2020 | 03:54 كانون الثاني 29 الأربعاء
مكافحة الشغب تفتح طريق ساحة الشهداء أمام جريدة النهار | الخارجية القطرية: لا يمكن تحقيق سلام دون صون حقوق الفلسطينيين بإقامة دولة ذات سيادة على حدود 1967 | السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي: صفقة القرن تلحق الضرر على المدى الطويل بأمن الولايات المتحدة واسرائيل | لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية: ليعم الإضراب الشامل الأربعاء رفضاً لصفقة القرن | الخارجية السعودية: المملكة تقدر الجهود التي تقوم بها إدارة ترامب لتطوير خطة شاملة للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي | التحكم المروري: تصادم بين سيارتين بعد انفاق المطار باتجاه خلدة والأضرار مادية | الحجار: ليس جديداً على القبيح اللجوء إلى التعابير السوقية عند إنتفاء الحجة و المنطق اللذان غالباً ما يجافيانه | نتنياهو سيطلب الأحد من الحكومة الموافقة على ضم جزء من الضفة الغربية | مخزومي: اللبنانيون موحدون في رفض التوطين والجميع مع عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أرضهم وبيوتهم | سلام: صفقة القرن نسف لكل قرارات الشرعية الدولية وتكريس للاحتلال الاستيطاني وصفعة لكل مواطن شريف يتطلع الى سلام عادل | كوشنر لـ"العربية": يمكن للفلسطينيين إنشاء دولتهم غدا إذا بدأوا التفاوض وعاصمة الدولة الفلسطينية هي في القدس الشرقية | روجيه عازار: صفقة القرن يجب أن توحّد العرب واللبنانيين ضدها هي تريد تمرير توطين اللاجئين المرفوض جملة وتفصيلاً |

بومبيو يصل المغرب في زيارة رسمية لمدة يومين

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 05 كانون الأول 2019 - 17:51 -

وصل وزير الخارجية الأميريكي، مايك بومبيو، اليوم الخميس، إلى المغرب في زيارة رسمية لمدة يومين، يلتقي خلالها عددا من المسؤولين المغاربة، بمن فيهم العاهل المغربي محمد السادس، ورئيس الحكومة سعد الله العثماني.

ووفقا لوزارة الخارجية الأميركية، فإن بومبيو سيستعرض خلال هذه الزيارة “الشراكة الاقتصادية والأمنية القوية” بين واشنطن والرباط. وكان بومبيو قد وصف المغرب، عشية هذه الزيارة، بـ "أحد أقوى شركاء" الولايات المتحدة في المنطقة، مبرزا تطلعه "إلى استعراض الشراكة الاقتصادية والأمنية القوية بين بلدينا ومناقشة مجالات التعاون المستقبلية".

ومن المنتظر أن يستقبل العاهل المغربي محمد السادس، وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، مساء الخميس، لبحث أفاق الشراكة الاقتصادية والأمنية بين المغرب والولايات المتحدة. وقالت وسائل إعلام مغربية، إن بومبيو سيحضر مأدبة عشاء في القصر الملكي برفقة العائلة الملكية، في احتفال يخص به القصر عادة كبار مسؤولي الدول، التي تربطها علاقات قوية بالمغرب.
وأفادت وكالة الأنباء الرسمية في المغرب أن الزيارة "تكتسب أهمية بالغة، وتؤكد الزخم القوي الذي يميز العلاقات الثنائية، وكذا الإرادة التي تحذو البلدين، لتعزيز الشراكة الاستراتيجية متعددة الأوجه التي تجمع بينهما".

ويشار في هذا الصدد إلى أن العلاقات الأمريكية المغربية الوطيدة ليست وليدة اليوم، وإنما تعود إلى أوائل أيام قيام الدولة الأميركية في العشرين من كانون الأول عام 1777. وتوطدت العلاقات بشكل رسمي بين البلدين رسميا عام 1787 بعد أن صادق الكونغرس الأميركي على معاهدة السلام والصداقة مع المغرب، وذلك عقب اعتراف الأخيرة بالولايات المتحدة، دولة موحدة ذات سيادة.

كما وتربط البلدين اتفاقيات تجارية وعسكرية متينة، حيث أصبحت 95 بالمئة من البضائع الأميركية معفاة من الضرائب، كما وتعمل الدولتان على إزالة المزيد من العوائق التجارية، التي تعترض الشركات الأميركية الآملة في العمل بالمغرب.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني