2020 | 12:25 كانون الثاني 27 الإثنين
سليم سعادة: الموازنة لقيطة بلا أب وأم ومشكلتها تكمن في التلاعب بالدولار وحجم الصادرات هو بحسب السعر الرسمي | كنعان: الموازنة خيار عملي ومسؤول يندرج ضمن نطاق استمرار انتظام نظام الموازنة وهو أفضل من فوضى الإنفاق وفق القاعدة الاثنتي عشرية | الصليب الأحمر: 5 فرق تعمل على نقل الجرحى وإسعاف المصابين في تظاهرة وسط بيروت وتم نقل 4 جرحى إلى المستشفيات وإسعاف 8 مصابين حتى الساعة | وكالات: تحطم طائرة ركاب تابعة لشركة "أريانا" الأفغانية الحكومية في إقليم غزنة وسط البلاد | فياض: هذه الحكومة هي أداة ضرورية لوقف مسار الانحدار المالي والاقتصادي ومن لا يريد حكومة يريد أن يدخلنا مجددا في حالة من التعقيدات | كنعان في جلسة الموازنة: لبنان على مفترق مصيري على صعيد الوضع المالي برمته يتطلب اخراج الملف من دائرة التجاذبات السياسية | دميانوس قطّار: لشبك الارادة والادارة ويجب ألا نقرأ أن وزارة البيئة هي وزارة النفايات | دياب: الحكومة لن تعرقل موازنة اعدتها الحكومة السابقة واكتملت اجراءاتها | دياب: لا شيء عادي في لبنان اليوم وتعقيدات الظروف الاقتصادية والمالية تملي علينا التصرف من منطق الضرورة والعجلة | كلمة لرئيس الحكومة حسان دياب | اكتمال نصاب جلسة مناقشة الموازنة في مجلس النواب والاعلان عن انطلاق الجلسة | أل بي سي: نواب المستقبل سيبدون اعتراضا بالشكل على الجلسة وسيغادرون وعندها سيُفقد النصاب |

رئيس بلدية القاع ناشد المعنيين اتخاذ تدابير لمواجهة موجة الصقيع

مجتمع مدني وثقافة - الثلاثاء 03 كانون الأول 2019 - 12:44 -

ناشد رئيس بلدية القاع المعنيين في الدولة والمؤسسات الإنسانية "مد يد العون للمساعدة في مواجهة موجة الصقيع والمتوقع ان تجتاح القاع، بعدما نبهت مصلحة الابحاث العلمية الزراعية وغيرها من المراصد الجوية من هذه الموجة والتي قد تصل الى مستوى منخفض جدا ما تحت الصفر".

وقال في بيان اليوم: "إزاء هذه الكارثة القادمة، نناشد الدولة والمؤسسات الدولية والاجتماعية ونطلب منها اتخاذ التدابير اللازمة لحماية المواطنين اولا ومزروعاتهم ثانيا، لاسيما في ظل غياب مادة المازوت من محطات التوزيع والاموال من جيوب المواطنين، ذلك ان معظم الاهالي كانوا سابقا يتمونون بمادة المازوت ويدفعون لاحقا لأصحاب المحطات إلا انه في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة وارتفاع سعر صرف الدولار اصبح هذا الأمر متعذرا وبالتالي أصبح الاهالي عرضة للبرد والموت من جراء الصقيع القادم".

وختم: "نرى انه من واجبنا رفع الصوت عاليا وعاليا جدا لمساعدة الناس لاجتياز هذه الأزمة، خصوصا أنه يتواجد على اراضي بلدة القاع حوالي 45 ألف إنسان من اللبنانيين والنازحين السوريين القاطنين في الخيم الذين يعانون من فقدان مادة المازوت ولا يملك معظمهم المال لشرائها".
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني