2020 | 09:25 كانون الثاني 22 الأربعاء
ممثل موزعي المحروقات: 30% من المحطات مقفلة بسبب عدم قدرتها على تأمين 15% من سعر المحروقات بالدولار | مجلس الشيوخ الأميركي يرفض طلب الديمقراطيين استدعاء جون بولتون للشهادة في قضية عزل ترامب | اعادة فتح الطرق في محلة جبيل والبوار | الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش يرحب بالإعلان عن تشكيل الحكومة برئاسة حسان دياب | التحكم المروري: اعادة فتح الطريق على اوتوستراد الناعمة والدامور بالاتجاهين | الوكالة الوطنية: محتجون قطعوا الطريق الدولية عند مفترق بلدة العبادية باتجاه بيروت بالاطارات المشتعلة | قطع السير على اوتوستراد الدامور | الجمهوريون يرفضون تعديلا لمنع البيت الأبيض من تقديم أدلة ووثائق بشكل انتقائي في محاكمة ترامب | الطرقات المقطوعة ضمن نطاق الجنوب: الجية مفرق برجا والدامور والناعمة | طرقات مقطوعة: رحبة والحيصة والمحمرة وساحة العبدة ومرياطة والمنية والبداوي والتبانة والاكومي وساحة النور واوتوستراد البالما والقلمون وكوسبا ومفرق ضهر العين | التحكم المروري : قطع تقاطع المدينة الرياضية | مجلس الشيوخ يرفض تعديلا سادسا لاستدعاء مسؤولين من البيت الأبيض للشهادة في إطار المحاكمة البرلمانية لترامب |

الخطيب "مازبط" وموقف او تدبير دستوري للرئيس عون الاثنين

خاص - الخميس 28 تشرين الثاني 2019 - 18:34 - ليبانون فايلز

"يبدو أن كل الاسماء التي يتم التداول بها لتكليف احدها تشكيل الحكومة باتت إما للحرق وإما لجس النبض وإما للمناورة، بحيث لايبقى عمليا سوى اسم واحد هو سعد الحريري، فيأتي على حصان ابيض محاولا فرض شروطه"... هذه خلاصة تفسير مصادر رسمية وسياسية لعدم الموافقة على الاسماء الثلاثة التي تم طرحها مؤخرا، غير اسمي السفير نواف سلام وسمير حمود اللذين تبناهما فعليا الرئيس الحريري وما عاد يتبنى غيرهما، بحيث سقطت تباعا اسماء محمد الصفدي وبهيج طبارة وسمير الخطيب. علما ان الاخير التقى الحريري لفترة قصيرة وخرج ليتم الاعلان بالتسريبات "ان الخطيب مازبط". اما لماذا لم يتم الاتفاق على الخطيب؟ فهذا السؤال -بحسب المصادر- يوجه فقط للحريري او للخطيب فهما ادرى بما جرى بينهما. وذكرت مصار موثوقة لموقعنا انه "لو زبط" سمير الخطيب لكان رئيس الجمهورية قد عين اليوم مواعيد الاستشارات النيابية الملزمة لتسميته رئيسا مكلفا، لكن الاسبوع المقبل قد يحمل جديدا كما قال الوزير جبران باسيل في مؤتمره الصحافي اليوم، بحيث يتوقع ان تأخذ الامور مجراها الدستوري، وسيكون لرئيس الجمهورية موقف علني او تدبير وفق النص الدستوري يوم الاثنين المقبل. السؤال الان؟ هل يحتمل الوضع الاقتصادي والنقدي والمالي مزيدامن التباطؤ في تشكيل الحكومة، وقد بلغ الانهيار الكامل واصبحت الاسواق بكل تنوعاتها عرضة للاستغلال والابتزار والسوق السوداء وتدنت القيمة الشرائية لليرة بنحواربعين في المائة واكثر؟

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني