2019 | 10:00 كانون الأول 14 السبت
الجمعية العامة للأمم المتحدة جدّدت مطالبتها إسرائيل بالإمتثال الى القرارات الدولية المتعلّقة بالجولان | براين هوك: مستعدون لرفع العقوبات عن إيران وإعادة العلاقات الدبلوماسية إذا اوقفت أعمالها العدائية | غادة عون تعلن الحرب... باب النافعة فتح على مصراعيه والحصيلة حتى الآن 16 موقوفاً | مصادر عين التينة: الرئيس بري ماض حتى الآن في تسمية الحريري لرئاسة الحكومة إلا اذا بدّل الحريري رأيه | قوات الإحتلال تعتدي على المشاركين في الجمعة الرابعة والثمانين من مسيرات العودة وكسر الحصار السلمية | أعرب رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون عن شكره الناخبين البريطانيين بعد فوز حزب المحافظين في الانتخابات مشيراً الى أن بلاده ستترك الاتحاد الأوروبي بحلول 31 كانون الثاني من العام المقبل. | مصدر عسكري سوري : ستقوم بعض وحدات الهندسة في الجيش السوري اليوم بتفتيش وإزالة وتفجير مخلفات الإرهابيين في قرى القليعة وشلالة صغيرة والهربكية والمزرعة في منطقة خناصر بريف حلب من الساعة 8.00 وحتى الساعة 14.00. | رئيس الوزراء الباكستاني، "عمران خان"، يزور الرياض، اليوم السبت في محاولة للتوسط بين ايران والسعودية. | رئيس وزراء ماليزيا: العقوبات الأميركية على إيران تنتهك ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي | الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ في بكين وتلتقي الرئيس الصيني | كوريا الشمالية تعلن انها أجرت تجربة مهمة أخرى في موقع لإطلاق الأقمار الصناعية | أمير قطر يعلن اختيار مهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا شخصية العام في منتدى الدوحة |

300 شاهد إثبات في قضايا الفساد التي تطارد نتانياهو

أخبار إقليمية ودولية - الاثنين 02 كانون الأول 2019 - 23:32 -

ضمت لائحة اتهام رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتانياهو، التي أحالها الادعاء، الاثنين، إلى البرلمان بشأن ثلاث قضايا فساد، أكثر من 300 شاهد إثبات من بينهم أصدقاء أثرياء ومساعدون سابقون.


ويعني إرسال لائحة الاتهام رسميا إلى الكنيست بعد إعلان الاتهامات بالرشوة وخيانة الأمانة والاحتيال في القضايا الثلاث يوم 21 نوفمبر، أن المدعي العام أفيخاي ماندلبليت بدأ فترة الثلاثين يوما، التي يمكن أن يطلب نتانياهو خلالها حصانة برلمانية من المحاكمة.

وتبدو هذه الحماية البرلمانية غير مرجحة في الوقت الذي يعصف فيه الاضطراب بالحياة السياسية في إسرائيل، بعد إجراء انتخابات غير حاسمة في أبريل وسبتمبر، وفشل نتانياهو ومنافسه الرئيسي بيني غانتس في ضمان أغلبية حاكمة في البرلمان.

ونفى نتانياهو الذي يحكم إسرائيل منذ عقد، ارتكاب أي خطأ، قائلا إنه ضحية محاولة "انقلاب" تنفذها السلطة القضائية التي تحاول عزل زعيم يميني يتمتع بشعبية.

وبصفته رئيسا للحكومة، لا يلزمه القانون بالاستقالة بعد توجيه الاتهام إليه. ولم يٌحدد تاريخ بدء المحاكمة التي سيجريها ثلاثة قضاة في محكمة القدس الجزئية.

وضمت لائحة الاتهام المحالة إلى البرلمان أسماء 333 شاهد إثبات، وقال خبراء قانونيون إن طول القائمة يعني أن المحاكمة يمكن أن تستمر سنوات، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وتضم القائمة قطب الملاهي الليلية الأميركي شيلدون أديلسون وزوجته مريم، والمنتج في هوليود أرنون ميلشان والملياردير الأسترالي جيمس باكر، وقادة أمنيين إسرائيليين متقاعدين، وعددا من المساعدين السابقين.

وسخر نتانياهو من طول قائمة الشهود، وكتب على تويتر: "عندما يكون هناك اتهام صحيح لا تحتاج إلى 333 شاهدا، عندما يكون الاتهام غير صحيح لن يفيد الشهود حتى إن كانوا 333"

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني