2020 | 06:37 كانون الثاني 24 الجمعة
طريق ضهر البيدر سالكة حاليا امام المركبات ذات الدفع الرباعي أما طريق ترشيش زحلة فمقطوعة بسبب تراكم الثلوج | 3 غارات للطيران السعودي الأميركي على مديرية ذيبين في اليمن | الحريري غادر الى باريس في زيارة تستمرّ أيّاماً | سامي الجميّل: جلسة إقرار موازنة الحكومة التي أسقطتها ثورة 17 تشرين مخالفة للدستور كون الحكومة الجديدة لم تأخذ ثقة المجلس بعد | ترامب: التقارير المتداولة عن تفاصيل أو توقيت خطتنا للسلام في الشرق الأوسط والتي لم يكشف عنها محض تكهنات | الحسن للـ"ام تي في": ضميري مرتاح وتعرضت لحملة شنيعة أثرت علي وعلى عائلتي | شابان ألقيا قنبلة مسيلة للدموع أمام سرايا طرابلس | حسن خليل لـ"المنار": قرار الثنائي الشيعي كان واضحا بتسهيل تشكيل الحكومة وإعادة ثقة الناس بالدولة تبدأ بإعادة ثقتهم بالحكومة الجديدة | الجيش اليمني: الحسم العسكري هو الحل لجرائم الحوثيين في مأرب | معلومات للـ"ال بي سي": بري يتجه الى تأجيل جلسة الموازنة الى ما بعد جلسة الثقة للحكومة الجديدة | حسين خليل لـ"المنار": العلاقة مع التيار ليست تكتيكية وإنما إستراتيجية وكل شي يضر بالعهد يضر بحزب الله ومعنيون بإنجاح العهد | الرياضي بيروت يفوز على الجامعة الاميركية دبي بنتيجة 96-78 في إطار الدور الاول من بطولة دبي الدولية بكرة السلة |

هوك يعلن مقتل ألف متظاهر إيراني.. وجائزة مالية لمعلومات عن "شهلائي"

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 05 كانون الأول 2019 - 19:12 -

قال المبعوث الأميركي الخاص إلى إيران برايان هوك إن أكثر من ألف متظاهر قتلوا على يد السلطات خلال الاحتجاجات الأخيرة في البلاد، معلنا عن جائزة لمن يقدم معلومات حول مخططات أحد قادة الحرس الثوري.

واستنكر هوك، في مؤتمر صحفي الخميس، العنف الذي استخدمته السلطات الإيرانية ضد المحتجين، مشيرا إلى أنها قتلت أكثر من ألف متظاهر وسجنت حوالي سبعة آلاف آخرين.

وقال هوك: "لا يمكننا التأكد لأن النظام يحجب المعلومات" مضيفا أن "عدة آلاف من الإيرانيين أصيبوا بجروح و7 آلاف على الأقل أوقفوا".

وأشار هوك إلى أن النظام قتل "أكثر من أربعة صحفيين ويضايق عائلاتهم ويهددون الموجودين في الداخل ليصلوا إلى العاملين في الخارج".

واستعرض هوك سوء المعاملة التي يتعرض لها المتظاهرون المحتجزون في السجون الإيرانية المكتظة، من نقص في الغذاء والمياه، مشيرا إلى تعرض المتظاهرات المحتجزات للقتل والاغتصاب.

وذكر أن السلطات الإيرانية ترفض تسليم جثث المتظاهرين إلى عائلاتهم، واصفا ما يحصل بأنه " أسوأ أزمة سياسية واجهها النظام الإيراني منذ أربعين عاما".

واندلعت الاحتجاجات بأنحاء البلاد في 15 نوفمبر، بعد أن رفعت السلطات الإيرانية سعر البنزين في شكل مفاجئ بنسبة تصل إلى 200 في المئة، لتبدأ التظاهرات في المطالبة بالقضاء على الفساد وتحسين الظروف المعيشية لتصل الاحتجاجات إلى نقطة غليان في شوارع مدن وبلدات إيرانية عدة، يتردد في أرجائها صدى شعارات تطالب بإطاحة المرشد الأعلى علي خامنئي، الذي وصف المحتجين بـ "الرعاع".

وقد فتحت قوات الأمن النار مرارا وتكرارا لتفريق المظاهرات، ما أسفر عن مقتل عشرات، وربما مئات الأشخاص، مثلما جرى إبان حكم الشاه في خريف 1978.

15 مليون دولار
أعلن هوك عن مكافأة مالية قيمة 15 مليون دولار لمن يوفر معلومات حول مخططات لأحد قادة فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني اسمه عبد الرضا شهلائي.

وذكر هوك أن شهلائي قام بالتخطيط لاغتيال السفير السعودي إلى واشنطن، عادل الجبير، في منطقة جورج تاون بالعاصمة واشنطن.

واعتقل مكتب التحقيقات الفيدرالية منصور أرباب سیر عام 2011، بتهمة التخطيط لاغتيال الجبير تحت توجيه من ابن عمه شهلائي.

قطع الإنترنت
وعلى صعيد آخر، ذكر هوك أن الولايات المتحدة "قدمت أدوات" للشعب الإيراني ليتمكن من التواصل مع العالم الخارجي.

وقال: "شهدت إيران إغلاقا غير مسبوق للإنترنت ونحن عملنا على توصيل أدوات للشعب الإيراني على رغم من جهود النظام لتعطيل الإنترنت".

ولجأت السلطات الإيرانية إلى وقف خدمات الإنترنت لاحتواء التغطية داخل وخارج إيران حول ما يحصل في الشارع من قمع وحشي بعيدا عن تبادل صور أو فيديوهات خاصة للأحداث.

كما قامت البحرية الأميركية باحتجاز أسلحة كانت تنقلها إيران إلى الحوثيين في اليمن، وفقا لهوك، الذي قال إنها "أكثر أسلحة تطورا صادرتها البحرية الأميركية إلى اليوم".

واستعرض هوك عددا من الصور التي التقطتها البحرية الأميركية أظهرت الأسلحة المصادرة خلال المؤتمر الصحفي.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني