2020 | 04:00 كانون الثاني 29 الأربعاء
مكافحة الشغب تفتح طريق ساحة الشهداء أمام جريدة النهار | الخارجية القطرية: لا يمكن تحقيق سلام دون صون حقوق الفلسطينيين بإقامة دولة ذات سيادة على حدود 1967 | السيناتور الديمقراطي كريس ميرفي: صفقة القرن تلحق الضرر على المدى الطويل بأمن الولايات المتحدة واسرائيل | لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية: ليعم الإضراب الشامل الأربعاء رفضاً لصفقة القرن | الخارجية السعودية: المملكة تقدر الجهود التي تقوم بها إدارة ترامب لتطوير خطة شاملة للسلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي | التحكم المروري: تصادم بين سيارتين بعد انفاق المطار باتجاه خلدة والأضرار مادية | الحجار: ليس جديداً على القبيح اللجوء إلى التعابير السوقية عند إنتفاء الحجة و المنطق اللذان غالباً ما يجافيانه | نتنياهو سيطلب الأحد من الحكومة الموافقة على ضم جزء من الضفة الغربية | مخزومي: اللبنانيون موحدون في رفض التوطين والجميع مع عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى أرضهم وبيوتهم | سلام: صفقة القرن نسف لكل قرارات الشرعية الدولية وتكريس للاحتلال الاستيطاني وصفعة لكل مواطن شريف يتطلع الى سلام عادل | كوشنر لـ"العربية": يمكن للفلسطينيين إنشاء دولتهم غدا إذا بدأوا التفاوض وعاصمة الدولة الفلسطينية هي في القدس الشرقية | روجيه عازار: صفقة القرن يجب أن توحّد العرب واللبنانيين ضدها هي تريد تمرير توطين اللاجئين المرفوض جملة وتفصيلاً |

ظريف: لا نرى جدوى من استمرار الحرب والحصار على اليمن

أخبار إقليمية ودولية - الخميس 05 كانون الأول 2019 - 16:44 -

علّق وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على اتهامات الترويكا الأوروبية للأمم المتحدة في أحدث رسالة لها إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بشأن الصواريخ الإيرانية، قائلاً إنها “كذبة يائسة لإخفاء عدم كفاءتها في الوفاء بالحد الأدنى من الالتزامات النووية”.

واضاف ظريف “إذا كانت الترويكا الأوروبية تريد قليلاً من أوراق الثقة العالمية، فيمكنها أن تبدأ بممارسة سيادتها وسلطتها، بدلاً من الاستسلام للتنمّر الأميركي”.

وتناول وزير الخارجية الإيراني الحرب في اليمن في تغريدة بالعربية له عبر تويتر، ورأى أن إيران لا تری جدوی فی استمرار الحرب والحصار علی هذا البلد، وترحّب بالحلول السلمیة، مؤكداً أن بلاده تدعم المبادرات التي تنادي بالحوار ليعود اليمن سعيداً.

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني