيارته المرسيدس AMG G63 ، البالغة قيمتها 146000 جنيه إسترليني (نحو 200 ألف دولار).

وأنهى بيكهام، وهو أب لأربعة أطفال، مؤخرا، حظراً للقيادة، وقد يواجه الآن غرامات أخرى بعد أن ترك محركه يعمل لمدة تزيد عن عشرين دقيقة.

في الوقت نفسه بقيت المصابيح الأمامية مضاءة والمساحات تعمل، وهو يستخدم جهازه المحمول في السيارة.

ووقع الحادث يوم الخميس 28 نوفمبر حوالي الساعة 3.57 مساءً عند تقاطع مروري في جنوب كنسينغتون.

والأكثر مدعاة للإزعاج أن سيارة بيكهام كانت تقف مقابل حامل للدراجات، وكان حجم سيارته الضخم يجعل من الصعب على السيارات الأخرى المناورة.

وتحدث أحد شهود الواقعة إلى صحيفة "الصن" قائلا إنه لم يصدق عينيه عندما رأى بيكهام وراء عجلة القيادة.

وتابع: "لم أستطع أن أصدق جرأته. كان يكتب الرسائل على الهاتف بغضب، متجاهلا كل القواعد.. بعد مشكلته الأخيرة في المحكمة ، لم أستطع أن أصدق عيني".

وتبلغ ثروة بيكهام نحو 300 مليون جنيه إسترليني (نحو 400 مليون دولار)، حسب الصحيفة، وقد أبلغ هو وزوجته فيكتوريا مؤخراً عن خسائر منيت بها مشاريعهما التجارية.

 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني